التغذية

أهمية فيتامين B2 ومصادره

 ينتمي فيتامين B2 أو الريبوفلافين لعائلة فيتامين B، والتي تضم ثمانية عناصر وهي ضرورية جدا لكل إنسان يريد الحفاظ على صحته.

يلعب الفيتامين دورا هاما في عملية هضم الطعام وامتصاص العناصر الغذائية الأخرى، وفي الحفاظ على صحة الأنسجة.  يتوافر فيتامين B2 في الحبوب والنباتات والألبان ومشتقاتها.

جميع أنواع الفيتامينات تمتلك خاصية الذوبان في الماء أو في الدهون القابلة للذوبان. فيتامين B2 ينتمي للزمرة التي تذوب في الماء. حيث ينقل الدم الفيتامينات الذائبة في الماء خلال مساره، ليقوم الجسم بامتصاص حاجته منه ثم يطرح الفائض عن طريق البول.
يجب على الإنسان الطبيعي تناول فيتامين B2 بشكل يومي لأن الجسم يقوم بتخزينه بكميات قليلة فقط، وهذا المخزون يستهلكه الجسم بسرعة.
يتوافر الريبوفلافين في بعض الأطعمة بشكل طبيعي، كما يمكن أن يؤخذ على شكل مكمل غذائي. علما أن امتصاص الكمية العظمى التي يحتاجها الجسم تتم في الأمعاء الدقيقة.

أهمية فيتامين    B2

 يساعد فيتامين B2 على تحطيم البروتينات والدهون والكربوهيدرات. كما يلعب دورا حيويا هاما لتأمين الطاقة اللازمة للجسم. حيث يدخل الريبوفلافين في عملية تحويل الكربوهيدرات إلى أدينوسين ثلاثي الفوسفات (ATP). إذ يقوم الجسم البشري بإنتاج ATP من الغذاء بمساعدة هذا الفيتامين، وال ATPهذا عبارة عن مركب حيوي يقوم بإنتاج الطاقة بالكميات التي يحتاجها الجسم. (وهو عنصر حيوي أساسي من بين العناصر الضرورية لإتمام عملية تخزين الطاقة في العضلات).

يعمل كلا من فيتامين (أ) وفيتامين (ب) معا ليتم:

  1. الحفاظ على سلامة الأغشية المخاطية للجهاز الهضمي.
  2. المحافظة على صحة الكبد.
  3. تحويل الحمض الأميني تربتوفان إلى النياسين.
  4. ضروريان للمحافظة على سلامة وصحة العيون والأعصاب والجلد.
  5. يساعدان على امتصاص الحديد وحمض الفوليك والفيتامينات B1، B3 وB6 ومن ثم تحويلها إلى أشكالها الفعالة.
  6. تحفيز إفراز هرمون الغدة الكظرية.
  7. منع تطور مرض الساد.
  8. المساهمة في تطور الجنين وخاصة في المناطق التي يكون فيها نقص الفيتامينات شائعا.

مصادر فيتامين B2

نستطيع الحصول على فيتامين B2 من تناول بعض الأطعمة، نذكر منها:

  • القرع والبطاطا الحلوة والمريمية.
  • البيض والسمك والألبان ومشتقاتها
  • نبات الهليون والخرشوف والافوكادو والحريف والمشمش
  • الحبوب المدعمة والخبز الكامل الحبوب والخبز المقوي وخبز نخالة القمح.
  • الأعشاب البحرية والفطر والجوز والبقدونس
  • نبات الليما والفاصوليا البحرية والبازلاء.
  • دبس السكر وخلاصة الخميرة
  • لحوم الأبقار والدواجن، كالديك الرومي والدجاج والكلى والكبد
  • مجموعة الخضروات التي تنتمي للعائلة الصليبية كالقرنبيط، براعم البركولي، السبانخ، الهندباء الخضراء، والجرجير.

عملية طهي الأطعمة قد تتسبب في فقدان فيتامين B كونه قابل للذوبان في الماء فأثناء الطهي سواء كانت الطريق سلقاً أو على البخار أو في الميكروويف فإن الطعام يفقد ما يقلرب نصف محتواه من الفيتامين B.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق