الأمراض وعلاجهاالتغذية

أفضل الأغذية للمصابين بأمراض الكلى (1)

القرنبيط:

هو أحد الخضروات المغذية وهو مصدر جيد للعديد من العناصر الغذائية المهمة بما في ذلك فيتامين -C و فيتامين -K و فيتامين -B، كما أنه مليء بالمركبات المضادة للالتهابات مثل الإندلول وهي مصدر ممتاز للألياف.

بالإضافة إلى ذلك يمكن استخدام القرنبيط المهروس بدلاً من البطاطس للحصول على طبق جانبي منخفض البوتاسيوم.

يحتوي كوب واحد (124 جرام) من القرنبيط المطبوخ على:

  • صوديوم: 19 ملغ.
  • البوتاسيوم: 176 ملغ.
  • الفوسفور: 40 ملغ.

التوت:

التوت مليء بالعناصر المغذية وواحد من أفضل مصادر مضادات الأكسدة التي يمكنك تناولها. يحتوي التوت الأزرق الحلو خاصةً على مضادات للأكسدة والتي تسمى الأنثوسيانين، التي قد تقي من أمراض القلب وبعض أنواع السرطان والتدهور الذهني ومرض السكري، كما أنها تقدم إضافة رائعة إلى نظام غذائي مناسب للكلى، حيث أنها تحتوي على نسبة منخفضة من الصوديوم والفوسفور والبوتاسيوم.

كوب واحد (148 جرام) من العنب الطازج يحتوي على:

  • الصوديوم: 1.5 ملغ.
  • البوتاسيوم: 114 ملغ.
  • الفوسفور: 18 ملغ.

السمك البحري:

يحتوي السمك البحري على بروتين عالي الجودة، مكوّن من دهون صحية بنسبة كبيرة تسمى أوميجا-3. تساعد أحماض أوميجا -3 على تقليل الإصابة بالالتهابات، كما قد تساعد على تقليل خطر التدهور الذهني أو الاكتئاب أو القلق.

علماً أن جميع الأسماك غنية بالفوسفور، إلا أن السمك البحري يحتوي على كميات أقل منه بالنسبة للمأكولات البحرية الأخرى. لذلك من الأفضل استهلاك كميات صغيرة للحفاظ على مستويات الفوسفور لديك.

تحتوي ثلاث أونصات (85 جرامًا) من السمك البحري المطبوخ على:

  • صوديوم: 74 ملغ.
  • البوتاسيوم: 279 ملغ.
  • الفوسفور: 211 ملغ.

العنب الأحمر:

العنب الأحمر ليس فاكهة لذيذة فحسب، بل تحتوي كمية قليلة منه على الكثير من العناصر الغذائية المفيدة. العنب غني بفيتامين C ويحتوي على مضادات أكسدة تسمى الفلافونويد والتي ثبُت أنها تقلل من حدوث الالتهابات، بالإضافة لذلك يحتوي العنب الأحمر على نسبة عالية من الريسفيراترول وهو نوع من الفلافونويد، ثبت أنه مفيد لصحة القلب ويحمي من مرض السكري.

هذه الفاكهة الحلوة صديقة وغير مضرة بالكلى حيث يحتوي نصف كوب (75 جرام) على:

  • الصوديوم: 1.5 ملغ.
  • البوتاسيوم: 144 ملغ.
  • الفوسفور: 15 ملغ.

بياض البيض:

على الرغم من أن صفار البيض مغذي للغاية إلا أنه يحتوي على كميات كبيرة من الفوسفور، مما يجعل بياض البيض خياراً أفضل للأشخاص الذين يتبعون نظاماً غذائياً كلوياً.

يوفر بياض البيض مصدراً عالي الجودة للبروتين، بالإضافة إلى ذلك يعتبر خياراً ممتازاً للأشخاص الذين يخضعون لعلاج غسيل الكلى والذين لديهم احتياجات أعلى من البروتين ولكنهم بحاجة إلى الحد من الفوسفور.

يحتوي بياض بيضتان كبيرتين (66 جرامًا) على:

  • صوديوم: 110 ملغ.
  • البوتاسيوم: 108 ملغ.
  • الفوسفور: 10 ملغ.

الثوم:

طبابة نت - الثوم لعلاج التهابات المسالك البولية

يُنصح الأشخاص الذين يعانون من مشاكل في الكلى بالحد من كمية الصوديوم في نظامهم الغذائي بما في ذلك الملح المضاف على الطعام.

يوفر الثوم بديلاً لذيذاً للملح ويضيف نكهة إلى الأطباق مع توفير فوائد غذائية متنوعة، كما يعد الثوم مصدراً جيداً للمنغنيز و فيتامين – C وفيتامين – B6 ويحتوي على مركبات الكبريت التي لها خصائص مضادة للالتهابات.

ثلاث فصوص (9 جرام) من الثوم تحتوي على:

  • الصوديوم: 1.5 ملغ.
  • البوتاسيوم: 36 ملغ.
  • الفوسفور: 14 ملغ.

الحنطة السوداء أو السمراء:

تحتوي العديد من الحبوب الكاملة نسبة عالية من الفوسفور، لكن الحنطة السوداء هي استثناء صحي. الحنطة السوداء مغذية للغاية، توفر كمية جيدة من فيتامينات – B والمغنيسيوم والحديد والألياف، كما أنها حبوب خالية من الغلوتين، مما يجعل الحنطة السوداء خياراً جيداً للأشخاص الذين يعانون من مرض الاضطرابات الهضمية أو عدم تحمل الغلوتين.

يحتوي نصف كوب (84 جرام) من الحنطة السوداء المطبوخة على:

  • الصوديوم: 3.5 ملغ.
  • البوتاسيوم: 74 ملغ.
  • الفوسفور: 59 ملغ.

لقراءة الجزء الثاني من أفضل الأغذية للمصابين بأمراض الكلى (2)

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق