الأمراض وعلاجهاالصحة العامة

نصائح لعلاج الحموضة المعدية

ما هي الحموضة المعدية؟

إحساس حارق في منتصف الصدر (خلف عظمة الصدر)، وتحدث عند انتقال الحمض ومحتويات أخرى من المعدة إلى المريء مما يسبب تهيج الأنسجة والإحساس بالحرقة.

أسبابها وعوامل الخطورة

أسباب الحموضة:

يعتقد أن هنالك عوامل قد تقف وراء الاصابة، أهمها الضعف في عضلة صمام الفؤاد الذي يربط المعدة بالمريء ويعمل على منع ارتداد حمض المعدة والطعام المهضوم الى المريء.

عوامل الخطر

بعض عوامل الخطر التي تزيد من فرص الاصابة بالارتجاع المعدي المريئي وحرقة المعدة:

  • السمنة وزيادة الوزن المفرط
  • الحمل
  • تناول وجبات دسمة غنية بالدهون
  • تناول أنواع معينة من الأطعمة أو المشروبات، مثل: الكحول، الكافيين، المشروبات الغازية
  • النوم بعد الأكل مباشرة.
  • تناول بعض أنواع الأدوية
  • استهلاك التبغ والكحول والقهوة والشكولاتة بكميات كبيرة
  • الاجهاد والضغوطات النفسية.

أعراض الحموضة:

عادة ما يرتبط بأعراض مثل:

يسبب الارتجاع الحاد أعراضًا إضافية، بما في ذلك:

  • صعوبة البلع أو الشعور بأن هناك شيئًا عالقًا في الحلق.
  • ويمكن أن يؤدي إلى ضيق في التنفس، نوبات الربو، والسعال المزمن.

علاجات الحرقة منزلياً دون أدوية:

  • إذا كنت تعاني من السمنة، عليك تقليل الوزن قبل كل شيء.
  • الإقلاع عن التدخين اذ ان للتدخين دور في تهيج الجهاز الهضمي
  • تناول عدة وجبات صغيرة لتجنب الإفراط في تناول الطعام
  • الامتناع عن تناول الطعام قبل حوالي 3 إلى 4 ساعات من وقت النوم.
  • امنح جسدك متسعًا من الوقت لهضم الطعام وبالتالي عدم عودة محتويات المعدة إلى المريء ليلاً
  • رفع الرأس في السرير بوسادة حوالي 6 إلى 8 بوصات قد يساعد في تقليل ارتداد حمض المعدة.
  • تجنب ارتداء السراويل الضيقة والأحزمة التي تقيد الحركة وتزيد من الضغط على البطن، وعليك دائماً ارتداء السراويل الفضفاضة، والقمصان، وأنواع أخرى من الملابس لمنح نفسك مساحة واسعة لتسهيل وظيفة الجهاز الهضمي.
  • قد تكون الأدوية التي تتناولها هي السبب في ظهور الأعراض وتحفيز افرازات المعدة الحامضية لذلك يستوجب البحث عن بديل لها باستشارة الطبيب.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق