fbpx
الصحة الذهنيهصحة الطفل

اضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه أم التوحّد؟

من الممكن أن يبدو اضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه والتوحّد متشابهان، فهما يشتركان بأعراض مثل: عدم التركيز، فرط النشاط، الاندفاعيّة، مشاكل حسية، مشاكل سلوكيّة وضعف في المهارات الاجتماعيّة.

اضطراب طيف التوحّد (Autism)

 

موقع طبابة نت - التوحّد - ضعف الانتباه

هي سلسلة من الاضطرابات التنمويّة ذات الصّلة التي يمكن أن تؤثّر على مهارات اللغة والسلوك والتفاعلات الاجتماعيّة، والقدرة على التعّلم. بينما يؤثّر اضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه على طريقة نمو الدماغ وتطوره.

يساعد التشخيص الصحيح في وقت مبّكر الأطفال في الحصول على العلاج المناسب حتى لا يفوتهم التنمية والتعليم المهم. الناس الذين يعانون من هذه الأمراض يمكن أن يكونوا ناجحين وسعداء في حياتهم.

هل من الممكن الإصابة بالتوحد وADAH؟

بعض الخبراء ينفون ذلك، فهذان الاضطرابان منفصلان وعندما يتم التشخيص بأحدهما فإنّه تلقائياً يتم استبعاد التشخيص الآخر. جزء من معايير التشخيص لـ ADAH تنصّ على أن الأعراض لا تظهر في سياق الاضطرابات النمائية الشاملة) التي تتضمن اضطراب اسبرجر والتوحد). ومع ذلك هناك خبراء آخرين، معلمين، وآباء يشعرون بأن شخص واحد قد يكون لديه الاضطرابين.

ما أوجه الشبه بين اضطراب طيف التوحّد وADAH؟

طبابة نت - الفرق بين التوحد وضعف الانتباه والحركة

  • عدم التركيز

الأطفال المصابون بـ ADAH وأطفال التوحّد قد يكون لديهم صعوبة في التركيز والانتباه. لكن على الرغم من عدم القدرة على فصل المؤثرات الدخيلة من أجل التركيز على بعض الأمور، الأطفال الذين لديهم إما ADAH أو التوحد أيضاً قد يكون لديهم ما يُسمى بالتركيز المفرط وهو التركيز المكثف على مواضيع أو اهتمامات محددة.

  • فرط النشاط

بعض الأطفال المصابين باضطراب ADAH أو التوحّد قد يعانون من سلوك النشاط المفرط. هذا يعني أن الطفل قد يكون متململ بعصبيّة، لا يهدأ، دائم الحركة، أو يتحدث بشكل مفرط.

  • الاندفاعية

الأطفال المصابين باضطراب ADAH أو التوحّد قد يتصرّفون باندفاعية وبدون معرفة عواقب أفعالهم. بعض السلوكيات الاندفاعيّة التي يشترك فيها أطفال ADAH والتوحّد قد تشمل مقاطعة الآخرين، الانخراط في سلوك مغامر وخطير و/أو العدوانية.

  • صعوبات المعالجة الحسية

الاضطراب المرضي المشترك لكلاً من التوحد وADAH هو ما يعرف باسم اضطراب التكامل الحسّي. هذا يصف الحالة التي يكون فيها الطفل غير قادر على تنظيم المحفّزات القادمة عن طريق حواسه. على سبيل المثال; بعض الأطفال الذين يعانون من اضطراب التكامل الحسي سيطلبون نزع العلامات المخيّطة على ثيابهم بسبب مشاكل اللمس، قد يغطون آذانهم لأنهم يفسرون بعض الأصوات على أنها مؤلمة، أو قد يكونوا صعبين الإرضاء جداً في الأكل لأن لديهم نفور من قوام معين من الطعام.

  • مشاكل سلوكيّة

نتحدث كثيراً عن المشاكل السلوكية لاضطراب ADAH لسبب وجيه. العديد من الأطفال الذين تمّ تشخيصهم بـ ADAH قد يكون لديهم تحدّيات سلوكيّة تجعلهم في عزلة عن أقرانهم. وبالمثل، الكثير من الأطفال المصابين باضطراب طيف التوحّد قد يواجهون مشاكل سلوكيّة هامّة والتي تتداخل مع التعلّم وتكوين الصداقات.

  • ضعف المهارات الاجتماعيّة

الطفل سواء لديه ADAH أو التوحّد قد يجد صعوبة كبيرة في تكوين صداقات أو الانخراط في المدرسة أو مع أقرانه. وهذا قد يكون بسبب عدم القدرة على معرفة قواعد التفاعل الاجتماعي أو المشاركة.

 ما هي الاختلافات بين اضطراب طيف التوحد وADAH؟

موقع طبابة نت - التوحد - ضعف الانتباه

  • مهارات التواصل عادة ما تكون أكثر ضعفاً عند الطفل المصاب بالتوحّد

فهو يميل إلى البقاء بمفرده، وكثيراً ما يجدون صعوبة في التعبير عن أفكارهم ومشاعرهم، ولا ينظرون في العين عند التحدث، لكنهم أيضاً قد يتحدّثون لساعات عن شيء محدد يثير اهتمامهم بشدّة.

أما الطفل المصاب ب ADAH فقد يتحدث دون توقّف، ويقاطعك في حديثك، ويحاول احتكار الحديث لنفسه.

  • الأطفال الذين يعانون من التوحد أو متلازمة أسبرجر قد يفتقرون إلى “نظرية العقل “، على الرغم من أن بعض أطفال ADAH قد يبدو أنهم يفتقرون إلى التعاطف مع الآخرين في بعض الأحيان، إلا أنه يوجد لديهم زيادة في الوعي المعرفي عن كيف قد يفكّر أو يشعر الآخرين أكثر من الطفل المصاب باضطراب طيف التوحد.

التشخيص

بسبب التشابه بين أعراض الاضطرابين سيصعب عليك تحديد فيما إذا كان طفلك مصاباً بأحد الاضطرابين أم لا، لذلك تحدّث مع طبيب طفلك وأخبره بالأعراض التي تلاحظها، وهو سوف يحوّلك إلى الطبيب المختص.

العلاج

لا توجد طريقة أو دواء بعينه بمفرده يساعد في علاج اضطراب طيف التوحّد واضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه، لكن هناك مجموعة من الحلول مجتمعة مع بعضها اكتشفتها عائلات الأطفال المرضى والمتخصصون، وهي حلول فعّالة في علاج الأعراض والسلوك التي تمنع المصابين من ممارسة حياتهم بشكل طبيعي. وهو علاج ثلاثي الأبعاد نفسي واجتماعي ودوائي.

وبينما لا يوجد عقار محدد أو فيتامين أو نظام غذائي معيّن يستخدم في تصحيح مسار الخلل العصبي الذي ينتج عنه أي من الاضطرابين، فقد توصّل الآباء والمتخصّصون بأن هناك بعض العقاقير المستخدمة في علاج اضطرابات أخرى تأتى بنتيجة إيجابية في بعض الأحيان في علاج بعضاً من السلوك المتصل بالاضطراب. كما أن التغيير في النظام الغذائي والاستعانة ببعض الفيتامينات والمعادن يساعد كثيراً، كما أن استبعاد الغلوتين (Gluten) والكازئين   (Casein)  من النظام الغذائي للطفل يساعد على هضم أفضل واستجابة شعوريّة في التفاعل مع الآخرين، لكن لم يجمع كل الباحثين على هذه النتائج.

هذا بالإضافة إلى أدوية الاكتئاب التي قد تكون مفيدة في بعض الحالات.

الوسوم

شبكة طبابة تقدم لمتابعيها خدمة الاستشارة الطبية المجانية باللغة العربية وبالتعاون مع كادرها الطبي في ألمانيا.

أبدأ بالإستشارة المجانية

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق