fbpx
الصحة الجنسية

9 طرق صحية لزيادة الرغبة الجنسية عند الإناث

تمر كل امرأة في مرحلة ما من حياتها بفترة تكون لديها الرغبة الجنسية منخفضة أو ما يطلق عليه الأطباء بالضعف الجنسي، وفي مقالنا هذا سنتعرّف على كيفية استعادة الرغبة الجنسية، وسنذكر أدناه أهم النصائح والتوصيات التي قد تكون مفيدة بالنسبة لك.

أسباب انخفاض الرغبة الجنسية

يمكن لانخفاض الرغبة الجنسية لدى النساء أن يحدث في أي وقت بعد أن تصبح نشطة جنسياً. معظم النساء يعانين من هذه المشكلة وخاصةً بعد الحمل وعند الرضاعة الطبيعية.

وفي كثير من الأحيان يمكن للمرأة أن تفقد الرغبة الجنسية نتيجة عوامل نفسية كالقلق والإجهاد أو نتيجة عدم التوازن الهرموني لديها بسبب التغيرات التي تحصل في الجسم، ويمكن لعوامل مثل مرور المرأة ببعض الاضطرابات والمواقف سبباً رئيسياً لفقدان الرغبة الجنسية لدى العديد من النساء.

أيا كان السبب وراء انخفاض الرغبة الجنسية لديك، فلا ينبغي أن يسبب لك المزيد من القلق أو الإحراج أمام الشريك بسبب عدم رغبتك لممارسة الجنس معه، لماذا يحدث ذلك؟ الغريزة الجنسية المنخفضة تنتج عن عدة عوامل وهناك طرق مختلفة لعلاج هذه الحالة وزيادتها.

 حلول لقلة الرغبة الجنسية عند النساء

1 – ممارسة عادات حياتية صحية.

توجد عدة علاجات غير طبية وعلاجات منزلية تتلخص باتباع عادات صحية في نمط حياتك اليومي، ويمكن تجريب بعض هذه العادات بنفسك بهدف زيادة الدافع الجنسي لديك. يعد أحد الأسباب الرئيسية لغياب الدافع الجنسي لدى الإناث هو عدم ممارسة كثير منهم للرياضة، إذ أن التمارين الرياضية ضرورية للجسم من أجل أن يتمتع بصحة مثالية، ولذا قد يقترح طبيبك أو المعالج المختص بحالتك إضافة بعض التمارين الرياضية إلى نمط حياتك، وذلك للمساعدة في زيادة الرغبة الجنسية لديك.

ممارسة بعض التمارين الرياضية، والتي تفوق مجرد المشي اليومي إلى متجر البقالة أو في الحديقة الموجودة في جوار منزلك، هو أفضل محفز جنسي للجسم يمكن الحصول عليه مجاناً، قد يكلّفك فقط بضع قطرات من العرق، ولكن نتائجه ستظهر بعد فترة زمنية قليلة وستعود الشهوة الجنسية لديك.

ينصح معظم الأطباء بممارسة التمارين الرياضية باستمرار، لأنها ستساعدك على الشعور بالراحة والثقة وسينعكس ذلك على حياتك في غرفة النوم. مهما كان التمرين الذي عليك القيام به، سواء كان ذلك اليوغا أو الركض فقط من منطقة لأخرى أو ربما الركض حول الحديقة القريبة من منزلك، سيساعدك هذا كله على الاتصال أكثر بجسمك وستصبحين على دراية أكثر بنفسك، فأنت بممارستك للرياضة ستكونين على بعد خطوة واحدة من عودة الشهوة الجنسية بعد ذلك.

هل تفضلين تمريناً معيناً؟ أم أنت على معرفة بالتمارين التي تعطيك وتمنحك الشجاعة؟ يفضل البعض مثلاً المشاركة في صفوف الملاكمة، إذ أن هذه التمارين تعطيك كل الشجاعة والثقة اللازمة والتي يمكنك الحصول عليها جسدياً، في حال كنت تعانين من حالة فقدان للرغبة الجنسية بسبب فقدان الثقة أو تدني احترام الذات أو مواجهتك لمشاكل الصحة العقلية.

بالإضافة للتمارين الرياضية العادية يمكن لممارستك لبعض تمارين الحوض أن يساعدك كثيراً وخاصة في منطقة عضلات الحوض ويدفعها للاسترخاء، لذلك كثير من الأطباء يقترحون القيام بتمارين كيجل لمساعدة منطقة الحوض، حيث أن العضلات الموجودة هناك مسؤولة عن الانكماش أثناء النشوة الجنسية. فقد تكون ممارستك لهذا النوع من التمارين القطعة المفقودة التي لم تجربيها بعد.

2 – التعامل مع الإجهاد

تعلمك كيفية التعامل مع التوتر بطريقة إيجابية وصحيحة يمكن أن يكون سبباً لزيادة الدافع الجنسي. ظهور الإجهاد والقلق في تعابير وجهك وحده، لا يساعد على ملاحظة مدى توترك، هذا فقط يزيد من حالة التوتر، ويجب عليك أن تتخلصي من توترك بطريقة ما.

قد ينصحك طبيبك بتجربة القيام بالتأمل، إذ أنه يعد واحد من أفضل الطرق للتعامل مع ضغوطاتك. كلما شعرت بقلق أو ضغط يواجهك نتيجة موقف ما، يمكنك الذهاب إلى غرفتك أو أي مكان هادئ تختارينه، وهناك ستتخلصين من كل الأفكار المقلقة، وعليك القيام بالتأمل بعدة أمور مثل مدى جمال الحياة وحقيقة أن شريكك لا يزال يتوق إليك، وتعتبر هذه الطريقة واحدة من أفضل الطرق على الإطلاق والتي يمكنك بها أن تواجهي التوتر والقلق.

يتوجب عليك النظر إلى التوتر باعتباره كمحفز للعمل على تحسين كل الأمور التي تتعلق بنمط حياتك ومحاولة إجراء تغييرات إيجابية، وبهذه الطريقة سوف يرتاح جسمك بمجرد التعامل مع جميع الضغوطات الحياتية التي يمكنها أن تواجهك، وسيساعدك على استعادة الرغبة الجنسية بشكل طبيعي وسليم.

3 – التحدث مع شريك حياتك

يعتبر قضاء بعض الوقت والتحدث مع شريكك من الأمور المهمة والتي قد تسهم بإعادة الرغبة الجنسية لديك، إذ أنه يجب على كل امرأة بغض النظر عن مدى انشغالها قضاء ما لا يقل عن 20 دقيقة من الوقت تقضيها في التحدث مع شريكها، ويجب أن تكون هذه الفترة مخصصة للشريك فقط وأن لا تقاطعها عدة أمور مثل وسائل التواصل الاجتماعي أو أي استخدام الالكترونيات مثل الحواسيب أو الجوالات.

يساعد تواصلك مع شريكك على محاولة إيصال وشرح المشكلة التي تواجهيها، وبالتالي سيتفهم كيفية مساعدتك أكثر في استعادة الرغبة الجنسية لديك، سيحاول معرفة ما إذا كانت المداعبة الطويلة ستعجبك وتعيد لك الرغبة، أم ربما تحدثه معك بطريقة حساسة وعاطفية سيجدي نفعاً، ومع ذلك قد تطول النتائج لتظهر في حال اتباع هذه الطريقة لما تحتاجه من تفّهم وتواصل بين الشريكين.

4 – إضافة أمور جديدة على حياتك العاطفية

ان امتلاك طريقة واحدة تناسبك فقط واستخدامها في بداية ممارسة الجنس وتكرارها في كل مرة، يمكن أن يسبب مشاكل في الرغبة الجنسية عند المرأة، وينتج عنه حالة من الملل والروتين وسيفقد كلا الزوجين الاهتمام تدريجياً.

ينصح في هذه الحالة أن تفكر باهتمام بحياتك العاطفية وتسعى لتحسينها، وذلك عن طريق محاولة تطبيق وضعيات جديدة أو طرق أخرى مختلفة لإثارة زوجتك، أو إخباره بعض الأمور أو الطرق أخرى والتي يمكن أن تثيرك وتعجبك، وتطبيق هذه الأمور الجديدة يعد من الأشياء المهمة في معالجة الرغبة الجنسية المنخفضة لدى المرأة.

5 -الحصول على قسط كافي من النوم

يؤثر نمط الحياة المحموم على نظام النوم الخاص بك، مما يجعلك تشعر بالتعب والقلق والإجهاد. يساعد النوم أعصابك على الاسترخاء، وبالتالي يساعد جسمك على العمل بشكل طبيعي ومريح. عندما تنامين لساعات قليلة فقط، سيسبب ذلك تحميل الجسم والأعصاب لضغط كبير، وبالتالي فإنك ستميلين إلى فقدان الاهتمام بالكثير من الأشياء في حياتك.

يقلل الإرهاق من الشهوة الجنسية بشكل كبير، وبالتالي فإن الحصول على قسط كافٍ من النوم أو أخذ قيلولة طويلة، وإذا رافق ذلك اتباع نظام غذائي صحي وغني بالبروتينات، يمكن أن يؤدي بعد فترة قصيرة من الزمن بعودة وزيادة الدافع الجنسي لديك.

6 – تناول بعض الأطعمة المحفزة للجنس

قد يكون تناول الكثير من الشوكولاتة هو العلاج المنزلي الذي يناسبك. أنت تعرف ماذا يقولون عن الشوكولاتة وحقيقة أنها ترمز إلى الرغبة. هذا ليس فقط بسبب ذوقه الهائل الذي يذوب في براعم الذوق الخاصة بك إنما لفوائده الغذائية الأخرى.

أظهرت دراسة أجريت على الشوكولاتة أنها تساعد في إفراز مزيد من السيروتونين في الجسم. يقول الأطباء في جميع أنحاء العالم أن هذا الهرمون مسؤول عن وضعك في مزاج مثير للشهوة الجنسية. خمن ماذا تفعل الشوكولاتة لجسمك؟ سوف يشتاق جسدك للمسة من الشريك بعد تناول جرعة من الشوكولاتة أو بعض الأطعمة الأخرى مثل التين أو المحار أو الخوخ، ويمكنك أن تقرري الجمع بين اثنين من الأطعمة المثير للشهوة الجنسية: كالشوكولاتة والمحار.

إذا كان تناول هذه الأطعمة سيجعلك تشعر بالتحسن أو السعادة، فاستعد للتوقف بعد ذلك لفترة طويلة، إذ أن العلاج الذي يقوم على تناول طبق محلي الصنع مع الحلويات قد يتركك تريد أكثر بكثير من الحلوى لإخماد الشعور الحسي الذي استيقظ.

يمكن أن يكون تناول الكثير من الفواكه علاجاً منزلياً رائعاً آخر لانخفاض الرغبة الجنسية لديك. تم العثور على بعض الفواكه التي تساعد على رفع الشهوة الجنسية واقترحها بعض الأطباء للاستهلاك. بصرف النظر عن الثمار التي سبق ذكرها ، فالفواكه الأخرى مثل الموز والأفوكادو لا تؤدي فقط إلى زيادة الرغبة الجنسية لديك بل تزيد أيضاً من تدفق الدم إلى الأعضاء التناسلية وبالتالي تعزيز حياتك الجنسية طبيعياً وصحياً.

7 – استشارة المختصين بالصحة العامة.

تعد استشارة المختصين بالصحة حول حالة انخفاض الرغبة الجنسية لديك، واحدة من أحكم وأهم الأشياء التي يمكنك القيام بها، وذلك قبل الشروع في أي شكل من أشكال العلاج أو الأدوية.

سواء أكنت تعتقدين أن العلاج الطبيعي هو الأفضل بالنسبة لك، فإنه من الضروري تحديد موعد مع طبيبك الخاص لإعلامه بمشاكل الرغبة الجنسية لديك، وهذه الخطوة يمكن أن تقطع شوطاً طويلاً لمساعدتك في معرفة ما إذا كانت مشكلة الرغبة الجنسية لديك ناتجة فقط عن الإجهاد أو بعض المشاكل النفسية الأخرى التي تواجهيها، وفي بعض الأحيان قد يكون سبب غياب الشهوة الجنسية، نتيجة نقص إفرازات السوائل في منطقة المهبل عند الإناث، أو في بعض الحالات الطبية الأخرى قد تكون عقلية أو غير ذلك من الأسباب.

قد يكون طبيبك هو الشخص الوحيد القادر على وضع التشخيص الدقيق لحالتك، وسيخبرك بجذر المشكلة ومسببها، والتي بدورها تؤثر على حياتك الجنسية، وبغض النظر عن المشكلة الجنسية التي تواجهك هذا الأمر سيجعل من السهل إيجاد حل.

8 – تناول بعض أنواع الأدوية

تتواجد أدوية مختلفة لزيادة الشهوة الجنسية عند الإناث، ولكن تأكدي قبل أن تفكري في تناول أي دواء مُحسّن للشهوة الجنسية للنساء، من استشارة الطبيب والمختصين أولاً، حيث الطبيب وحده يمكن أن يخبرك ما إذا كان جسمك قادراً على التعامل مع هذه الأدوية والمحسنات وأي منها يمكن استخدامه ويناسب حالتك الصحية.

توجد بعض الأعشاب التي تحتوي على قلويدات أو مكونات معينة تعزز الرغبة الجنسية لدى الأنثى ويمكن استخدامها كعلاج طبيعي ولكن من الضروري استشارة الطبيب قبل البدء بتناول أية أدوية عشبية أو تلقي علاجات تقليدية.

9 – العلاج الهرموني

يمكن أن يكون عدم التوازن الهرموني أحد  أسباب انخفاض الرغبة الجنسية لدى النساء ، ومن أجل تصحيح هذا الوضع والخروج بنتائج فعالة، ينصح الأطباء هؤلاء النساء بتلقي العلاج بالهرمونات، وذلك من أجل تعزيز الهرمونات المختلفة في الجسم، وخاصةً الهرمونات التي تنطوي عليها متعة التحريض على ممارسة الجنس الصحي والممتع، وفي النهاية من المهم أن تدعي طبيبك يقترح نوع ونمط العلاج الهرموني الذي يجب أن تتلقيه بعد تقديره الدقيق لحالتك الصحية.

الخاتمة:

في النهاية ستكونين مستعدة للاستمتاع بحياتك في غرفة النوم مرة أخرى، بتطبيق هذه الطرق التسعة ولكن بعد أن تكوني قد قطعتي شوطاً طويلاً في العلاج سعياً لزيادة الرغبة الجنسية لديك، مما سيمنحك أنت وشريكك حياة جنسية صحية وسعيدة.

الوسوم

شبكة طبابة تقدم لمتابعيها خدمة الاستشارة الطبية المجانية باللغة العربية وبالتعاون مع كادرها الطبي في ألمانيا.

أبدأ بالإستشارة المجانية

مقالات ذات صلة