fbpx
الصحة العامة

خمسة أطعمة يجب تناولها لصحّة الأظافر

إن كنت تريدين الحصول على أظافر قويّةٍ ناعمةٍ وبراّقةٍ دون طلاء أظافر، فعليك بالغذاء.

يقوم الجسم بشكلٍ متكرّرٍ بإعادة بناء خلايا الأظافر، وللقيام بذلك فإنّه يحتاج للتّزوّد بالمواد الغذائيّة الضّرورية. وذلك حسب قول خبيرة التّغذية ميغان وولف Megan Wolf في نيويورك. وبإدراجك لهذه الأطعمة في حميتك ستحصلين على أظافر قويّةٍ سميكةٍ.

فول الصويا الأخضر (الإداماميّة) الغني بالسيستيئين والفولات

يمكنك تناول هذا النّوع من فول الصّويا كنوعٍ من المقبّلات. حيث تزوّد الجسم بالسيستيئين والأحماض الأمينيّة الهامّة لإنتاج بروتين (الكرياتين) أهمّ المواد البانية في الجسم، وذلك على حدّ تعبير خبيرة التّغذية ليبي ميلز Libby Mills. وعلاوةً على ذلك، يعتبر فول الإدماميّة مصدراً جيّداً للفولات اللازمة لبناء الأظافر.

بإمكانك تجربة هذه الوصفة التي تتكوّن من فول الإدماميّة والبصل والبندورة المقطّعة والذّرة الحلوة وبعض عصير الليمون. أو طهوه على البخار مع إضافة رشةٍّ من الشّطة الحارّة.

البيض الغني بالبيوتين

طبابة نت - فوائد صفار البيض

يعتبر البيض من أهمّ مصادر (البيوتين)، أي فيتامين B الذي يعزّز انتاج البروتين في قاعدة الظّفر (أي الخلايا القابعة تحت الأظافر التي تولّد خلايا الأظافر). وقد أظهر البيوتين زيادةً في سماكة الأظافر وحمايتها من التّكسّر.

ومن المفضّل الحصول على البيوتين من الغذاء، وذلك لاحتواء المكمّلات الغذائيّة على نسبٍ عاليةٍ من البيوتين الذي يتداخل مع بعض الاختبارات الطّبيّة.

بإمكانك تجربة إعداد طبقٍ من البيض المخفوق مع شرائح السّلمون المدخّن وقطع البروكلي، اللذان يعتبران مصادر جيّدةً للبيوتين.

الكاجو الغني بالزّنك

يحتوي الكاجو على نسب كبيرةٍ من الزّنك الضّروري لانقسام الخلايا وتركيب البروتين، وهما عمليّتان هامّتان لنموّ الأظافر. ويدّل جفاف الأظافر وتكسّرها على عوز الزّنك؛ وهو معدنٌ يحتاجه الجسم يوميّاً كونه لا يستطيع تخزينه على المدى الطّويل. وهكذا إن رغبت بالحفاظ على لمعان وقوّة الأظافر فعليك إدراج ما يكفي من الزّنك في حميتك الغذائيّة.

بإمكانك نقع الكاجو لليلةٍ في البرّاد وصنع الكوكتيل المكوّن من الموز والتّمر وحليب اللوز.

البطاطا الحلوة الغنية بفيتامين A

إضافةً لطعمها الشّهي، تزوّد البطاطا الحلوة الجسم ب 561% من حاجته اليوميّة من فيتامين A. والذي يعمل على إنتاج الخلايا بشكلٍ أفضل. ولذلك فإنّ حرمان الجسم من هذا الفيتامين يؤدّي إلى تكسّر الأظافر، وتشكّل حوافّ طولانيّةٍ على جانبي الظّفر لا تلبث أن تنفصم وتتكسّر.

بإمكانك عمل طبقٍ من مقبّلات البطاطا الحلوة المهروسة مع الحمّص بالطحينيّة. أو إن رغبت بمزيدٍ من النّكهات فيمكنك إضافة المريمية أو القرفة أو عصير القيقب.

الفليفلة الصّفراء الغنيّة بفيتامين C

تتفوّق الفليفلة الصّفراء على البرتقال بنسبة فيتامين C الهام لإنتاج (الكولاجين) في الجسم؛ والذي يعتبر من البروتينات البانية للأظافر. من المعروف أنّ إنتاج الكولاجين يتناقص مع التّقدم بالسّن، مما يؤدّي إلى ترقّق وضعف الأظافر. ولهذا فمن الهام تناول الأطعمة الغنيّة بفيتامين C، وذلك بغية الحفاظ على صحّة وقوّة الأظافر. وتكفي ثمرةٌ كبيرةٌ من الفليفلة الصّفراء لتزويد الجسم بأربعة أضعاف الكميّة اللازمة من فيتامين C.

بإمكانك عمل مزيجٍ من قطع الفليفلة الصّفراء مع زيت الزّيتون والنّبيذ الأحمر والثّوم المدقوق وإكليل الجبل المقطّع؛ ومن ثمّ نقعه لمدّة ساعتين في البراد قبل الشّي.

الوسوم

شبكة طبابة تقدم لمتابعيها خدمة الاستشارة الطبية المجانية باللغة العربية وبالتعاون مع كادرها الطبي في ألمانيا.

أبدأ بالإستشارة المجانية

مقالات ذات صلة