الصحة الجنسية

كيفية إيقاف الألم عند ممارسة الجنس

كيف يمكن إيقاف الألم؟

يعتمد علاج آلام الجنس أو عسر الجماع على التشخيص الدقيق لمسببات الألم، والخبر السار أنه بعد معرفتك لسبب الألم يمكن الحصول على العلاج المناسب فوراً لجعل الجنس ممتعاً مرة أخرى.

التواصل

يعد التواصل عاملاً مهماً في كل علاقة، ويجب عليك ألا تشعري بالخجل من التكلم مع شريكك وإخباره بما تمرين به من ألم، وأحد الأشياء المضرة هي الاستمرار بمواصلة الجنس بينما تشعرين بألم، إذ أنه يمكن أن يؤدي إلى مضاعفات ويسبب مشاكل على الصعيد النفسي والعاطفي، وفي النهاية تداعيات سلبية في المستقبل. لذلك ينصح بالتكلم مع الشريك حول هذا الموضوع ببساطة، إذ أنّ التكلم عما تشعرين به يمكن أن يساعدك في إزاحة ثقل كبير عن صدرك.

الدواء

طبابة نت - تناول الأسبرين يومياً

يحدد الطبيب الدواء المناسب بناءً على سبب الألم، وتتضمن الأدوية المختلفة التي يمكن أن يصفها لك على:

العلاج المنزلي لآلام الجماع

إن كان سبب عدم ارتياحك ناتج عن نقص في سوائل التزليق، يمكن أن تطلبي من شريكك أن يطيل فترة المداعبة وأن يستخدم مزلق، وفي كثير من الحالات يمكن لهذه الطريقة أن تجعل الجماع غير مؤلم.

يجب أن تضعي في ذهنك أن المزلقات المصنوعة من الزيت يمكن تضر بالواقي الذكري، ولا ينصح باستعمالها في حال كان شريكك يستعمل الواقي الذكري، ويفضل استخدام المزلقات المعتمدة على الماء.

إن كنت تعانين من التهاب الجلد، يمكنك الانتقال إلى استعمال الكريمات والمنتجات عديمة الرائحة وارتداء ملابس داخلية قطنية خفيفة لتسريع شفاء الجلد.

بالنسبة للنساء اللواتي يعانين من الام الجماع أحياناً وليس لديهن أي عوارض أخرى عليهن الأخذ بعين الاعتبار أن يكون السبب هو أحد الوضعيات الغير مريحة أثناء ممارسة الجنس أو الإيلاج العميق، حيث يعتبر الجنس الرقيق والغير عنيف وتغيير الوضعيات حل مثالي لمشكلة الألم.

 متى يجب عليك مراجعة الطبيب؟

طبابة نت - النزف المهبلي بعد الجنس وخلاله: الأسباب و المخاطر

 

يجب عليك ألا تحاولي تشخيص سبب عسر الجماع أو أخذ دواء بنفسك، وكذلك يمنع غسل منطقة المهبل حيث يمكن أن يكون سبباً قد يهيجك ويعرضك لانتشار العدوى.

ينصح بزيارة الطبيب النسائي بشكل دوري حتّى وإن كنت لا تعانين من آلام الجماع، وخاصةً النساء اللواتي تجاوزن عمر ال 21 أو النشيطات جنسياً.

كيف يمكن لطبيبي أن يساعدني على تخفيف الألم أثناء الجنس؟

يعتبر الطبيب هو أكثر شخص يمكن أن يشخص سبب الألم الذي تمرين به وعلى عاتقه تقع عملية التشخيص الدقيق ووصف العلاج المناسب.

يمكن أن تتطلب بعض الحالات تدخلاً جراحياً مثل التهاب بطانة الرحم أو تكييس المبيض، وبعضها الآخر يمكن أن يتطلب علاجاً فيزيائياً لقاع الحوض، ويتوقف كل ذلك على تشخيص الحالة المناسب.

إن كان سبب عسر الجماع هو صدمة أو ظروف عاطفية، يمكن أن تطلبي من طبيبك أن يقوم بتحويلك إلى معالج جنسي مختص.

يتطلب علاج عسر الجماع إصراراً ووقتاً، وعلى الرغم من ذلك فهو ممكن وبعد الانتهاء من العلاج يمكن العودة والاستمتاع بالجنس مجدداً.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق