التغذية

أسباب التحول إلى النباتية (1)

تعلم أسباب التحول إلى نظام غذائي نباتي وابدأ في تناول كميات أقل من اللحوم اليوم- أو استغنِ عن اللحوم نهائياً.

لماذا ينجذب الناس إلى النباتية Vegetarianism؟ يريد البعض أن يعيش حياةً أطول فقط وأكثر صحةً؛ تحول آخرون إلى النباتية بهدف الحفاظ على موارد الأرض الطبيعية أو بسبب حبهم للحيوانات وعدم تقبُلهم الأخلاقي لفكرة أكلها.

بفضل وفرة البحث العلمي الذي يوضح الفوائد الصحية والبيئية للنظام الغذائي النباتي؛ حتى أن الحكومة الفيدرالية توصي وتنصح بأن نستهلك معظم السعرات الحرارية من منتجات الحبوب والخضروات والفواكه.

وليس أمراً غريباً أن نسبة حوالي 70 في المئة من جميع الأمراض بما في ذلك ثلث جميع أنواع السرطان مرتبطة بالنظام الغذائي؛ يقلل النظام الغذائي النباتي من خطر الأمراض التنكسيَة المزمنة مثل السمنة ومرض الشريان التاجي وارتفاع ضغط الدم والسكري وأنواع معينة من السرطان بما في ذلك سرطان القولون والثدي والبروستاتا و المعدة والرئة وسرطان المريء.

لماذا التحول إلى النظام الغذائي النباتي؟ فكر ملياً في هذه الأسباب:

عليك درء المرض:

تعدُ النظم الغذائية النباتية صحيةً أكثر مقارنةً بالنظام الغذائي الأمريكي العادي وخاصةً في الوقاية من أمراض القلب وعلاجها أو إزالة الآثار السلبية لأمراض القلب وعكسها وتقليل خطر الإصابة بالسرطان؛ يعتبر اتباع نظام غذائي نباتي قليل الدسم الطريقة الأكثر فعالية لوقف تطور مرض الشريان التاجي أو منعه تماماً حيث تؤدي أمراض القلب الوعائية إلى وفاة مليون أمريكي سنوياً وهو السبب الرئيسي للوفاة في الولايات المتحدة.

لكن معدل الوفيات الناجمة عن أمراض القلب الوعائية لدى النباتيين أقل من غير النباتيين؛ يقول جويل فيرمان “Joel Fuhrman” الحائز على الدكتوراه في الطب ومؤلف كتاب “كُل لتعيش: المعادلة الثورية لفقدان الوزن بسرعة وباستدامة” “Eat to Live: The Revolutionary Formula for Fast and Sustained Weight Loss” يعتبر اتباع النظام الغذائي النباتي أمراً صحياً بشكل طبيعي لأن النباتيين يتناولون كميات أقل من الدهون والكوليسترول الحيواني (لا يتناول النباتيون الدهون الحيوانية أو الكولسترول) وعوضاً عن ذلك يتناولون المزيد من الألياف والمنتجات الغنية بمضادات الأكسدة _ ويعد هذا سبباً مهماً آخر للاستماع إلى ما تطلبه الأمهات وتناول الخضار.

يتوجب عليك أن تحافظ على وزنك منخفضاً:

طبابة نت - أهمية اتباع نظام غذائي نباتي

إن النظام الغذائي الأمريكي القياسي(الغني بالدهون المشبعة والأطعمة المُصنَعة وقليل الاعتماد على الأطعمة النباتية والكربوهيدرات المعقدة) يجعلنا نصاب بالبدانة ويقتلنا ببطء؛ وفقاً لمراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها (Centers for Disease Control and Prevention) وقسم من مراكز السيطرة على الأمراض، فإن المركز الوطني للإحصاءات الصحية يعاني 64 في المئة من البالغين و 15 في المئة من الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 6 إلى 19 من زيادة الوزن وهم معرضون لخطر الإصابة بالأمراض المرتبطة بالوزن بما في ذلك أمراض القلب والسكتة الدماغية والسكري.

وجدت دراسة أجراها دين أورنيش Dean Ornish”” (رئيس ومدير معهد بحوث الطب الوقائي في سوساليتو بكاليفورنيا) خلال الفترة من عام 1986 إلى العام 1992 أن الأشخاص الذين يعانون من زيادة في الوزن والذين اتبعوا نظام غذائي نباتي قليل الدسم فقدوا في المتوسط 24 رطلاً في السنة الأولى وحافظوا على هذه النتيجة لمدة 5 سنوات لاحقاً؛ تمكنوا من خسارة الوزن دون القيام بحساب السعرات الحرارية أو الكربوهيدرات ودون قياس الحصص الغذائية أو الشعور بالجوع.

سوف تعيش لمدةٍ أطول:

تستطيع إضافة حوالي 13 عاماً صحياً إلى حياتك إذا تحولت من النظام الغذائي الأمريكي القياسي إلى النظام الغذائي النباتي كما يقول مايكل ف. روزن “Michael F. Roizen” مؤلف كتاب “The RealAge Diet اجعل نفسك أصغر سناً مع ما تأكله”؛ ويقول في كتابه “تكون فترة حياة الأشخاص الذين يستهلكون الدهون المشبعة الحيوانية أقصر ويكونون أكثر عجزاً في نهاية حياتهم، إذ تسد المنتجات الحيوانية الشرايين وتستنفذ طاقتك وتقوم بإبطاء نظامك المناعي كما يواجه أكلة اللحم خللاً وظيفياً إدراكياً وجنسياً في سن أصغر”

هل تريد المزيد من الأدلة على إطالة العمر؟

وفقاً لدراسة استمرت 30 عاماً شملت أكثر من 600 شخص من سكان مدينة أوكيناوا إذ أن سكان أوكيناوا في اليابان لديهم أطول متوسط عمر متوقع لأي ياباني وعلى الأغلب يمتلكون متوسط العمر المتوقع الأطول في العالم؛ وتبين أن سرهم يكمن في اتباعهم نظاماً غذائياً منخفض السعرات الحرارية من الكربوهيدرات المعقدة غير المكررة والفواكه والخضروات الغنية بالألياف وفول الصويا.

يجب عليك أن تقوم ببناء عظام قوية:

عندما لا يتواجد ما يكفي من الكالسيوم في مجرى الدم فإن أجسامنا ستأخذ ما تحتاجه من الكالسيوم  الموجود في العظام وكنتيجة لعملية الاستقلاب هذه ستصبح هياكلنا العظمية مسامية وتفقد قوتها بمرور الزمن؛ ينصح معظم ممارسي مهنة الرعاية الصحية بزيادة مدخول أجسامنا من الكالسيوم بالطريقة الطبيعة أي من خلال الأطعمة، تزودنا الأطعمة أيضاً بعناصر غذائية أخرى مثل الفوسفور والمغنيزيوم وفيتامينD  والتي تعتبر ضروريةً للجسم لكي يتمكن من امتصاص الكالسيوم والاستفادة منه.

يستطيع الأشخاص الذين يعانون من عدم تحمل كمية معتدلة من اللاكتوز الاستمتاع بتناول كميات صغيرة من منتجات الألبان مثل اللبن والجبن والحليب الخالي من اللاكتوز؛ ولكن إذا كنت تتجنب الألبان بشكلٍ كامل فلا يزال بإمكانك الحصول على جرعة صحية من الكالسيوم عبر تناول الفاصولياْ الجافة والتوفو وحليب الصويا والخضروات الداكنة مثل البروكولي واللفت والكرنب واللفت الأخضر.

لقراءة الجزء الثاني من أسباب التحول إلى النباتية

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق