fbpx
صحة المرأة

استعملي هذا النوع من وسائل منع الحمل إن كنت تعانين من آلام عسر الطمث الحادة.

لعلنا نتفق جميعاً على أن آلام عسر الطمث هي من أسوأ الآلام، فبعض النساء يستخدمن الكمادات الدافئة أو حبوب الإيبوبروفين ” ibuprofen ” أو الزيوت العطرية كوسائل مساعدة على التخفيف من الألم والبعض الآخر يستعين بوسائل منع الحمل، فهناك أنواع من الوسائل التي يمكن استخدامها لكل من منع الحمل وكعلاج لآلام تلك التشنجات، فإن لم تجربيها بعد فلما لا تتطلعي على الخيارات المتاحة أمامك.

ولا داعي للذكر أن وسائل منع الحمل الغير هرمونية كاللولب المصنوع من النحاس والواقيات الجنسية لا تندرج ضمن الوسائل المخففة للآلام بل على العكس فإن اللولب النحاسي يمكن أن يسبب زيادة في حدة الآلام.

وهذا ما يؤكده الدكتور مايكل كريشمان Michael Krychman وهو استاذ في طب الأمراض النسائية والتوليد، والمدير التنفيذي لمركز جنوب كاليفورنيا للصحة الجنسية في مقابلة له على موقع ” “HelloGigglesحيث قال : “تعمل اللوالب في الواقع على زيادة حدة التشنجات”

لكن بعض أنواع اللوالب والمعروفة باسم وسائل منع الحمل طويلة الأمد والقابلة للعكس”LARCs” تساعد على التلطيف من حدة تشنجات عسر الطمث.

يقول الدكتور مايكل كريشمان: ” إن عسر الطمث أو ما يعرف بتشنجات وآلام الدورة الشهرية يحدث عندما يفرز الرحم وبطانته مادة البروستاغلاندين التي تحث على حدوث التقلصات والتشنجات المؤلمة”

معظم وسائل منع الحمل الفموية تعمل على كبح و/أو إيقاف عملية الإباضة والتي بدورها تنقص من سماكة بطانة الرحم وهذا ما يقلل من إفراز البروستاغلاندين المسبب للتشنجات ”

ينصح أيضاً الدكتور كريشمان بأخذ دواء مضاد للالتهاب غير ستيروئيدي بشكل دوري للتخفيف من التشنجات المؤلمة.

وتحدث موقع HelloGiggles  أيضاً مع أليسا دويك Alyssa Dweck وهي أستاذة في الطب وحاصلة على ماجستير في الجراحة وطبيبة أمراض نسائية ومؤلفة كتاب ” الدليل الشامل لصحة المرأة الجنسية ” “The Complete A to Z for Your V“، والتي وافقت على ما قاله الدكتور كريشمان، وأضافت:” وكقاعدة عامة فإن كل من حبوب منع الحمل واللوالب الهرمونية (على اختلاف الأصناف / جرعات) تعمل على التخفيف من عسر الطمث “.

لذا فإلى جانب منعها للحمل وتنظيمها للدورة الشهرية فحبوب منع الحمل تعمل أيضاً على التقليل من حدة تشنجات الطمث المؤلمة، وبشكل مشابه تعمل اللوالب الهرمونية على منع حدوث عملية الإخصاب عن طريق منع النطفة من الوصول إلى الرحم وأيضاً تخفف من نزيف الطمث وتشنجاته.

ما هو الإخصاب؟

تحدث عملية الإخصاب عند التقاء النطفة بالبويضة ولكن لكي يحدث الحمل فذلك يتطلب مراحل إضافية.

وفي حال لم تعرفي فإن اللولب له شكل حرف “T”  ويوضع داخل الرحم وتقدر فعاليته ب 99.5%, وهو وسيلة آمنة لمنع الحمل ويتميز بعدة خيارات ليتناسب مع احتياجات كل امرأة.

فإن كنتِ محتارة بين حبوب منع الحمل واللوالب فإن الطبيب هو المرجع الموثوق الذي سيساعدك على انتقاء نوع الوسيلة الأفضل لك للتخفيف من حدة التشنجات.

وإن كنتِ تجدين صعوبة في الالتزام بمواعيد الحبة يومياً فاستعيني بالتطبيقات المخصصة لتذكيرك بها بانتظام كتطبيق Spot On” ” الذي يتابع كل ما يتعلق بدورتك الشهرية ووسائل منع الحمل، ولا تنسي أن تشاركيه مع صديقاتك.

تعتبر اللوالب الغير مصنوعة من النحاس مضادة قوية للتشنجات، والأنواع الهرمونية الأكثر انتشاراً لها هي: ميرينا Mirena – ليليتا Liletta – سكايلا Skyla – كيلينا Kyleena ، وهذه الأنواع تحتوي على هرمون البروجستين الذي يمنع حدوث الحمل بطريقتين فهو أولاً يثخِّن مخاطية عنق الرحم مما يؤدي إلى منع تقدم النطاف، وثانياً يقوم بمنع عملية الإباضة، فالكثير من النساء يفضلن استعمال اللولب فهو يبقى لمدة طويلة داخل الرحم ولست بحاجة لأن تضعيه يومياً على عكس حبوب منع الحمل التي تتطلب منك الالتزام اليومي بالمواعيد، فعلى سبيل المثال يعد لولب ميرينا فعّال لما يقارب الخمس سنوات والأفضل من هذا أنك تستطيعين أن تخرجيه متى تشائين، بالإضافة إلى أن طبيبات التوليد والأمراض النسائية يفضلن اللوالب أكثر من وسائل منع الحمل الأخرى ، فوفقاً لدراسة أجريت عام 2015 في مجلة وسائل منع الحمل فإن 42 بالمئة من الطبيبات فضلن استعمال وسائل منع الحمل طويلة الأمد والقابلة للعكس كاللوالب مقابل 12 بالمئة من النساء من عامة الشعب.

وبالنسبة لسؤال: ماهي وسيلة منع الحمل الهرمونية الأفضل؟ فتذكري أن ذلك يختلف من امرأة إلى اخرى وكل الأجسام تختلف عن بعضها.

طبابة نت - آلام عسر الطمث - حبوب منع الحمل

وتقول جنيفر ويدر Jennifer Wider وهي أستاذة في الطب وخبيرة في صحة المرأة: “ليس هنالك جواب واحد يتناسب مع كل النساء فيختلف حال كل امرأة عن غيرها ولكن بشكل عام فإن وسائل منع الحمل التي تحتوي على جرعة منخفضة من هرمون الاستروجين والبروجسترون تساعد على التخفيف من آلام التشنجات”. وعلى الرغم من أن آلام عسر الطمث تبدو بأنها شر لا بد منه، ولكنها ليست بالضرورة كذلك، فالكشف عن السبب الدفين للتشنجات مهم للغاية ومعرفة جذور المشكلة أساسي للعلاج، فبعض المسببات تتضمن انتباذ بطانية الرحم والورم الليفي الرحمي، والتشنجات الحادة المجهولة السبب.

وكما نُذكِّر دائماً فمن واجبك مراجعة الطبيب في حال راودك الشك حيال أي أمر يتعلق بصحتك.

الوسوم

شبكة طبابة تقدم لمتابعيها خدمة الاستشارة الطبية المجانية باللغة العربية وبالتعاون مع كادرها الطبي في ألمانيا.

أبدأ بالإستشارة المجانية

مقالات ذات صلة