fbpx
التغذية

هل صفار البيض صحي؟

 حقائق حول فوائد وأضرار صفار البيض

ربما من المعروف لدى الجميع ان بيض الدجاج من المصادر الغنية بالبروتين وإضافة الى انه يحتوي على كميات قليلة من السعرات الحرارية حيث ان معدل السعرات الحرارية الموجودة في البيض المطبوخ حوالي 72 سعرة حرارية وذلك اعتمادا على حجم البيضة أيضا.  وان القسم الأكبر من البروتين يمكن في بياض البيض وبالتالي فان الصفار يحتوي على نسبة أقل من البروتين مقارنة بالبياض وكما انه يحتوي على 55 سعرة حرارية وإضافة الى احتواءه على الكوليسترول ولهذه الأسباب يفضل الكثير من الأشخاص عدم تناول صفار البيض.

ولكن السؤال الذي يطرح نفسه هنا هل ينبغي على أن اتناول صفار البيض؟ والإجابة المختصرة نعم. لان صفار البيض يحتوي على الكثير من الفيتامينات والمعادن الهامة والضرورية للجسم. فهو يحتوي على اللوثين وزياكسانثين واللذان يعتبران من العناصر الغذائية الهامة لصحة العيون. كما وانه يحتوي على الكولين والذي يعتبر من المصادر الجيدة جدا للأعصاب والدماغ.

القيمة الغذائية لصفار وبياض البيض

إذا كنت من الأشخاص اللذين يتناولون بياض البيض فقط فأنت تترك الكثير من العناصر والقيم الغذائية التي يحتويها الصفار وفينا يلي نعدد اهم العناصر الغذائية التي يحتويها التي يحتويها صفار البيض: كالكولين والحديد وفيتامين E والزنك وفيتامين B12 وفيتامين A وفيتامين B6

وبالإضافة الى ان الغالبية العظمى للعناصر الغذائية التالية تأتي من صفار البيض :

  • حمض الفوليك
  • السيلينيوم
  • الأحماض الدهنية كالأوميغا-3
  • الفوسفور
  • السعرات الحرارية التي يمكن أن تتحول الى طاقة

كما أن صفار البيضة الواحدة يحتوي على 1.5 الى 2 غرام من البروتين إضافة الى ان الصفار من اهم الأطعمة التي تحوي على فيتامين D

ولكن إذا كنت من الأشخاص الذين يهتمون بالحصول على البروتين فقط يعتبر بياض البيض خيار ممتاز وجيد.

هناك بعض الأشخاص يضيفون البيض النيء الى العصائر حيث ان بياض البيضة الواحدة يحتوي على 4.5 الى 4 غرامات من البروتين وحوالي 17 سعرة حرارية فقط وبالتالي يعتبر بياض البيض خيار صحي وجيد للأشخاص الذين يرغبون بتخفيف وزنهم. ولكن يفضل تناول البيضة كاملة الصفار والبياض معا للحصول على كامل القيمة الغذائية.

صفار البيض والكوليسترول

ان صفار البيض يحتوي على كميات كبيرة من الكولسترول حيث ان صفار لبيضة الواحدة الكبيرة الحجم يحتوي على 185 ملغرام من الكوليسترول. والأشخاص الذين لا يعانون من الامراض ويتمتعون يصحه جيدة ينصحون باستهلاك أكثر من 300 ملغرام من الكوليسترول في اليوم. اما الأشخاص الذين يعانون من الامراض كالسكري وامراض القلب فيفضل تقليل وتحديد كمية الكوليسترول التي يتناولونها يوميا بحيث لا تتجاوز 200 ملغرام.

ولقد أظهرت الدراسات الحديثة ان الكوليسترول في الجسم يتشكل بشكل رئيسي من قبل الكبد وليس من الكوليسترول الذي نتناوله. إضافة الى ان الدهون المشبعة التي تتناولها في نظامك الغذائي ترفع من مستويات الكوليسترول.

وهناك العديد من الأبحاث التي أجريت منذ عدة سنوات ساعدت في أبعاد العديد من المعتقدات التي كانت سائدة حول الدهون المشبعة التي يمكن ان تشكل خطر على صحة القلب والأوعية الدموية وبالتأكد فان الأطباء لا ينصحون باستبدال الدهون المشبعة بالمكررة والالياف والكربوهيدرات.

هذا وتحتوي البيضة الواحدة على 5 غرامات من الدهون أقل من 2 غرام منها دهون مشبعة. وهذا يعني ان كل صفار بيضة واحدة يزود الجسم بأقل من 15 بالمئة من القيمة الموصي بها يوميا من الدهون المشبعة.

ويعتقد الخبراء ان معظم الأشخاص يمكن ان يستهلكوا او يتناولوا بيضة كاملة يوميا بدون ان يرتفع لديهم خطر الإصابة بأمراض القلب والاوعية الدموية أو السكتات الدماغية.

فاذا كنت من الأشخاص الذين يعانون من امراض القلب او السكري او كنت من الأشخاص المعرضين للإصابة بهذه الأمراض بإمكانك ان تستمر في تناول صفار البيض ولكن تجب عليك ان تحدد الكمية التي تتناولها الى ثلاث مرات أسبوعيا فقط لا غير وذلك حسب توصيات مدرسة هارفرد للصحة العامة.

وهناك سبب أخر يدفعك لتحديد الكمية التي تتناولها من صفار البيض حيث ان الكولين الموجود في الطعام كصفار البيض يمكن ان يرفع من التريميثيل امينN أكسيد والذي له صلة بارتفاع خطر الإصابة بالسرطانات وامراض الأوعية الدموية والكلى والسكتات الدماغية ومقاومة الأنسولين.

هذا وقد أظهرت دراسات أخرى ان الأشخاص المصابون بالسكري ويأكلون بمعدل ست بيضات في الأسبوع لا يرتفع لديهم مستوى السكر.

إيجابيات وسلبيات صفار البيض

يوجد العديد من الفوائد لتناول صفار البيض نعدد بعضا منها:

  • يحتوي على كميات مركزه من العناصر الغذائية الضرورية التي يحتاجها الجسم
  • غير مكلف وسهل التحضير ومتوفر في معظم البقاليات وفي كافة الأوقات
  • إذا كنت تتناول البيض مطهوا او نيء فأنك سوف تحص على نفس الكمية من السعرات الحرارية ولكن إذا تناولته مقليا بالزيت أو الزبدة فبالتأكيد سيتغير معدل السعرات الحرارية. إضافة الى ان ما تأكله مع البيض يلعب دور مهم في القيمة الغذائية لكامل الوجبة
  • وتذكر دائما ان الدهون المشبعة في نظامك الغذائي تساهم في زيادة مستويات الكوليسترول في الجسم أكثر من الكوليسترول الذي تتناوله من الطعام وبالتالي فأن تناول البيض مع أطعمة كالزبدة والجبنة واللحوم والكعك والفطائر لا يعتبر خيارا جيدا او صحيا لذلك من الأفضل تناول البيض مع الخضروات المطبوخة او المشوية او مع التوت الطازج او السلطة والنباتات الورقية لتحصل على قيمة غذائية أعلى وأفضل.
  • إذا كان لديك بعض المخاوف حول تناول صفار البيض بإمكانك استشارة طبيبك أو اخصائي التغذية.

أنواع البيض وخصائصها الغذائية

من المعلوم لدى الجميع ان البيض الصالح للأكل لا يقتصر فقط على بيض الدجاج بل هناك أنواع أخرى من البيض صالحة للأكل وتحتوي على قيمة غذائية عالية كبيض البط وبيض طائر السمان.

حيث ان بيض البط أكبر بالحجم من باقي أنواع البيض وبالتالي فهو يحتوي على قيمة أكبر من العناصر الغذائية ومقارنة للأنواع البيض التي لها نفس حجم بيض البط فأن البط يحتوي على دهون أكثر وسعرات حرارية أكثر وكوليسترول وفيتامين B12 والفيتامينات القابلة للذوبان مثل فيتامين A وD

في حين ان بيض طائر السمان صغير الحجم لذلك يجب عليك ان تأكل 5 بيضات على الأقل لتساوي حجم البيضة الواحدة وكلا النوعين يحتويان على نفس القيمة الغذائية ولكن طائر السمان يحتوي على نسب أعلى من الحديد والكوليسترول وفيتامينات B ولكن بمقارنة بيض البط وطائر السمان ببيض الدجاج نجد ان بيض البط وطائر السمان ليسوا متوفرين بسهولة على الرغم من القيمة الغذائية العالية.

ختاماً

يعتبر البيض اجمالا من وجبات الفطور ذات القيمة الغذائية العالية حيث يحتوي صفار البيض على الكثير من العناصر الغذائية التي يحتاجها الجسم وينصح يتناوله وخصوصا للأشخاص الذين لا يعانون من الامراض.

الوسوم

شبكة طبابة تقدم لمتابعيها خدمة الاستشارة الطبية المجانية باللغة العربية وبالتعاون مع كادرها الطبي في ألمانيا.

أبدأ بالإستشارة المجانية

مقالات ذات صلة