الصحة العامة

نصائح لممارسة التمارين الرياضية شتاءً (1)

قد يكون من الصعب الخروج من المنزل في الأيام الماطرة أو الثلجية. ولكن مع هذه النصائح الخاصة بالتمارين الرياضية الشتوية نعدك بأن تبقى دافئاً وخالياً من الإصابات التي قد تنجم عن ممارسة التمارين الرياضية في الطقس البارد.

ممارسة الرياضة في أوقات الثلج

يجب الحفاظ على الأطراف (مثل الأذنين واليدين) مغطاه بشكل جيد في الطقس البارد، فهذا مهم عند ممارسة الرياضة في الهواء الطلق.

هل فقدت لياقتك البدنية بسبب فصل الشتاء واصبحت كأنك في سبات شتوي؟ سنقدم لك بعض النصائح للتغلب على ذلك، فإذا كنت بحاجة الى الرياضة لست مضطراً للانتظار حتى عودة الربيع.

التمرين في الهواء الطلق جيد للجسم والعقل، بغض النظر عن الوقت من العام. يقول إريك ريدنغز (Ridings) مدرب شخصي ومعالج فيزيائي، وخبير مساج، يعمل في عيادة خاصة في شيكاغو: “الخروج الى الهواء الطلق، حتى في البرد، يسمح لنا بإعادة التواصل مع الطبيعة، والانفصال عن العالم الرقمي والواقعي بالإضافة إلى الى أنه يعزز التركيز والإبداع”.

تساعد ممارسة الرياضة في درء الكآبة الشتوية، وتعزيز الطاقة، ومنع زيادة الوزن خلال ذلك الوقت من العام، حيث يزيد وزن معظم الناس نتيجة العزل الإضافي الذي يفرضه الشتاء احياناً. جرب نصائح اللياقة البدنية في الطقس البارد لتبقى آمناً ودافئاً ومثالياً.

ارتدي ملابس “جافة” ، وليس “دافئة” فقط

أسرع طريقة لفقدان حرارة الجسم هي البلل. فالماء فعال جداً في نقل الحرارة – ينقل الحرارة بعيداً عن المنطقة ذات التركيز الأعلى (جسمك) إلى المنطقة ذات المستوى الحراري الأدنى (الهواء البارد بالخارج) –ارتداء الملابس المبللة  ستؤدي الى الاحساس بالبرد والبؤس ً.

إذا كنت بارداً ورطباً، ستضطر إلى قطع التمرين أو تقصير مدة التمارين الرياضية الخاصة بك، كما سيزيد البلل من خطر الإصابة بانخفاض درجة حرارة الجسم (تنخفض درجة حرارة الجسم الأساسية إلى 95 درجة فهرنهايت) أو ستصاب بنزلة برد في ظروف التجمد، بحسب معلومات ريدنغز (Ridings) .

يقول جيف جالواي (Jeff Galloway) الذي كان عداء أولمبي سابقاً ومؤلف كتاب “الركض: الشروع في العمل” (وغيرها من كتب وبرامج التدريب الحديثة): “إن القماش المبلل بجوار بشرتك سيفقد جسمك حرارته  وسيمنحك برودة غير مرغوب فيها”.

وهذا يعني تجنب ارتداء الملابس القطنية، فالقطن يمتص العرق والمطر ويحتفظ بالرطوبة. ويوصي باختيار الألياف الاصطناعية بدلاً من ذلك، مثل البوليستر والنايلون والبولي بروبيلين المصممة لتجف بسرعة. يقول جالواي (Galloway): “تزيل تلك الاقمشة الرطوبة بسرعة تقدر بنسبة 50 بالمائة مقارنةً مع القطن”.

ارتدي أكثر من طبقة ملابس

لا تتوقف عند الملابس التي لا تمتص التعرق والرطوبة بحسب. يقول كالكنز ( Brian Calkins)، وهو مدرب أمريكي معتمد للتمارين الرياضية ورئيس HealthStyle Fitness في سينسيناتي، يحتاج الشخص أيضاً إلى ارتداء عدة طبقات لاحتجاز الهواء الدافئ بجوار الجسم ولتجنب عناصر الشتاء الأخرى (مثل المطر والثلج والرياح).

يتبع

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق