fbpx
الصحة العامة

نصائح للحجاج المسافرين إلى مكة

إذا كنت تنوي القيام برحلة حج إلى مكة، فمن الأفضل أن تأخذ بعض الاحتياطات قبل الرحلة كالحصول على اللقاحات اللازمة وكذلك أخذ التدابير الصحية لنظافة الطعام والماء من أجل الحد من خطر الإصابة بالأمراض

يجب عليك اتباع التدابير اللازمة للوقاية متلازمة الشرق الأوسط التنفسية ( MERS )، والذي يسببه فيروس بالأصل موجود في الجمل العربي ذو السنم الواحد. واستشر طبيبك للتحقق من أنك تتمتع بصحة جيدة وأن السفر للحج يلائمك لأن هذه الرحلة تتطلب جهدا بدنيا فمن المهم أن تكون بصحة جيدة قبل السفر. وتنطبق هذه النصيحة على العمرة أيضاً.

كما تنصح السلطات السعودية بعض الأشخاص بتأجيل الحج. وكذلك تنصح الأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 65 عامًا والأشخاص الذين يعانون من أمراض مزمنة (مثل أمراض القلب والأوعية الدموية وأمراض الكلى وأمراض الجهاز التنفسي ومرض السكري نقص المناعة)، بالإضافة إلى المرضى المصابين بأمراض خطيرة والأطفال دون سن 12 والنساء الحوامل استشارة الطبيب قبل اتخاذ القرار بالسفر.

نصائح وارشادات عامة من أجل السفر إلى الحج:

يتجمع الملايين من الناس أثناء الحج إلى مكة في منطقة جغرافية محدودة. وكان هناك تفشي للأمراض المعدية أثناء الحج في السنوات السابقة، كالتهاب السحايا بالمكورات السحائية (ACWY)

التلقيح:

  • تطلب السلطات الصحية السعودية التطعيم ضد التهاب السحايا بالمكورات السحائية (ACWY) لكل شخص يزيد عمره عن عامين، ويجب إبراز شهادة التطعيم الدولية عند الوصول إلى المملكة العربية السعودية. حيث يجب أن تشير هذه الشهادة إلى أن اللقاح يحمي من الزمر A و C و W و Y من التهاب السحايا بالإضافة إلى اسم اللقاح. وكذلك تشترط المملكة العربية السعودية بإعطاء اللقاح لمدة 10 أيام على الأقل وفي موعد لا يتجاوز 3 سنوات قبل وصوله للمملكة وذلك للقاح متعدد السكريات، و5 سنوات للقاح المترافق.
  • يوصي المعهد النرويجي للصحة العامة بتطعيم الحجاج ضد الأنفلونزا الموسمية. ويوصى بالتطعيم بشكل خاص للأشخاص الذين قد تؤثر الإصابة بالأنفلونزا على حياتهم يشكل جدي (مجموعات الخطر). سيتوفر لقاح الأنفلونزا الموسمية لعام 2018/2019 اعتبارًا من صيف 2018.
  • تطبق قواعد خاصة للتلقيح الإضافي عند الوصول إلى المملكة العربية السعودية للقادمين من بعض الدول الأفريقية والآسيوية.
  • قد يحتاج بعض الأشخاص أيضًا إلى لقاح MMR (الحصبة والنكاف والحصبة الألمانية) وكذلك التطعيم ضد التهاب الكبد B
  • يجب تطعيم جميع الأشخاص ضد الكزاز والخناق والسعال الديكي وشلل الأطفال. يجب أن تعطى جرعة معززة كل 10 سنوات للبالغين الذين سبق أن تلقوا اللقاح.

النظافة

  • اغسل يديك بشكل متكرر بالماء والصابون أو غسول اليد، خاصة قبل تناول الطعام وأثناء تحضيره وبعد استخدام المرحاض.
  • تجنب لمس فمك أو أنفك أو عينيك بأيدي غير مغسولة عند الخروج إلى الأماكن العامة.
  • استخدم منديل ورقي أمام فمك لحماية الآخرين عند السعال أو العطس. تخلص من المنديل بعد استخدامه ثم اغسل يديك.
  • قم بالسعال أو العطس باتجاه مرفقيك إذا كانت المناديل الورقية غير متوفرة.
  • تجنب التلامس المباشر مع الأشخاص المصابين بأعراض مثل السعال أو العطس أو القيء أو الإسهال ومع أي من ممتلكاتهم.
  • الحفاظ على النظافة الشخصية الجيدة.

الطعام والشراب:

  • توخي الحذر عند تناول الطعام. وتجنب اللحوم غير المطبوخة جيدًا أو الحليب غير المبستر (خاصة حليب الإبل).
  • اشرب المياه المعبأة.
  • تأكد من غسل الفواكه والخضروات جيدًا بالماء النظيف قبل الاستهلاك.
  • عند قدومك إلى المملكة العربية السعودية يمكن إحضار فقط الأطعمة المختومة أو المعلّبة في عبوات صغيرة حيث يمكن التحقق من أمرها بسهولة.

إذا تعرضت لوعكة صحية في الرحلة:

  • القيام بإحضار مجموعة الإسعافات الأولية مع كميات كافية من الأدوية الضرورية، وكذلك يوصى بتناول كمية زائدة من السوائل للتعويض عن الجفاف بسبب الإسهال أو التعرق. وكذلك أملاح من أجل تعويض فقدن السوائل وتكون متوفرة من الصيدليات.
  • إذا كنت تشعر بالمرض أثناء إقامتك، فاطلب المساعدة من الأطباء الموجودين.
  • تجنب الاختلاط مع الناس إذا كان لديك إسهال أو أعراض تشبه الأنفلونزا لمنع انتشار المرض للآخرين.
  • أن يكون لديك تأمين سفر صالح.

متلازمة الشرق الأوسط التنفسية (MERS)

تم اكتشاف هذا الفيروس في عام 2012 في الشرق الأوسط، وهو نوع جديد من فيروس كورونا. حيث يسبب الفيروس التهابًا حادًا في الجهاز التنفسي ويمكن لهذا الفيروس أن يؤدي إلى تدهور صحة كبار السن أو الأشخاص الذين يعانون من أمراض أخرى كأمراض القلب أو الرئة أو السرطان أو ضعف جهاز المناعة. وفي كثير من الحالات يحدث تفشي للفيروس في المشافي المتواجد بها مصابين. وتشير الدراسات إلى أن الجمال العربية هي مصدر الفيروس. وينتقل الفيروس بين الأشخاص، وخاصةً أولئك الذين هم على اتصال مباشر بالمرضى المصابين به. وقد يتم الإبلاغ بشكل منتظم عن حالات جديدة في المملكة العربية السعودية. وفي شهر يونيو من عام 2017 حدث تفشي لمرض MERS في مستشفى بمنطقة الرياض.

لم يتم فرض قيود على السفر للبلدان التي تم الإبلاغ عن حالات إصابة بالفيروس بها وكذلك لم تحذر منظمة الصحة العالمية (WHO) من السفر إلى المنطقة.

الأشخاص المصابين بأمراض مزمنة (كمرض السكري أو مرض الرئة المزمن أو ضعف الجهاز المناعي) ممكن أن تتدهور صحتهم في حالة الإصابة بهذا الفيروس. وتوصي منظمة الصحة العالمية هؤلاء المرضى بضرورة استشارة الطبيب قبل السفر لتتأكد من قدرتهم للقيام بالحج وكذلك توصي بأن الأشخاص المصابين بالتهابات الجهاز التنفسي الحادة أو الشديدة مع الحمى والسعال يجب أن يؤجلوا رحلتهم. وإذا مرض شخص ما خلال الرحلة وكان مرضه مصحوباً بأعراض تنفسية شديدة يجب عليه تأجيل السفر إلى بلده حتى تلقي العلاج

تجنب ملامسة الحيوانات وخاصة الجمال

من المرجح أن تكون الجمال هي مصدر فيروس متلازمة الشرق الأوسط التنفسية. لذلك يجب عليك تجنب الاقتراب من هذه الحيوانات عند السفر إلى الشرق الأوسط. وكذلك تجنب شرب الحليب أو البول من الجمال وعدم أكل اللحم غير المطبوخ جيدًا. ومن الممكن أن تكون الحيوانات الأخرى حاملات لهذا الفيروس اذلك ينصح بتجنب الاقتراب بشكل عام من الحيوانات.

اللقاح

لا يوجد لقاح دوائي ضد هذا الفيروس

في طريقك إلى موطنك

ممكن أن تكون طقوس الحج أو العمرة متعبة بدنيًا للكثير من الأشخاص، لذلك من الممكن حوادث شكاوى في المعدة أو مشاكل في الجهاز التنفسي عند عودتهم. من المهم للغاية استشارة طبيبك إذا ظهرت عليك أعراض تنفسية حادة في غضون أسبوعين من وصولك. وتشمل هذه الأعراض السعال والحمى وآلام في الصدر وصعوبات في التنفس. وينصح باستشارة الطبيب للأشخاص الذين يعانون من أمراض مزمنة تعرضوا لحالات مرضية بعد عودتهم من الشرق الأوسط (وليس فقط الالتهاب الرئوي) وأبلغ طبيبك أين ومتى كنت مسافرًا وأنك كنت في الحج أو العمرة.

الوسوم

شبكة طبابة تقدم لمتابعيها خدمة الاستشارة الطبية المجانية باللغة العربية وبالتعاون مع كادرها الطبي في ألمانيا.

أبدأ بالإستشارة المجانية

مقالات ذات صلة