fbpx
الصحة الجنسيةالصحة العامة

نصائح لتحسين حياتك الجنسية

إذا كانت المشكلة كبيرة أو صغيرة، فهناك أشياء كثيرة يمكنك القيام بها لاستعادة حياتك الجنسية مرة أخرى وإعادتها إلى المسار الصحيح. الرفاه الجنسي يسير جنباً إلى جنب مع صحتك العقلية والجسدية والعاطفية بشكل عام. التواصل مع شريك حياتك، والحفاظ على نمط حياة صحي، تعتبر من مواد المساعدة الذاتية الممتازة.

الجنس. كلمة يمكن أن تثير الكثير من العواطف. من الحب، والإثارة، والحنان إلى الشوق، والقلق، وخيبة الأمل إذ تكون ردود الفعل متنوعة ذلك بسبب التنوع في التجارب الجنسية نفسها عند الأفراد. وكثير من الناس قد يواجهون كل هذه المشاعر وغيرها الكثير في سياق الحياة الجنسية التي تمتد على مدى عدة عقود من الحياة الزوجية معاً.

ما هو الجنس؟

الجنس هو مجرد وظيفة جسدية يحركها هرمون تهدف إلى إدامة الأنواع. وبطبيعة الحال، فإن هذا الرأي الضيق يقلل من تعقيد الاستجابة الجنسية البشرية. بالإضافة إلى القوى البيو كيميائية في العمل، والخبرات والتوقعات الخاصة بالشخص والتي تساعد على تشكيل حياته الجنسية. علاقتك مع شريك حياتك هي إحدى العوامل الرئيسية في قدرتك على تطوير والحفاظ على الحياة الجنسية مستمرة.

موقع طبابة نت - نصائح لحياة جنسية أفضل

التحدث مع شريك حياتك

العديد من الأزواج يجدون صعوبة في الحديث عن الجنس حتى في ظل أفضل الظروف. عندما تحدث مشاكل جنسية، يمكن لمشاعر الأذى، والعار، والذنب، والاستياء أن توقف المحادثات تماماً. لأن التواصل الجيد هو حجر الزاوية في علاقة صحية وصحيحة بين الشركاء، وإقامة الحوار هو الخطوة الأولى ليس فقط لتحسين الحياة الجنسية، ولكن أيضاً لتشكيل رابطة عاطفية أقرب بينكم. إليك بعض النصائح لمعالجة هذا الموضوع الحساس.

العثور على الوقت المناسب للحديث

هناك نوعان من المحادثات الجنسية: تلك التي في غرفة النوم وتلك التي في أماكن أخرى. من المناسب تماما أن تخبر شريك حياتك ما هو جيد في وسط الحدث، ولكن من الأفضل أن تنتظر حتى تكون في وضع أكثر محايدة لمناقشة قضايا أكبر، مثل عدم الرغبة الجنسية أو المتاعب أو النشوة الجنسية وغيرها.

تجنب الانتقاد

بدلاً من التركيز على السلبيات عليك التكلم مع الشريك في إيجابيات العلاقة والتعامل مع القضية الجنسية كمشكلة يجب حلها معا بدلاً من إلقاء اللوم.

لا تؤثر على الحب بسبب ضعف الأداء الجنسي

عليك بخلق جو من الرعاية والحنان. والإكثار من اللمس والتقبيل. لا تلم نفسك أو شريك حياتك بسبب الصعوبات الجنسية. بل عليك التركيز بدلاً من ذلك على الحفاظ على العلاقة الحميمة العاطفية والجسدية في علاقتك. بالنسبة للأزواج الأكبر سناً، هناك موضوع آخر يحتمل أن يكون حساساً يستحق النقاش وهو ما سيحدث بعد وفاة أحد الشركاء. بالنسبة للأزواج الذين يتمتعون بحياة جنسية صحية، والشريك على قيد الحياة من المرجح أن ترغب في البحث عن شريك جديد. التعبير عن انفتاحك على هذا الاحتمال في حين لا يزال الشريك على قيد الحياة من المرجح أن يخفف من الشعور بالذنب ويجعل العملية أقل صعوبة للشريك على قيد الحياة في وقت لاحق.

استخدام استراتيجيات المساعدة الذاتية

علاج المشاكل الجنسية أسهل الآن من أي وقت مضى. الأدوية الثورية والمهنيون المعالجون موجودون إذا كنت في حاجة إليهم. ولكن قد تكون قادراً على حل القضايا الجنسية الطفيفة عن طريق إجراء بعض التعديلات في أسلوب الحياة الخاص بك. إليك بعض الأشياء التي يمكنك تجربتها في المنزل.

ثقف نفسك

تتوفر الكثير من مواد المساعدة الذاتية الجيدة لكل نوع من أنواع القضايا الجنسية. تصفح الإنترنت أو المكتبة المحلية، واختر بعض الموارد التي تنطبق عليك، واستخدمها لمساعدتك وشريك حياتك لتصبحا على علم أفضل عن المشكلة. إذا كان التحدث مباشرة صعباً للغاية، فيمكنك أنت وشريكك إبراز الأشياء التي تحبها بشكل خاص وإظهارها لبعضكم البعض.

مخاوف الخصوصية واستخدام الإنترنت

الإنترنت هو مصدر قيمة لجميع أنواع المعلومات، بما في ذلك الكتب وغيرها من المنتجات التي يمكن أن تعزز حياتك الجنسية. يمكنك استخدام الكمبيوتر في مكان ما غير المنزل أو العمل للقيام بعمليات البحث هذه، لتجنب الحرج المحتمل.

أعط لنفسك الوقت

مع تقدم العمر، تبطئ استجاباتك الجنسية. يمكنك أنت وشريك حياتك تحسين فرص نجاحكما من خلال إيجاد بيئة هادئة ومريحة، خالية من انقطاع الجنس. أيضاً، عليكم فهم أن التغيرات الجسدية في الجسم يعني أنكم سوف تحتاجون إلى مزيد من الوقت للحصول على آثار والوصول إلى النشوة الجنسية.

الحفاظ على المودة الجسدية

حتى لو كنت متعبا، متوترا، أو مستاءً من المشكلة، فالمشاركة في التقبيل والاحتضان أمر ضروري للحفاظ على الرابطة العاطفية والجسدية.

محاولة مواقف مختلفة

تطوير ذخيرة من المواقف الجنسية المختلفة لا يضيف فقط الاهتمام إلى الحب، ولكن يمكن أن تساعد أيضا على التغلب على المشاكل.

كتابة التخيلات الخاصة بك

هذا التمرين يمكن أن يساعدك على استكشاف الأنشطة المحتملة التي تعتقد أنها مثيرة لك أو لشريك حياتك. حاول التفكير في تجربة أو فيلم أثارك ومن ثم شارك ذلك مع شريك حياتك. هذا مفيد بشكل خاص للأشخاص الذين لديهم رغبة منخفضة.

قم بتمارين كيجل  Kegel

يمكن للرجال والنساء تحسين اللياقة البدنية من خلال تمرين عضلات قاع الحوض. للقيام بهذه التمارين، حدد العضلات التي يمكن استخدامها. حاول أن تفعل خمس مجموعات في اليوم. ويمكن القيام بهذه التمارين في أي مكان، أثناء القيادة أو الجلوس في مكتبك.

حاول أن تسترخي

قوما بشيء مهدئ ورومانسي معاً قبل ممارسة الجنس، مثل لعب لعبة أو الخروج لتناول العشاء. أو جربوا تقنيات الاسترخاء مثل تمارين التنفس العميق أو اليوغا.

موقع طبابة نت - تحسين الحياة الجنسية

الحفاظ على صحة جيدة

الرفاه الجنسي يترافق جنباً إلى جنب مع صحتك العقلية والجسدية والعاطفية بشكل عام. ولذلك، فإن نفس العادات الصحية التي تعتمد عليها للحفاظ على جسمك في الشكل المناسب يمكنها أيضاً تحسين حياتك الجنسية.

التشديد على ممارسة الرياضة

النشاط البدني هو أولاً وقبل كل شيء من بين السلوكيات الصحية التي يمكن أن تحسن حياتك الجنسية. لأن الإثارة المادية تعتمد إلى حد كبير على تدفق الدم الجيد، التمارين الرياضية (التي تقوي القلب والأوعية الدموية) أمر بالغ الأهمية. وممارسة الرياضة تقدم ثروة من الفوائد الصحية الأخرى، من انتشال أمراض القلب، وهشاشة العظام، وبعض أشكال السرطان لتحسين مزاجك ومساعدتك على الحصول على نوم أفضل ليلاً.

لا تدخن

التدخين يسهم في أمراض الأوعية الدموية الطرفية، مما يؤثر على تدفق الدم إلى القضيب، البظر، والأنسجة المهبلية. وبالإضافة إلى ذلك، فإن النساء اللواتي يدخنن يملن إلى الوصول إلى سن اليأس قبل عامين من نظرائهن اللاتي لا يدخنن.

استخدام الكحول باعتدال

بعض الرجال الذين يعانون من ضعف الانتصاب يجدون أن وجود مشروب واحد يمكن أن تساعدهم على الاسترخاء، ولكن الاستخدام الكثيف للكحول يمكن أن يجعل الأمور أسوأ. الكحول يمكن أن تمنع ردود الفعل الجنسية عن طريق تخدير الجهاز العصبي المركزي. شرب كميات كبيرة على مدى فترة طويلة يمكن أن تضر الكبد، مما يؤدي إلى زيادة في إنتاج هرمون الاستروجين لدى الرجال. أما لدى النساء، الكحول يمكن أن تؤدي إلى الهبات الساخنة وتعطيل النوم، مما يضاعف المشاكل الموجودة بالفعل في سن اليأس.

موقع طبابة نت - نصائح لتحسين الحياة الجنسية

كن لعوباً

ترك رسائل حبب في جيب شريك حياتك ليعثروا عليها لاحقاً. أو أخذ حمام معاً يمكن أن يعيد تلك الشرارة الضائعة إلى الحياة الجنسية.

كن رومانسياً

قراءة الشعر لبعضكم البعض تحت شجرة على جانب تل. مفاجأة بعضكم البعض بالزهور عندما لا يكون هناك مناسبة خاصة. تحديد يوم ما بحيث يكون كل ما عليك القيام به هو الاستلقاء في السرير، والحديث مع شريكك بحميمية. لإعادة إحياء علاقتكم والشعور بأيام المراهقة من جديد.

الوسوم

شبكة طبابة تقدم لمتابعيها خدمة الاستشارة الطبية المجانية باللغة العربية وبالتعاون مع كادرها الطبي في ألمانيا.

أبدأ بالإستشارة المجانية

مقالات ذات صلة