الصحة العامةاللياقة

مشروبات الطاقة

إذا كنت تمارس الرياضة بشكل جيد وتتعرق كثيراً في صالة الألعاب الرياضية أو النادي الصحي وتحتاج إلى ترطيب، فما الذي يجب عليك شربه: هل هو الماء أم مشروب الطاقة الرياضي المعبأ؟

كيف تعمل مشروبات الطاقة ؟

تحتوي المشروبات الرياضية أو مشروبات الطاقة على شوارد (عادة الصوديوم ، والكلوريد ، والبوتاسيوم)، والكربوهيدرات (السكريات)، والسعرات الحرارية.

تعد مشروبات الطاقة ضرورية لضمان عمل خلايا الجسم بشكل صحيح، يفقد الجسم عند التعرق عدد قليل فقط من الشوارد إلا في حال كان الشخص يمارس الرياضة بقوة ويبذل جهد كبير، يمكن الاستعاضة عن فقدان الشوارد العادي بشرب الكثير من الماء وتناول نظام غذائي صحي، أما في حال كان الشخص يمارس تمارين شاقة ويتعرق كثيراً فقد يفقد الكثير من الشوارد، وهذا ينطبق أيضاً على ممارسة التمارين معتدلة الشدة في بيئة شديدة الحرارة، وهذا يعني أنه لا يمكن تعويض فقد الشوارد بمياه الشرب وحدها.

يمكن أن تساعد المشروبات الرياضية في تجديد الشوارد المفقودة أثناء التمرين، ولأنها تحتوي على سكر فإنها يمكن أن تمنح الشخص طاقة أكبر تساعده في أداء التمرين، لكن هذا لا يعني أنه بحاجة إلى تناولها قبل كل تمرين وبعده.

هل الماء أفضل من الشراب الرياضي بعد التمرين؟

عند الاختيار بين مشروب رياضي وماء ، ضع هذه الحقائق في الاعتبار:

طريقة عمل الماء: يعتبر الترطيب المناسب أحد أهم الطرق حماية الجسم قبل التمرين وأثناءه وبعده، يجب شرب الكثير من الماء بانتظام، وخاصة عند التخطط للقيام بتمارين شاقة، فالماء هو المشروب المفضل للجسم، لذا تأكد من الحصول عليه بكميات كافية.

يقول جودي سويمير أخصائي رياضي: “معظم الناس لا يشربون كمية كافية من الماء، لذلك عندما تذهب إلى مصدر المياه في صالة الألعاب الرياضية،خذ ثماني كبسولات كبيرة، استمر في الذهاب إلى المصدر المياه واحضر معك ايضاً زجاجة ماء”.

هل تحتوي المياه القلوية على فوائد صحية حقيقية؟

تحتوي المشروبات الرياضية على السعرات الحرارية، ويتمثل أحد الجوانب السلبية للمشروبات الرياضية في أنها تحتوي على سعرات حرارية، والأخيرة تعد مشكلة حقيقية للأشخاص الذين يمارسون الرياضة لفقدان الوزن.

يقول سويمير: “معظم الناس يحتاجون فقط إلى شرب الماء، لكن عادة ما تحتوي المشروبات الرياضية على سعرات حرارية، وإذا كنت تحاول فقدان السعرات الحرارية فهذه يمكن أن تتسلل إليك”.

عادة ما تحتوي المشروبات الرياضية على حوالي نصف كمية السكر والسعرات الحرارية الموجودة في الصودا أو عصير الفاكهة، وبالتالي شرب مشروبات الطاقة يمكن أن يزيد من وزنك سريعاً إذا خاصة إذا كنت تشربها عندما لا تمارس التمارين الرياضية.

النظر في نوعية التمرين. يقول Swimmer أيضاً أن معظم الناس لا يحتاجون إلى مشروبات رياضية لاستبدال الشوارد المفقودة أثناء التمرين، لأنهم عموماً لا يعملون بجهد يتطلب ذلك، ويقول إن الأشخاص الذين يؤدون تمارين معينة – أولئك الذين يقومون بالكثير من رفع الأثقال أو الذين يركضون مسافات طويلة على سبيل المثال – قد يستفيدون من المشروبات الرياضية.

يستفيد الأشخاص الذين يمارسون الرياضة في ظروف قاسية من شرب مشروب الطاقة بعد أداء التمارين الصعبه، لكن على الأشخاص الذين يمارسون تمارين معتدلة (تمرين لمدة أقل من ساعة) تجنبها لتفادي تناول السعرات الحرارية والتأكد من أنهم يشربون الكثير من الماء لتغذية أجسادهم أثناء التمرين.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق