fbpx
التغذية

لماذا يعد البقدونس صحياً جداً؟

غالباً ما يضاف البقدونس إلى الوجبات لتعزيز النكهة أو عند تقديم طبق معين ومع ذلك فإنه يحتوي أيضاً على مجموعة من الفوائد للصحة.

يعد استخدام البقدونس في الطهي طريقة رائعة لتحسين المذاق وكذلك تحسين مظهر طبق الطعام بدون إضافة صوديوم أو ملح إلى الوجبة؛ يمكن أن يزودنا البقدونس أيضاً ببعض الفوائد الغذائية الصحية للعظام وللجهاز المناعي.

يعتبر مركز المعرفة Medical News Today جزءاً من مجموعة من المقالات حول الفوائد الصحية للأطعمة الشائعة؛ يعطي هذا المقال شرحاً تفصيلياً غذائياً للبقدونس ويسهم في إلقاء نظرة مفصلة على فوائده الصحية المحتملة وكيفية إدخال المزيد من البقدونس في النظام الغذائي وأي مخاطر صحية محتملة لاستهلاك البقدونس.

حقائق ثابتة عن البقدونس

  • قد يساعد البقدونس في الحماية من السرطان وداء السكري وضعف العظام.
  • يؤمن كوب واحد من البقدونس المفروم 1.230 في المئة من حاجة الجسم اليومية الموصى بتناولها من فيتامين K.
  • يمكن إضافة البقدونس وخلطه مع العصائر أو إضافته إلى الوجبات كنوع من الزينة.
  • لا تتناول البقدونس أثناء تناول مميِعات الدم ويرجع ذلك إلى تأثيره في تخثر الدم بسبب محتواه العالي من فيتامين K.

فوائد البقدونس

يعتبر البقدونس ممتازاً لتحسين مذاق الطعام إذ تتم إضافته إلى الوجبات لإعطائها النكهة دون الحاجة إلى إضافة كميات غير صحية من الملح أو السكر.

من التأثيرات المفيدة للصحة الممكنة نتيجة لاستهلاك البقدونس نذكر ما يلي:

1) منع السرطان

تعتبر مركبات الفلافونويدFlavonoids  مركبات نباتية تتشكل طبيعياً وتستطيع مقاومة العوامل المسببة للأمراض في الجسم.

تبين أن الميريسيتين Myricetin هو الفلافونويد الموجود في البقدونس وغيره من النباتات؛ ولقد ساعد هذا المركب في منع سرطان الجلد، ويحتوي البقدونس على أحد أعلى التركيزات من الميريسيتين بالنسبة لمحتوى 100 غرام من البقدونس مقارنةً مع غيره من النباتات.

أظهرت الدراسات أن البقدونس والأعشاب الورقية الخضراء الأخرى والخضروات تستطيع منع التأثيرات المسببة للسرطان التي تتسبب بها الأمينات الحلقية غير المتماثلة؛ وهذه مركبات كيميائية لها خاصيات مسببة للسرطان تتشكل عندما يتم شواء اللحوم في درجات حرارة عالية؛ يجب على أولئك الذين يفضلون شرائح اللحم المشوية لدرجة التفحم أن يتناولوها مع الخضروات الورقية الخضراء مثل البقدونس لأنها تساهم في تقليل هذه الآثار الضارة المحتملة.

يتواجد مركب الأبيغينين Apigenin في البقدونس وهو عبارة عن مادة كيميائية طبيعية؛ ولقد أظهرت دراسة أجريت عام 2015 أن الأبيغينين يقلل من حجم الورم من النمط العدواني في سرطان الثدي، ويعتقد الباحثون أن الأبيغينين Apigenin يمكن أن يكون مركباً واعداً وغير سام بهدف استعماله في علاج السرطان مستقبلاً.

2) الوقاية من مرض السكري

لقد تم اختبار الميريسيتينMyricetin  الموجود في البقدونس لاستخدامه في علاج مرض السكري والوقاية منه؛ وقد أظهرت الدراسات المخبرية والدراسات على الحيوانات أن الميريسيتين يمتلك القدرة على تخفيض مستويات السكر في الدم ويقلل من المقاومة للأنسولين. كما يبدو أنه يتميز بتأثيرات مضادة للالتهابات ويساهم في إزالة الدهون الزائدة من الدم.

3) تحسين صحة العظام

يوجد ارتباط بين انخفاض ما نتناوله يومياً من فيتامين K مع ارتفاع خطر الإصابة بالكسور في العظام؛ إذ تبين أن استهلاك كمية كافية من فيتامين K يمكن أن يحسن صحة العظام عن طريق تحسين امتصاص الكالسيوم وتقليل إفرازه في البول.

أظهر تحليل استخلاصي حديث أن الأشخاص الذين لديهم أعلى مستويات فيتامين K تعرضوا لكسور أقل بنسبة 22 في المئة من الذين يعانون من مستويات منخفضة.

عشرة فروع من البقدونس تكفي للحصول على المدخول اليومي الموصى به من فيتامين K.

إن تناول كمية معينة من الفواكه والخضروات والأعشاب له علاقة بتقليل مخاطر حدوث المشاكل الصحية؛ ومن المرجح أن يؤدي اتباع نظام غذائي يحتوي على كميات أكبر من الأطعمة الطبيعية وعدد أقل من الأطعمة المصنعة إلى الحصول على صحة أفضل بشكل عام.

من غير المحتمل أن تزودنا مادة كيميائية معينة أو فيتامين معين بنفس الفوائد الصحية عندما يتم تناولها بشكل مستقل أو على هيئة مكملات غذائية؛ ويعتبر استهلاك الطعام في شكله الأصلي ضرورياً من أجل الحصول على أكبر فائدة ممكنة من هذا الطعام.

التغذية والعناصر المغذية

وفقاً لقاعدة البيانات الوطنية للعناصر المغذية التابعة لوزارة الزراعة الأمريكية يحتوي كوب واحد من البقدونس المفروم على ما يلي:

  • 22 سعرة حرارية
  • 1.78 غرام من البروتين
  • 0.47 غرام من الدهون
  • 3.8 غرام من الكربوهيدرات
  • 2 غرام من الألياف
  • 0.51 غرام من السكر

تحتوي نفس الكمية السابقة من البقدونس على 984 ميكروغرام من فيتامين K وكذلك تحتوي 79.8 ميكروغرام من فيتامين C و 5.054 وحدة دولية من فيتامين A. كما يؤمن كوب واحد من البقدونس 1.230 في المئة من حاجة الجسم اليومية الموصى بتناولها من فيتامين K.

النظام الغذائي – الحمية الغذائية

يمكن استخدام البقدونس كنوع من الزينة للأطباق.

يمتاز البقدونس المفروم الطازج بنكهة فلفلية لاذعة ويمكن أن يتم استعماله مع الأطباق التالية:

  • بطاطا
  • الصلصات المرتكزة على الطماطم
  • أطباق الدواجن
  • السلطات المرتكزة على الحبوب
  • المأكولات البحرية
  • أطباق البيض

إليك بعض النصائح السريعة:

  • ضع بضعة فروع من البقدونس ضمن عصيرك الأخضر المفضل.
  • أنهي تحضير الأطباق التالية؛ العجة وفطيرة الكيش أو عجة الفريتاتا بإضافة كمية صغيرة من البقدونس المفروم.
  • يُضاف البقدونس المفروم إلى أي صلصة سلطة محلية الصنع.
  • تستطيع تجريب بعض هذه الوصفات الصحية واللذيذة باستخدام البقدونس حيث قام بوضعها بعض خبراء التغذية:
  • بيتزا كرست القرنبيط
  • الكُسكُس بالحبوب الكاملة مع السمك المغربي
  • سلطة البلسم مع البازلاء السوداء
  • سلطة جمبري الحمضيات مع الفاصوليا البيضاء والجرجير

المخاطر والمخاوف

يعتبر عدم التغيير المفاجئ للكمية التي يتم تناولها من فيتامين K والموجودة في النظام الغذائي أمراً هاماً ويجب مراعاته خلال الفترة التي يتم فيها تناول مميعات الدم مثل الكومادين Coumadin أو الوارفارين Warfarin لأن فيتامين K يلعب دوراً رئيسياً في تخثر الدم.

كما يعد النظام الغذائي الإجمالي الأمر الأكثر أهمية من أجل الوقاية من الأمراض والحصول صحة جيدة؛ من الأفضل اتباع حمية غذائية متنوعة مع التركيز على الأطعمة الفردية كمفتاح للصحة الجيدة.

الوسوم

شبكة طبابة تقدم لمتابعيها خدمة الاستشارة الطبية المجانية باللغة العربية وبالتعاون مع كادرها الطبي في ألمانيا.

أبدأ بالإستشارة المجانية

مقالات ذات صلة