الأمراض وعلاجها

فيروس كورونا: دليلك الشامل (12)

التعامل مع الاكتئاب والقلق الناتج عن تفشي فيروس كورونا المستجد (COVID-19)

حالة الاكتئاب وكيفية التعامل معها

قد يكون تفشي مرض فيروس كورونا المستجد (COVID-19) أحد أسباب المعاناة من الضغط النفسي عند معظم الناس. يمكن أن يكون الخوف والقلق من الإصابة بمرض ما أمراً مربكاً ويسبب الكثير من القلق و التوتر لدى البالغين والأطفال في الحالات العادية، بالتالي إن التكيف أو التأقلم مع الاكتئاب يجعل منك ومن الأشخاص الذين تهتم بهم أو مجتمعك الذي تعيش فيه أقوى في مواجهة هذا المرض.

يتفاعل الجميع بأشكال مختلفة عند التعرض لمواقف عصيبة، حيث تعتمد طريقة استجابتك لتفشي المرض على التجارب السابقة التي تعرضت لها خلال حياتك والخبرات التي تميزك عن الآخرين إضافة الى المجتمع الذي تعيش فيه.

يمكن ملاحظة ظهور حالة الاكتئاب بشكل أكبر عند:

  • كبار السن والأشخاص الذين يعانون من أمراض مزمنة، حسب الاحصائيات هم الأكثر عرضة للإصابة بفيروس كورونا المستجد COVID-19.
  • الأطفال والمراهقون.
  • الأشخاص الذين يساعدون في محاربة وعلاج فيروس كورونا المستجد COVID-19، مثل الأطباء ومقدمي الرعاية الصحية الآخرين أو المستجيبين الأوائل في التصدي للوباء.
  • الأشخاص الذين يعانون من حالات متعلقة بالصحة العقلية بما في ذلك الأشخاص المدمنين على المخدرات.

يمكن أن يشمل الاكتئاب أثناء تفشي الأمراض المعدية عدة أعراض مثل:

يجب على الأشخاص الذين يعانون من حالات صحية نفسية موجودة لديهم مسبقاً، متابعة علاجهم وأن يكونوا على دراية بالأعراض الجديدة أو المتفاقمة عن مشكلة تفشي مرض الكورونا المستجد.

كما يمكن أن تساعدك العناية بنفسك وأصدقائك وعائلتك في التعامل مع الاكتئاب، حيث أن مساعدة الآخرين في التعامل مع ضغوطهم يمكن أن يجعل المجتمع متماسكاً لأكثر بمواجهة العدوى.

أمور يمكنك القيام بها لدعم نفسك:

  • خذ استراحة من مشاهدة الأخبار أو قراءتها أو الاستماع إليها، بما في ذلك وسائل التواصل الاجتماعي، حيث يمكن أن يكون الاستماع إلى أخبار هذا الوباء أمرا مزعجاً خصوصاً بشكل مستمر.
  • اهتم بصحتك الجسدية.
    خذ أنفاساً عميقة أو تمدد أو تأمل، حاول تناول وجبات صحية ومتوازنة وممارسة الرياضة بانتظام والحصول على قسط وافر من النوم وتجنب الكحول و المخدرات.
  • خصص وقتاً للاسترخاء.
    حاول القيام ببعض الأنشطة الأخرى التي تستمتع بها.
  • تواصل مع الآخرين.
    تحدث مع أشخاص تثق بهم بشأن مخاوفك ومشاعرك. اتصل بمقدم الرعاية الصحية الخاص بك إذا كان الاكتئاب يعيق أنشطتك اليومية لعدة أيام متتالية.

اعمل على تقليل التوتر لديك ولدى الآخرين

إن مشاركة المعلومات حول فيروس كورونا المستجد COVID-19 وفهم مخاطره الفعلية عليك وعلى الأشخاص الذين تهتم بهم، يمكن لهذا الأمر أن يجعل تفشي المرض أقل إرهاقاً.

عندما تشارك معلومات دقيقة حول فيروس كورونا المستجد COVID-19، يمكنك المساعدة في تخفيف التوتر عند الناس وبالتالي التواصل معهم بشكل أفضل.

مواضيع ذات صلة:

أخبار جديدة حول فيروس كورونا

أجوبة لأسئلة هامة حول فيروس كورونا

نصائح هامة للوقاية من الإصابة‏ بفيروس كورونا (‏‎2019-nCoV‏) الجديد

القصة الكاملة لفيروس كورونا (Coronavirus 2019-nCoV)

ما هو فيروس كورونا؟ وما الأعراض التي يسببها؟ (1)

فيروس كورورنا: العدوى، التشخيص، العلاج والوقاية (2)

فيروس كورونا: دليلك الشامل (1)

فيروس كورونا: دليلك الشامل (2)

فيروس كورونا: دليلك الشامل (3)

فيروس كورونا: دليلك الشامل (4)

فيروس كورونا: دليلك الشامل (5)

فيروس كورونا: دليلك الشامل (6)

فيروس كورونا: دليلك الشامل (7)

فيروس كورونا: دليلك الشامل (8)

فيروس كورونا: دليلك الشامل (9)

فيروس كورونا: دليلك الشامل (10)

فيروس كورونا: دليلك الشامل (11)

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق