الصحة العامة

علاجات طبيعية للبرد والأنفلونزا (1)

العلاجات الطبيعية المستخدمة للتعامل مع نزلات البرد والإنفلونزا

تعتبر أنواع العلاجات الطبيعية شائعة – بسبب عدم وجود علاجٍ فعالٍ لنزلات البرد أو للإنفلونزا؛ ونجد أن لقاح الإنفلونزا يمكن أن يمنع الإصابة بالإنفلونزا؛ يمكن أن تؤدي بعض الأدوية التي يصفها الأطباء إلى تقصير مدة ظهور أعراض المرض في حين تعمل معظم الأدوية التقليدية على تخفيف شدة الأعراض فقط.

وتسهم العديد من العلاجات الطبيعية  في توفير نوع من الراحة لفترة قصيرة، ومن الممكن أن  تساعد بعضها على التحسن. يمكن أن يجربها المريض ليحدد أي العلاجات يكون الأفضل والأنسب له.

القُنفُذيّة  Echinacea

يمكن أن يعزز هذا النوع من المكملات العشبية قوة جهاز المناعة ويساعد على إزالة الالتهابات ولكن ليس واضحاً فيما إذا كان ذلك يساعد المريض في القضاء على نزلات البرد.

وبينت معظم الأدلة أن مكمل القُنفُذيّة لا يساعد في منع الإصابة بالبرد، ولكن وجدت بعض الأبحاث أنه يساهم في تقصير مدة الأعراض لمدة يوم أو يومين. في حين تعتبر دراسات أخرى بأن ليس له أي تأثير. ولمن يرغب في تجربة القُنفُذيّة يستطيع أن يتناولها عندما يشعر ببداية الإصابة بالمرض ويجب الاستمرار في أخذها لمدة 7 إلى 10 أيام.

الزنك

أوضحت بعض الدراسات أن الزنك يمكن أن يساعد في منع ومحاربة بعض الفيروسات مثل التي تسبب نزلة البرد. للعلاج، إذ يمكن أن يساعد في تقصير مدة المرض والتخفيف من شدته عندما يتناوله المريض في غضون 24 ساعة من بدء ظهور الأعراض؛ وينبغي الاستمرار في تناول الزنك لمدة تصل إلى خمسة أيام.، لجأت بعض الدراسات لاستخدام الزنك لمدة تصل إلى 4 أشهر بهدف الوقاية من نزلات البرد.

ونبهت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية من أجل عدم استخدام منتجات الزنك الأنفية التي تستعمل في علاج نزلات البرد لأنها يمكن أن تؤدي إلى فقدان حاسة الشم بشكل دائم.

فيتامين سي (C)

وتعتبر فعاليته في مكافحة نزلات البرد أمراً غير مؤكداً؛ حيث أشارت بعض الأبحاث إلى إمكانية أن يقوم بإنقاص مدة أعراض نزلة البرد لمدة يوم تقريباً، كما أظهر تحليل العديد من الدراسات أن الأشخاص الذين يتناولون فيتامين سي ضمن جرعات تبلغ  200 ملغ كحد أدنى كل يوم ممن كانوا يتعرضون لإجهاد جسدي كبير كان احتمال إصابتهم بنزلات البرد أقل بشكل واضح؛ وتبين أن تناول فيتامين سي بعد ظهور الأعراض لم يكن نافعاً.

تناول حساء الدجاج

يمكن أن يساعد حساء الدجاج في التخفيف من أعراض نزلة البرد بأكثر من طريقة وينصح به الكبار؛ إذ أن استنشاق البخار يمكن أن يخفف من انسداد الأنف؛ كذلك يمكن أن يساعد ارتشاف ملاعق منه في تعويض السوائل التي يفقدها جسم المريض؛ بالإضافة إلى إمكانية تخفيف التهاب الحلق عند تناول المرقة الدافئة والمالحة.

اقرأ أيضاً: علاجات طبيعية للبرد والأنفلونزا (2)

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق