الصحة الذهنيه

حلول اضطراب نقص الانتباه وفرط النشاط المرتبط بالتوتر

اقتراحات وحلول لمواجهة اضطراب نقص الانتباه مع فرط النشاط والتوتر

يستطيع كل من الأطفال والمراهقين والبالغين القيام بأمور كثيرة تساعد في التعامل مع اضطراب نقص الانتباه مع فرط النشاط ومن أجل تقليل التوتر.

حيث يمكن تبني هذه الاستراتيجيات بالنسبة لأي عمر وتتضمن الاقتراحات التالية:

  • الالتزام بخطة لعلاج إصابتك باضطراب نقص الانتباه مع فرط النشاط:
    يجب الاستمرار بمراحل خطة علاج  ADHDسواء كان العلاج دوائياً و/أو علاجاً سلوكياً؛ ويجب استشارة الطبيب قبل إجراء أي تغييرات على خطة العلاج الخاصة.
  • تعلم مهارات إدارة التوتر:
    يستطيع المرء من خلال تعلم مهارات إدارة التوتر التعامل مع التوتر بشكل أكثر فعالية أو تقليل التوتر.
    نذكر هنا بعض المجالات التي يجب الاستفادة منها:
    1- استراتيجيات للتعامل مع الحالات المسببة للتوتر أو تجنبها.
    2- تطوير مهارات فعالة أكثر في حل المشكلات.
    3- تحسين مهارات التواصل.
    4- تعلم كيفية التحدث لنفسك بصوت مرتفع ولتلبية احتياجاتك (الدعم الذاتي).
  • تطوير تقنيات الاسترخاء:
    تعلم تقنيات التأمل أو الاسترخاء؛ كما يمكن الاستفادة من أسلوب علاج الارتجاع الحيوي (التغذية المرتدة الحيوية) أيضاً وذلك لكونه يساعد في مراقبة مستوى التوتر لدى الشخص وكيفية الاستجابة لهذا التوتر.
  • التخلص من الأمور المسببة للتوتر عندما يكون ذلك ملائماً:
    يمكن التخلص بعض الضغوطات أو تجنبها بشكل كلي؛ على سبيل المثال قد ترغب في جدولة أوقات اللعب بالنسبة لطفل مصاب باضطراب نقص الانتباه مع فرط النشاط وتحدد له إمكانية اللعب مع طفل واحد فقط ثم تقوم بمراقبة كيفية اللعب عن كثب. وكذلك يمكن أن يرغب المراهق أو الشخص البالغ في تقليص عدد الأنشطة الإضافية خلال الأوقات التي يعاني فيها من التوتر.
  • حاول أن تكون مسيطراً على قراراتك ومتحكماً بحياتك قدر الإمكان:
    يمكن أن يكون الأمر مفيداً لاسيّما بالنسبة للأطفال والمراهقين الذين غالباً ما يشعرون بفقدان السيطرة نتيجة الإصابة باضطراب نقص الانتباه مع فرط النشاط؛ يجب أن يكون الأطفال والمراهقون الأكبر سناً – على سبيل المثال- جزءاً من أي فريق تخطيط مدرسي يقوم بمراجعة الاحتياجات والخطط التعليمية للطالب. وقد يرغب الأشخاص البالغون في تعلم كيفية اتخاذ خيارات وظيفية صديقة لاضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه أو يمكنهم طلب المساعدة من الآخرين من أجل تقليل الضغوطات المسببة للتوتر في مكان العمل.
  • الحفاظ على الصحة العامة:
    يُعد البقاء بصحة جيدة أمراً مساعداً في التعامل مع اضطراب نقص الانتباه مع فرط النشاط وإدارته بشكل أفضل؛ كما يساعد الجسم على الاستجابة بسهولة أكبر لأي أمور جديدة يمكن أن تسبب التوتر.
    يمكن لكل من الأطفال والمراهقين والبالغين المصابين باضطراب نقص الانتباه مع فرط النشاط اتخاذ هذه الخطوات للحفاظ على الصحة:
    – ​​التقليل من تناول الكافيين أو النيكوتين.
    – اتباع نظام غذائي متوازن.
    – ممارسة التمارين الرياضية بانتظام.
    – الحصول على قسط وافر من النوم.
    – تجنب المخدرات والكحول.
  • ابحث عن الدعم:
    يمكن لكل من الأصدقاء والعائلة وحتى الأشخاص الآخرين المصابين باضطراب نقص الانتباه مع فرط النشاط وأخصائيي الصحة العقلية الذين يفهمون حالة اضطراب نقص الانتباه مع فرط النشاط’ يمكنهم جميعاً تقديم المساعدة للأطفال والمراهقين والبالغين من أجل التعامل مع التوتر.
    يوجد هنا بعض الاقتراحات الممكنة:
    – يمكن أن يستفيد المراهقون والبالغون من العمل مع مدرب مختص بحالات ADHD أو منظم محترف أو مدرب عمل.
    – يمكن التواصل مع المجموعات التي توفر ما يلزم من معلومات ودعم للتعامل مع حالات اضطراب نقص الانتباه مع فرط النشاطADHD .

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق