fbpx
التغذيةالصحة العامة

لماذا يتلاشى الشعور بالجوع عند تجاهله لمدة كافية؟

لماذا نكون قادرين على نسيان الشعور بالجوع عندما نكون في منتصف نشاط مثير للاهتمام، مثل قراءة كتاب جيد؟

إنها تقريبا كما لو كنا قادرين على تجاهل انقباضات الجوع هذه حتى اكتمال مهمتنا. قد يبدو مثل هذا السؤال بسيطا، ولكن الجواب هو في الواقع معقد جداً ومحير!

عندما يكون الشخص جائعا، فإن سلسلة من المؤثرات المحرضة يخطر الدماغ أن الجسم يحتاج الغذاء. واحدة من تلك المحفزات هي هرمون يسمى غريلين (ghrelin) “المادة الوحيدة الموجودة عند الثدييات التي ثبت أنها تستطيع زيادة الشهية ومقدار تناول الطعام عند تقديمها للبشر”، وفقا لما نشرته مجلة علم وظائف الأعضاء والسلوك عام 2006.

يتم إنشاء معظم إمدادات الجسم من الغريلين في المعدة والاثني عشر (الجزء الأول من الأمعاء الدقيقة). وبمجرد تشكيله، يمكن للغريلين عبور حاجز الدم في الدماغ واستهداف أجزاء معينة من الدماغ، وتحفيز الجوع.

في دراسة أجريت عام 2016 في مجلة التغذية السريرية، شارك 59 من البالغين الذين يعانون من السمنة المفرطة في دراسة صاموا فيها كل يوم لمدة ثمانية أسابيع. لكنه بعد قياس مستويات الغريلين للمشاركين وجد الباحثون أن “الجوع ليس مرتبطا بتركيزات الغريلين نهائياً “.

وبعبارة أخرى، عندما صام المتطوعون بالدراسة، ارتفعت مستويات الغريلين في أجسامهم. ولكنهم -ولأسباب غير معروفة-لم يقوموا بالتبليغ عن شهورهم بالجوع نهائياً.

لذلك السبب، لماذا يمكن للناس أن يتجاهلوا أساسا انقباضات الجوع التي تصيبهم؟ وقال ليه جروبو (Leah Groppo)، -وهو اختصاصي تغذية سريرية في مستشفى ستانفورد للرعاية الصحية في بالو ألتو بولاية كاليفورنيا-، إن إحدى الاحتمالات الموجودة واستنادا إلى الملاحظات القصصية، هي أن الأنشطة المكثفة يمكن أن تشتت الناس عن شعورهم بالجوع.

ومع ذلك، إذا كنت محاطا بما يكفي من الاشارات لتذكيرك بشعور الجوع لديك –على سبيل المثال إن كنت تقرأ رواية ولكن كنت تقرأها في المطبخ، ورائحة العشاء منتشرة في الهواء-فإنك على الأرجح سوف تتذكر كم أنت جائع.

الوسوم

شبكة طبابة تقدم لمتابعيها خدمة الاستشارة الطبية المجانية باللغة العربية وبالتعاون مع كادرها الطبي في ألمانيا.

أبدأ بالإستشارة المجانية

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق