fbpx
الخصوبة والتخطيط للحملالصحة الجنسية

التغيرات المفاجئة التي تطرأ على المرأة في مرحلة الإباضة

عندما يتعلق الأمر بدورتك الشهرية ومرحلة الطمث وكل ما يرافقها – من الأوجاع والنفخة والشعور بالحاجة للنهم وخاصة للأطعمة الدسمة كالمقالي والجبنة – فعادة ما يأخذ هذا كل اهتمامك، ولكن لا تنسي الفترة الأخرى من الشهر والمتميزة بأعراض جسدية خاصة بها، والتي تدعى بمرحلة الإباضة، وتحدث في منتصف الدورة الشهرية، وذلك عندما تحث النسب العالية من هرموني الإستروجين والبروجسترون البويضة لكي تُطرح من المبيض وتنزلق نحو قناة فالوب حيث تنتظر أن تلقحها النطفة، فالرحلة التي تقوم بها البويضة هي حدث أساسي بالنسبة لجسدك ولكنه ليس الحدث الوحيد المهم.

في مرحلة تحضير جسمك للحمل يؤدي اندفاع هذه الهرمونات أيضاً إلى إثارة عددٍ من التغيرات المتتالية الجسدية والعقلية، وتكون بمعظمها غامضة لك ولن تلحظيها في الغالب، ولكن الأطباء والباحثون يلاحظونها، فعندما يستعد جسمك لاستقبال الجنين تحدث الكثير من التغيرات الدقيقة التي يصعب تحديدها، وستدهشين عندما تتعرفين عليها.

تعانين من تقلب في عدد ساعات النوم

هناك الكثير من العوامل التي يمكنها أن تعبث بنظام نومك الصحي، ولكن عندما يحدث ذلك في منتصف دورتك الشهرية فيمكن أن تكون مرحلة الإباضة هي المسؤولة عن ذلك، ففي دراسة نشرت في مجلة بلوس ون PLOS ONE حلل فيها العلماء المفكرات الشهرية للفتيات المشاركات بالدراسة، والتي سجلن فيها تفاصيل تتعلق بنظام وساعات نومهن، ووجدت الدراسة أن اللواتي ذكرن أنهن شعرن بانجذاب أكبر للشريك كان معدل ساعات نومهن منخفض خلال الفترة التي كنَّ فيها أكثر خصوبة، وأما اللواتي ذكرن أنهن شعرن بانجذاب ضعيف تجاه الشريك فكان معدل ساعات نومهن أعلى.

فما الدور الذي يلعبه انجذابكِ للشريك في التأثير على ساعات النوم؟

أتى العلماء بنظرية تقول: إن الوقت الذي تكونين فيه في قمة خصوبتك تزداد فيه الرغبة الجنسية مما يمكن أن يدفعك لمحاولة إشباعها وممارسة المزيد من الجنس مع زوجك (وبالتالي زيادة إمكانية حدوث الحمل)، فيؤدي ذلك كله إلى عدم حصولك على الراحة الكافية، ولكن إن لم تكوني منجذبة بالقدر الكاف إلى شريكك ولا تخططين للحمل والإنجاب، لذا فمن غير المبرر أن تخسري ساعات النوم الثمينة.

تتمتعين بمزاج رائع

هل تشعرين بالسعادة وبأنك ترين البهجة والسرور في كل مكان، فلا تستغربي ذلك الشعور لأنه طبيعي ويحدث في منتصف الدورة الشهرية، ففي دراسة نُشرت في بداية هذه السنة قام بها علماء من اسبانيا بتطبيق اختبار على مجموعتين من النساء، حيث كانت النساء في المجموعة الأولى يستخدمن وسائل منع الحمل الهرمونية على عكس المجموعة الثانية التي لم تفعل المشاركات فيها ذلك، وبالتالي كانت مرحلة الإباضة عندهن تحدث بانتظام، وعندما قارن العلماء المجموعتين وجدوا أن النساء اللواتي كن يتمتعن بدورة شهرية منتظمة كانت مشاعرهن خلال مرحلة الإباضة أكثر إيجابية من النساء اللواتي يستخدمن وسائل منع الحمل الهرمونية وذلك في منتصف دورتهن الشهرية، ويقول مؤلفي الدراسة: ” إن النساء اللواتي يمررن بمرحلة الإباضة بشكل خاص قد عبرن بأنفسهن عن شعورهن بمزيد من الحماس واليقظة والنشاط والحيوية خلال أيام تلك المرحلة، ويمكن أن يكون هذا موصولاً بسلوك جذب الشريك المحتمل والارتباط به “، وأشار العلماء إلى أن السبب يمكن أن يعود لتحكم الجهاز الحُوفي الموجود بالدماغ بكل من المشاعر وعملية الإباضة.

تشعرين أنك ميالة للمغازلة….لكن فقط تجاه رجال معينين

حتى ولو لم تكوني تفكرين بالإنجاب في المستقبل القريب، ولكن جسدك يواصل محاولة حضك على انتقاء شركاء معينين من الذين يحملون الجينات الصحيحة وذلك لنقلها إلى ذريتك النظرية، فقد أشارت دراسة في مجلة علم النفس Psychological Science بأن النساء اللواتي يمررن بمرحلة الإباضة يتصرفن بأنوثة أكثر أمام الرجال الذين يتمتعون بعلامات تدل على أنهم يملكون “جينات الصلاحية أو اللياقة ” كالرجولة والمظهر الحسن، ولعل ذلك يفسر سبب اهتمامك السابق بذلك الشاب الجذاب في النادي الرياضي، في حين أنك الآن لا تتذكرين البتة سبب إعجابك به.

تشعرين بأن ثدييك أصبحا أكثر حساسية

تقول جين ناني “”Jane Nani وهي أستاذة في الطب في مراكز الخصوبة في ولاية إلينوي : تقول معظم النساء بأنهن يشعرن أن حلمتا الثدي تصبحان شديدتا الحساسية في مرحلة ما قبل الطمث أو خلال مرحلة الطمث، ولكن حساسية الحلمتان تحدث أيضاً أثناء الإباضة، ويمكن أن يعود ذلك لسببان محتملان:

الأول: يقترح أن الحساسية يمكن أن تحدث خلال فترة الإباضة بسبب ارتفاع الرغبة الجنسية وبالتالي احتمالية حدوث زيادة في ممارسة الجنس، وكل الحركات الإضافية المرافقة لذلك ستؤدي بالنتيجة إلى زيادة في حساسية الثدي.

أما السبب الثاني: فيقترح أن الحساسية ناتجة عن الارتفاع الكبير لنسبة الهرمونات خلال مرحلة الإباضة، والذي يحفز الغدد الموجودة في الثديين، فلا داعي للقلق من احتمال وجود مشكلة ما، ولكن عند ممارستك للرياضة انتقي أكثر حمالات الصدر لديك دعماً والمخصصة للرياضة لكي تتجنبي الشعور بلألم وعدم الراحة في منطقة الصدر عند الإنتهاء من التمارين.

الوسوم

شبكة طبابة تقدم لمتابعيها خدمة الاستشارة الطبية المجانية باللغة العربية وبالتعاون مع كادرها الطبي في ألمانيا.

أبدأ بالإستشارة المجانية

مقالات ذات صلة