الأمراض وعلاجها

أعراض وأنواع اعتلال الأعصاب السكري

ما هو الاعتلال العصبي السكري؟

اعتلال الأعصاب السكري من المضاعفات الخطيرة والشائعة لمرض السكري من النوع الأول والنوع الثاني، وهو يعبر عن الضرر العصبي الناجم عن ارتفاع مستويات السكر في الدم على المدى الطويل، عادة ما تتطور هذه الحالة ببطء وأحياناً على مدار عدة عقود.

في حال كنت مصاباً بمرض السكري ولاحظت تنميلاً أو وخزاً أو ألماً أو ضعفاً في يديك أو قدميك، فعليك مراجعة طبيبك، تعد هذه الأعراض من العلامات المبكرة للاعتلال العصبي المحيطي، عادة ما يكون الخطر عندما لا تشعر بالألم وتتطور القرحة عند قدمك.

في حالات الاعتلال العصبي المحيطي الحاد أو المطول، يصبح الشخص أكثر عرضة للإصابة أو التهابات، في الحالات الخطيرة يؤدي عدم شفاء الجروح أو العدوى إلى بتر الأطراف.

هناك عدة أنواع مختلفة من الاعتلال العصبي السكري التي تؤثر على مناطق مختلفة من الجسم، مما يتسبب في مجموعة متنوعة من الأعراض، إذا كنت تعاني من مرض السكري فمن المهم أن تتحقق بانتظام من مستويات الجلوكوز في الدم لديك وأن تتصل بطبيبك إذا كان لديك أي أعراض للاعتلال العصبي.

ما هي أعراض الاعتلال العصبي السكري؟

من الشائع ظهور أعراض الاعتلال العصبي تدريجياً بالنسبة للكثير من الحالات، النوع الأول من تلف الأعصاب هو تلف أعصاب القدمين، يمكن أن يؤدي هذا إلى ظهور “المسامير والإبر” في قدميك التي تكون مؤلمة أحياناً.

تختلف الأعراض حسب المناطق المصابة وتشمل العلامات والأعراض الشائعة للأنواع المختلفة من اعتلال الأعصاب السكري ما يلي:

  • حساسية للمس.
  • فقدان الشعور باللمس.
  • صعوبة في التنسيق عند المشي.
  • خدر أو ألم في اليدين أو قدمين.
  • حرقان في القدمين، خاصة في الليل.
  • ضعف العضلات أو الهزال.
  • النفخة أو الامتلاء.
  • الغثيان أو عسر الهضم أو القيء.
  • الإسهال أو الإمساك.
  • الشعور بالدوار عند الوقوف.
  • التعرق المفرط.
  • مشاكل المثانة، مثل عدم إفراغ المثانة بشكل كامل.
  • جفاف المهبل.
  • ضعف الانتصاب.
  • عدم القدرة على الشعور بانخفاض نسبة السكر في الدم.
  • مشكلة في الرؤية، مثل الرؤية المزدوجة.
  • زيادة معدل ضربات القلب.

ما هي أنواع الاعتلال العصبي السكري المختلفة؟

يستخدم مصطلح الاعتلال العصبي لوصف عدة أنواع من تلف الأعصاب، بالنسبة لمرضى السكري هناك أربعة أنواع رئيسية من الاعتلال العصبي ألا وهي:

1- الاعتلال العصبي المحيطي (Peripheral neuropathy)

أكثر أشكال الاعتلال العصبي شيوعاً هو الاعتلال العصبي المحيطي، يؤثر الاعتلال العصبي المحيطي عادة على القدمين والساقين، كما أنه يؤثر أيضاً على الذراعين أو اليدين، تتنوع الأعراض بكثرة فهي تتراوح بين الخفيفة إلى الشديدة وهي تشمل:

  • خدر.
  • وخز أو أحساس بالخدر.
  • حساسية شديدة للمس.
  • عدم الإحساس بدرجات الحرارة الساخنة والباردة.
  • ألم حاد أو تشنج.
  • ضعف العضلات.
  • فقدان التوازن أو التنسيق.
  • بعض الناس يعانون من أشتداد الأعراض في الليل.

الشخص الذي يعاني من اعتلال الأعصاب المحيطية لا يشعر بأي إصابة أو التهاب في القدم، يُعلل ذلك بأن المصابون بداء السكري يعانون من ضعف الدورة الدموية، هذا يزيد من صعوبة التئام الجروح، يؤدي المزيج السابق الى زيادة خطر العدوى، كما يمكن أن تؤدي الإصابة إلى بتر الأطراف في الحالات القصوى.

2- الاعتلال العصبي اللاإرادي (Autonomic neuropathy)

النوع الثاني الأكثر شيوعاً من الاعتلال العصبي لدى مرضى السكري هو الاعتلال العصبي اللاإرادي، يؤثر هذا النوع على الجهاز العصبي اللاإرادي الذي يؤثر بدوره على أنظمة أخرى في الجسم لا يستطيع الإنسان السيطرة على هذه الأجهزة بوعي، ويشمل التأثير التحكم في العديد من الأعضاء والعضلات، بما في ذلك:

تلف أعصاب الجهاز الهضمي قد يسبب:

  • إمساك.
  • إسهال.
  • مشاكل في البلع.
  • gastroparesis ، الذي يتسبب في إفراغ المعدة ببطء شديد في الأمعاء الدقيقة

يؤدي التهاب المعدة إلى التأخير في اتمام عملية الهضم، والذي يمكن أن يزداد سوءاً بمرور الوقت، مما يؤدي إلى الغثيان والقيء بشكل متكرر، ويشعر المريض عادة بالامتلاء بسرعة ولن يتمكن في هذه الحالة من إنهاء الوجبة.

غالباً ما يؤدي بطء الهضم إلى صعوبة التحكم في مستويات الجلوكوز في الدم أيضاً، ويسجل نتيجة ذلك سكر الدم قراءات عالية ومنخفضة في كثير من الأحيان.

تشمل أعراض نقص السكر في الدم، التعرق وسرعة خفقان القلب، وهذه لا يمكن اكتشافها في الأشخاص الذين يعانون من اعتلال الأعصاب اللاإرادي، أي عدم ادراك المريض لأنه يعاني انخفاض في نسبة السكر في الدم، مما يزيد من تفاقم خطر حدوث نقص السكر في الدم.

  • المشاكل الجنسية ومشكل المثانة
    قد يتسبب الاعتلال العصبي اللاإرادي أيضاً مشاكل جنسية، مثل ضعف الانتصاب والجفاف المهبلي أو صعوبة تحقيق النشوة الجنسية، يمكن أن يسبب اعتلال الأعصاب في المثانة سلساً بولياً أو يجعل من الصعب تفريغ المثانة تماماً.
  • مشاكل القلب والأوعية الدموية
    تؤدي الأضرار التي لحقت بالأعصاب التي تتحكم في معدل ضربات القلب وضغط الدم الى جعلها تستجيب ببطء كبير، هذا يؤدي الى انخفاض ضغط الدم والشعور بالدوار تحديداً عند الوقوف بعد الجلوس أو الاستلقاء، الاعتلال العصبي اللاإرادي يمكن أن يسبب أيضا ارتفاع في معدل ضربات القلب الى حدود غير طبيعية.
    الاعتلال العصبي اللاإرادي يجعل من الصعب تحديد بعض أعراض الأزمة القلبية، قد لا يشعر المريض بأي ألم في الصدر، ذلك نتيجة عدم حصول القلب على كمية كافية من الأكسجين، عندما يعاني الشخص من اعتلال عصبي ذاتي فيجب أن يعرف علامات التحذير الأخرى للأزمات القلبية والتي تشمل:
    1- التعرق الغزير.
    2- ألم في الذراع أو الظهر أو الرقبة أو الفك أو المعدة.
    3- ضيق في التنفس.
    4- غثيان.
    5- الدوار.

3- الاعتلال العصبي القريب (Proximal neuropathy)

يعد الاعتلال العصبي القريب أحد الاشكال الاعتلال العصبي النادرة، يعرف أيضاً باسم الضمور السكري،  يظهر هذا النوع من الاعتلال العصبي بشكل أكثر شيوعاً في البالغين الذين تزيد أعمارهم عن 50 عاماً والذين يعانون من داء السكري من النوع الثاني، ويظهر في كثير من الأحيان تحديداً عند الرجال، غالباً ما يصيب هذا المرض الوركين والأرداف والفخذين، يواجه المريض ألماً مفاجئاً وأحياناً شديداً، كما يجعل ضعف العضلات في الساقين من الصعب الوقوف دون مساعدة، علماً أن الضمور السكري يصيب جانب واحد فقط من الجسم.

تزداد الحالة بعد ظهور الأعراض سوءاً ثم تبدأ في النهاية بالتحسن ببطء، لحسن الحظ فإن معظم الناس يتعافون من الاعتلال العصبي القريب في غضون بضع سنوات حتى من دون علاج.

4- الاعتلال العصبي البؤري (Focal neuropathy)

يحدث الاعتلال العصبي البؤري أو الاعتلال العصبي الأحادي عندما يكون هناك تلف في أحد الأعصاب أو مجموعة معينة من الأعصاب، مما يسبب ضعفاً في المنطقة المصابة، غالباً ما يستهدف هذا المرض اليد أو الرأس أو الجذع أو الساق، ويعاني المريض من ألم مفاجىء وشديد.

حال الاعتلال العصبي البؤري كحال الاعتلال العصبي القريب، معظم الاعتلالات العصبية المحورية تختفي في غضون بضعة أسابيع أو أشهر ولا تترك أي ضرر دائم، النوع الأكثر شيوعاً هو متلازمة النفق الرسغي.

على الرغم من أن معظم المرضى لا يشعرون بأعراض متلازمة النفق الرسغي، إلا أن حوالي 25 بالمائة من المصابين بداء السكري يشعرون  بدرجة من الانضغاط العصبي عند الرسغ.

تشمل أعراض الاعتلال العصبي البؤري:

  • ألم ، تنميل ، وخز في الأصابع.
  • عدم القدرة على التركيز.
  • رؤية مزدوجة.
  • ألم في المنطقة وراء العينين.
  • شلل بيل.
  • ألم في المناطق المعزولة مثل مقدمة الفخذ أو أسفل الظهر أو منطقة الحوض أو الصدر أو المعدة أو داخل القدم أو خارج الساق السفلى أو ضعف في إصبع القدم الكبير.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق