الصحة العامة

أغذية تهتم بصحة كبدك

 للاهتمام بصحة كبدك، تناول أو تجنب الأغذية التالية:

اللوز

المكسرات – وخاصة اللوز – هي مصادر جيدة لفيتامين E، تلك القيمة الغذائية التي تشير البحوث أنها تساعد على الحماية ضد أمراض الكبد الدهنية. اللوز جيد لصحة قلبك أيضا، لذلك تناول حفنة منه عندما تشعر أنك بحاجة إلى وجبة خفيفة، أو جربه مع السلطة فهو يضيف بعض القرمشة الذيذة.

تجنب الملح

يحتاج جسمك إلى بعضاً من الملح – لكن ربما ليس بالقدر الذي تتناوله-وتشير الأبحاث الحديثة إلى أن النظام الغذائي ذو النسبة المرتفعة من الصوديوم قد يؤدي إلى التَلَيُّف الكبدي، وهو المرحلة الأولى من تندُّب الكبد، وهناك بعض الطرق السهلة التي ستساعدك على التخفيف من تناول الملح، فتجنب الأطعمة المصنّعة مثل لحم الخنزير المقدد أو المرتديلا واختر الخضراوات الطازجة بدلاً من المعلبة وقاوم الاغراء بإبعاد المملحة عن الطاولة.

السبانخ

موقع طبابة نت - أعراض نقص حمض الفوليك ومصادره

الخضروات الورقية تحتوي على مضادات أكسدة قوية تسمى بالغلُوتاثيون glutathione، والتي تساعد على الحفاظ على فعالية عمل الكبد. والسبانخ سهلة التحضير، فيمكن أن يكون مكوناً أساسياً لسلطة العشاء، وهو لذيذ أيضاً عندما يقلّز مع الثوم وزيت الزيتون، وعندما يكون ذابلاً رش عليه جبنة البارميزان المبروشة.

التوت البرّيّ

يحتوي على عنصر غذائي يدعى البوليفينول Polyphenol والذي يساعد على حمايتك من مرض الكبد الدهني غير الكحولي، والذي غالباً ما يترافق مع السمنة وارتفاع الكوليسترول في الدم. إذا لم تكن من محبي التوت، فهناك العديد من الأطعمة الأخرى الغنية بالبوليفينول كالشوكولاته الداكنة والزيتون والخوخ.

اعتدل في شرب الكحول

شرب الكحول بكميات كبيرة يمكن أن يدمّر الكبد، فمع مرور الوقت يمكن أن يؤدي إلى الإصابة بتشمع الكبد، وحتى الإكثار من شرب الكحول في المناسبات – أربعة كؤوس متتالية للنساء وخمسة للرجال – يمكن أيضاً أن يكون مؤذي، فحاول أن تحد من المشروب وذلك بجعل الكمية كأس واحد في اليوم بالنسبة للنساء وكأسان بالنسبة للرجال.

الأعشاب والتوابل

هل تريد حماية كبدك وقلبك في آن واحد؟ أضف على طعامك رشة من الأوريغانو أو الميرمية أو إكليل الجبل، فإنهم يعدون مصدراً جيداً للبوليفينول الصحي، كما لديهم فائدة إضافية: فهم يساعدونك على التقليل من استخدام الملح في العديد من الوصفات، كما أن القرفة ومسحوق الكاري والكمون هي أنواع مفيدة أيضاً فجربها.

الحد من الوجبات الخفيفة المغلفة

عندما تشعر برغبة لشراء المقبلات فاحرص على استبدالها بوجبة خفيفة صحية. المشكلة في الرقائق المقرمشة والمعجنات هي أنها عادة ما تحتوي على كميات عالية من السكر والملح والدهون، والتقليل منها يعد تعديل سهل لنظامك الغذائي ولا يحتاج لكثير من التخطيط، فإحدة الطرق الذكية لذلك هو بأن تحضر معك إلى العمل وجبات صحية خفيفة كتفاحة مع علبة صغيرة من زبدة الجوز مخصصة لفرد واحد، أو البازلاء الحلوة المقرمشة مع كوب صغير من الحمص الناعم.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق