الصحة الجنسية

أعراض الألم أثناء ممارسة الجنس

يجب أن تكون ممارسة الجنس تجربة جميلة وجزء ممتع من حياتنا، إذ أن ممارسة الجنس تعتبر طريقة ممتازة لتوطيد العلاقة بين الشريكين واكتشاف اللحظات الحميمية كثنائي، ولكن لا يخلو الأمر من بعض الصعوبات والتعقيدات، إذ أنّ العديد من النساء تعاني من الألم أثناء ممارسته. تتعدد الأسباب التي ينتج عنها الشعور بالألم أثناء ممارسة الجنس والذي يعرف أيضاً بعسر الجماع (Dyspareunia).

لذلك سنحاول في مقالنا هذا تحديد أعراض حدوث هذا الألم، وما هو هذا الألم بالتحديد.

ما هو الجماع المؤلم؟

بدايةً عسر الجماع (Dyspareunia) هو مصطلح طبي يطلق على الألم الذي نشعر به في منطقة الأعضاء التناسلية والذي يحدث قبل أو أثناء أو بعد ممارسة الجنس، وهذه الحالة شائعة الحدوث عند النساء أكثر من الرجال إذ أنه يصيب ثلاثة من كل أربع نساء في مرحلة ما من حياتهن.

يمكن أن يؤثر عسر الجماع على نظرة المرأة لجسمها وثقتها بنفسها وعلاقتها بشريكها وحتى على خططها في الإنجاب، وفي بعض الحالات يمكن أن تؤدي هذه الحالة إلى تجنب المرأة لممارسة الجنس كلياً.

بإمكان الطبيب المختص غالباً أن يحدد سبب الألم ومعالجته، لكن يوجد كثير من النساء اللواتي لا يرغبن الكلام عن هذه المشكلة واستشارة الطبيب.

أعراض الجنس المؤلم

طبابة نت - النزف المهبلي بعد الجنس وخلاله: الأسباب و المخاطر

يمكن أن تتضمن الأعراض الشائعة لعسر الجماع:

  • ألم حاد.
  • شعور بالحرق.
  • ألم بسبب حدوث التشنجات.
  • صعوبة في تحقيق النشوة بسبب الألم المتواصل.
  • ضعف الشهوة الجنسية.
  • بعض الحالات يمكن أن تحوي أعراض أخرى وتظهر، مثل حكة في الأعضاء الجنسية أو الألم المرافق للتبول.

أين يتركز حدوث الألم؟

تختلف منطقة الألم عند ممارسة الجنس من امرأة لأخرى، إذ أن بعض النساء تشعرن بالألم بعد الإيلاج فوراً، بينما أخريات يشعرن بعدم الراحة عند حدوث أي تماس مع الأعضاء الجنسية، وبعض النساء يصبن بهذه الحالة بعد سن اليأس.

الألم يمكن أن يصيب المناطق التالية:

  • داخل المهبل.
  • في مدخل أو فتحة المهبل.
  • داخل وحول الشرج.
  • في منطقة اللفافة العجانية، وهي المنطقة التي تمتد من الشرج إلى العضو التناسلي.
  • أسفل الظهر.
  • منطقة الحوض.
  • داخل الرحم.

تشعر بعض النساء بالألم فقط بعد ممارسة الجنس في بعض الحالات، إذ يمكن أن تحظى المرأة بجنس بدون أي ألم وبعد فترة تظهر أعراض الألم، بينما يعاني أخريات من الألم ليس فقط أثناء الممارسة الجنسية ولكن أثناء قيامهم للأعمال اليومية العادية أو عند التبول.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق