الصحة العامة

أظافر القدمين السميكة: الأسباب وعوامل الخطر

هناك مجموعة من الأسباب التي قد تؤدي إلى ثخانة الأظافر وترتبط العديد من الأسباب إما بالتهابات أو عوامل طبية أخرى.

بعض الأسباب الأكثر شيوعاً مذكورة أدناه :

الالتهابات الفطرية :

تتشكل الالتهابات الفطرية في بيئات دافئة ورطبة، ويمكن أن تنتشر بسرعة. في المقام الأول ، تؤثر الالتهابات الفطرية على أظافر قدمي الشخص.

يعد التهاب الظفر الفطري وهو أحد  أنواع العدوى الفطرية من الأسباب الأكثر شيوعاً للأظافر السميكة. غالباً ما تنمو الالتهابات الفطرية في أظافر القدمين لأنها تفضل البيئات الدافئة والرطبة. تنتشر بسهولة ويمكن أن تتطور بسرعة، مما يسبب العديد من الأعراض المذكورة أعلاه.

لتجنب الالتهابات الفطرية، على الشخص عدم المشي حافي القدمين في الأماكن العامة، لا سيما غرف تبديل الملابس  والحمامات العامة، كما يجب الحفاظ على جفاف الأحذية. بعض الناس أكثر عرضة للعدوى الفطرية من غيرهم .

بعض الأسباب الرئيسية للالتهابات الفطرية في أظافر القدم تشمل :

  • سعفة القدم أو قدم الرياضي (مرض فطري ) التي تنتشر على سرير الظفر .
  • التعرض المستمر للأماكن الرطبة .
  • التدخين .
  • الأحذية الضيقة .
  • ضعف الجهاز المناعي .
  • الحالات الطبية ، مثل الصدفية ، ومشاكل الدورة الدموية ، ومرض السكري من النوعين الأول و الثاني .
  • الأضرار في الظفر أو جوانبه .

 الإصابة :

يمكن أن تكون أظافر القدمين سميكة نتيجة لصدمة أو إصابة مفاجئة أو متكررة. يحدث هذا في الغالب للأشخاص المشاركين في الرياضة أو التمرينات الرياضية، مثل لاعبي كرة القدم، العدائين والراقصين، وأيضاً للأشخاص الذين يرتدون أحذية غير مناسبة. ففي كثير من الأحيان، لا تكون الأظافر السميكة ناتجة عن الالتهابات الفطرية.

متلازمة الأظافر الصفراء :

تعد متلازمة الظفر الأصفر من الأسباب الأقل شيوعاً للأظافر السميكة ويمكن أن تصيب كل من أظافر اليدين و القدمين. حيث تتسبب في أن تصبح الأظافر صفراء منحنية وسميكة. غالباً ما يعاني الشخص المصاب بمتلازمة الظفر الأصفر من مشاكل في الجهاز التنفسي  وتورم في الذراعين والساقين بسبب تراكم السوائل حول الرئتين وفي الأطراف.

على الرغم من أن الأطباء لا يعرفون السبب الدقيق لمتلازمة الظفر الأصفر، يعتقد البعض أن العوامل الوراثية لها أثر كبير في تسبب متلازمة الظفر الأصفر .

الصدفية :

الصدفية هي اضطراب مناعة ذاتية تسبب عادة بقع حمراء متقشرة على الجلد.  وغالباً ما تصيب الصدفية الأظافر، مما قد يؤثر على كل من أظافر اليدين والقدمين. عندما تكون الصدفية السبب المباشر للأظافر السميكة، فمن المحتمل أن يصاب الشخص بنتوءات على الأظافر، وقد تضعف الأظافر وتنفصل عن فراش الظفر.

الداحس (التهاب حول الظفر) :

الداحس هو حالة جلدية تسبب الاحمرار والتورم حول الظفر. مع مرور الوقت وتكرار التهابات، قد تصبح الأظافر سميكة و قد يلاحظ الشخص أن طبقات الظفر تبدأ في التقشر.

من الأرجح أن يصاب الأشخاص بالداحس نتيجة تكرار مص الأصابع أو كثرة غسيل الصحون وتقليم الأظافر أو الجلد حولها أكثر من اللازم. إن العديد من المهن تجعل أصحابها أكثر عرضة للأظافر الثخينة بسبب الداحس. هذه الوظائف تشمل:

  • غسل الصحون.
  • عمال البارات .
  • عمال الغسيل .
  • عمال النظافة .
  • الطهاة .
  • الممرضات .
  • صيادي الأسماك .

 الشيخوخة :

الشيخوخة قد تتسبب في زيادة سماكة أظافر القدمين وكذلك أظافر اليدين. ففي كثير من الأحيان ، كلما تقدم الشخص بالعمر تزداد أظافر القدمين سماكة. على الرغم من أن الحالة أكثر شيوعاً هي سماكة أظافر القدمين، إلا أنه من الممكن أن تصيب أظافراليدين أيضاً.

يُعتقد أن الأظافر تسمك مع تقدم السن لأن الجسم غير قادر على تجديد نفسه كما كان في سن أصغر.

الأظافر السميكة والنتوءات التي تتشكل على الظفر نتيجة للشيخوخة غير قابلة للعلاج. ومع ذلك ، يمكن تلميعها قليلاً لتحسين مظهرها.

مضاعفات لمرض أخر :

من الممكن أن تكون الأظافر السميكة أحد أعراض الإصابة بمرض آخر. ومن غير المرجح أن تسبب الأظافر السميكة مزيداً من المضاعفات، على الرغم من أنها إذا تركت دون علاج، فإنها ستستمر في التدهور، وقد تسبب الألم، وقد تجعل ارتداء الأحذية غير مريح.

على سبيل المثال، قد تكون الأظافر السميكة من المضاعفات الإضافية التي قد تصيب شخص مصاب بداء السكري.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق