صحة المرأة

أسباب الحرقان المهبلي (3)

اقرأ الأجزاء السابقة من:

أسباب الحرقان المهبلي (1)

أسباب الحرقان المهبلي (2)

الهربس التناسلي أو القوباء

تنتقل العدوى بالهربس التناسلي عن طريق الملامسة الجلدية مع شخص مصاب بفيروس الهربس؛ وتشير التقديرات إلى أنه يعاني حوالي 1 من بين كل 6 أشخاص في الولايات المتحدة من الذين تتراوح أعمارهم بين 14 و 49 عاماً من الهربس التناسلي  وتكون النساء على وجه الخصوص أكثر عرضة للإصابة من الرجال.

بمجرد إصابة الشخص بالفيروس يبقى في جسمه طوال فترة حياته؛ ورغم وجود الفيروس يمكن أن لا تظهر أي علامات أو أعراض على الشخص المصاب حتى يصبح الفيروس نشيطاً؛ وعندما يصبح الفيروس نشيطاً، يمكن أن تعاني المرأة من إحساس بالحرقان في المهبل الذي يمكن أن يكون أحد أعراض الهربس التناسلي.

تشمل الأعراض الأخرى:

  • أعراض حكة أو إحساس بالوخز.
  • أعراض مشابهة لأعراض الإنفلونزا.
  • تورم الغدد في المنطقة المهبلية خاصةً عند التبول.
  • تغير في الإفرازات المهبلية.
  • كما يمكن أن تظهر أيضاً بعد عدة أيام تقرحات أو بثور أو حساسية مؤلمة.

لا يمكن الشفاء من الهربس التناسلي على الإطلاق ولكن يمكن معالجة أعراضه عبر استعمال الأدوية المضادة للفيروسات.

بسبب انقطاع الطمث

طبابة نت - أسباب الحرقان المهبلي

يمكن أن تكون تغيرات انقطاع الطمث هي السبب في حدوث الحرقان المهبلي؛ إذ أنه من المحتمل أن يتأثر المهبل نتيجة تغير مستويات الهرمونات في جسم المرأة قبل دخولها سن اليأس؛ ويعتبر الحرقان المهبلي أحد النتائج المحتملة لهذه التغييرات وعلى الأخص أثناء ممارسة الجنس.

تشمل الأعراض الشائعة الأخرى لتغيرات انقطاع الطمث:

  • احمرار سريع.
  • التعرّق الليلي.
  • صعوبة في النوم.
  • انخفاض الرغبة الجنسية.
  • الجفاف.
  • الصداع.
  • تغيّرات في الحالة النفسية.

لا تقوم جميع النساء اللواتي يبلغن سن اليأس بتلقي علاجات من أجل تخفيف الأعراض؛ وغالباً ما يكون هناك خيارات عديدة متاحة للعلاج ويمكن للطبيب أن يحدد العلاج المناسب بما في ذلك العلاج الهرموني.

حساسية التلامس التناسلي

يمكن أن يصبح الجهاز المناعي مفرط الحساسية لدى بعض النساء تجاه مواد معينة؛ ويمكن أن تتسبب هذه المواد باهتياج الحساسية عند ملامستها للمهبل, من ضمن هذه المواد نذكر ما يلي:

  • السائل المنوي.
  • مبيدات النطاف؛ والسوائل التي تتواجد ضمن الواقي الذكري التي تقضي على النطاف وتزيد فعالية وسيلة منع الحمل هذه.
  • اللاتكس Latex والمواد التي تُصنع منها العديد من أنواع الواقيات الذكرية.
  • هلام جيل K-Y ومواد التزليق المماثلة.
  • الأدوية الموضعية والفموية.
  • المطاط؛ ومنه موجود في الأغشية المطاطية للواقيات المانعة للحمل.
  • بعض بخاخات النظافة الأنثوية.
  • الراتنج الذي يستعمل من أجل تشميع الآلات الموسيقية الوترية.
  • بعض المكونات الموجودة في البول.
  • الصابون المعطر.
  • رغوة الاستحمام.
  • أجهزة الدوش المهبلي.
  • المواد التي تحتوي على النيكل على سطحها مثل السحابات.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق