الصحة العامة

أسباب إدماع العين (إبيفورا)

إدماع العين، المعروف أيضاً باسم إبيفورا، حيث تنهمر دموع العين على الوجنتين بشكل مستمر ودون تفسير واضح. ولا يتم تصريف الدموع بشكل جيد-فبدلاً من تصريفها خلال المجرى الأنفي الطبيعي للدمع تسقط على الوجه.

بالرغم من أن للدموع دوراً كبيراً في الحفاظ على صحة وسلامة السطح الأمامي للعين، وهي ضرورية لتأمين رؤية واضحة، إلا أن كثرتها تصعب الرؤية وتجعلها غير واضحة، وهذه الحالة خطيرة وبخاصة أثناء قيادة السيارة.

لا يوجد عمر محدد للإصابة بإبيفورا حيث أنها تصيب جميع الأعمار دون استثناء. لكنها أكثر شيوعاُ بين الأطفال الذين تقل أعمارهم عن 12 شهرا، والبالغين الذين تجاوزا الستين من عمرهم. كما قد تظهر هذه الأعراض في عين واحدة أو في الاثنتين معاً.

أسباب الإصابة بالإدماع

هناك سببان رئيسيان للإصابة بالإدماع: الأول انسداد القناة الدمعية، الثاني فرط إفراز الدموع. وستتحدث بالتفصيل عن كل منهما.

انسداد القناة الدمعية

  • قد يولد بعض البشر بعيون ذات قنوات دمعية غير مكتملة النمو، ومن المألوف جدا أن يخلق الرضع بعيون دامعة. حيث تختفي هذه المشكلة في غضون بضعة أسابيع مع تقدم تطور القنوات.
    يعد انسداد القنوات الدمعية كليا أو تضيقها السبب الأكثر شيوعا لحدوث الإدماع عند البالغين والأطفال الأكبر سنا عادة ما يكون التهاب القنوات أو تورمها هو سبب حدوث الانسداد أو التضييق.
    ضيق القنوات المسيلة للدموع أو انسدادها تجعلها غير قادرة على تصريف الدموع  مما يؤدي إلى تجمعها في كيس القناة الدمعية.وهذه الدموع المتجمعة في كيس القناة الدمعية تزيد من خطر العدوى في تلك المنطقة كما تحفز العين على إفراز سائل لزج ، والذي يؤدي في النهاية إلى تفاقم المشكلة. مع ارتفاع احتمالية الإصابة بالتهاب جوانب الأنف المجاورة للعين.
  • قد تغلق قناة صرف الدموع الضيقة الموجودة على طرفي العينين. مما يتسبب بحدوث تورم أو ندب.

فرط إفراز الدموع

تفرز العين المتهيجة الدموع بغزارة حيث يحاول الجسم شطف المهيج بعيداً، ومن المهيجات التي قد تسبب فرط إفراز الدموع نذكر:

  • بعض المواد الكيميائية كالأبخرة والبصل.
  • التهاب الملتحمة.
  • التهاب الملتحمة التحسسي.
  • حدوث أذية في العين، كالإصابة بخدش أو دخول الحصى فيها (حصاة صغيرة أو ذرة تراب، كذلك وجود شعرة أو نمو الرموش الداخلية التي غالباً ما تتسبب بالإصابة بالانتروبيا الهامشية (حيث ينقلب جفن العين من الحواف باتجاه العين).
  • الشتر (الذي يحدث عندما ينقلب جفن العين السفلي إلى الخارج).
  • احتواء دموع بعض المرضى في تركيبها على نسبة عالية من الدهون. قد تنتشر هذه الدهون في العين عند الإدماع، وعند جفافها تبقى الدهون على شكل بقع جافة مسببة تقرح وإزعاج العين، مما يجبرها على إنتاج المزيد من الدموع.

أسباب أخرى

هناك العديد من الأسباب الأخرى تتسبب بإدماع العيون منها:

  • التهاب القرنية.
  • تقرح القرنية.
  • ستايلز أو تشالايونس، البثور التي التي تظهر على حافة الجفن.
  • شلل بيل
  • جفاف العيون
  • الحساسية، التي تشمل حمى القش
  • إصابة غدد الجفون بمرض ميبوميان الغدد
  • استخدام بعض الأدوية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق