fbpx
التغذية

6 فوائد صحيّة للأوريغانو

يعتبر الأوريغانو عشبة رئيسيّة في العديد من مطابخ العالم، تمتاز بنكهة قويّة ومحبّبة في الأطباق. يوجد كعشبة خضراء، مجفّفة، وزيت، وجميعهم لهم فوائد كثيرة بالرغم من استخدامهم بكميّات قليلة. حيث أنّ ملعقة صغيرة واحدة من الأوريغانو المجفّف تحتوي على 8% من حاجتك اليوميّة من فيتامين K. وهو يساعد في محاربة البكتريا ومعالجة الالتهاب، وقد كشفت الدراسات فوائد للأوريغانو تثير الإعجاب. إليك بعضاً منها:

  1. غني بمضادات الأكسدة
    حيث أن مضادات الأكسدة، تحمي من الجذور الحرة وتحد من تحوّلها إلى خلايا سرطانيّة، من خلال تحييد تلك الجذور وإصلاح الخلايا التي تعرضت للتلف بسببها.
    بمساعدة الأطعمة الأخرى التي تحتوي على نسبة عالية من مضادات الأكسدة مثل الثمار والخضروات، الأوريغانو يمكن أن يمدّك بكميّة كبيرة من مضادات الأكسدة التي تحمي صحتك.
    الأوريغانو غني بمضادات الأكسدة، والتي يمكن أن تساعد في منع الضرر عن طريق تحييد الجذور الحرة المسبّبة للمرض.
  2. قد يساعد في مكافحة البكتيريا
    الأوريغانو يحتوي على بعض المركبات التي لها خصائص قويّة مضادّة للجراثيم.وأظهرت دراسة على أنبوبة اختبار أن الزيت العطري أوريغانو ساعد على منع نمو جرثومة العصية القولونية Escherichia coli وجرثومة الزائفة الزنجارية Pseudomonas aeruginosa، وهما سلالتين من البكتيريا التي يمكن أن تسبّب العدوى.وجدت دراسة أنبوبة اختبار أخرى أنّ أوريغانو كان فعّالاً ضد 23 نوعاً من البكتيريا.
  3. هل الأوريغانو يحمي من السرطان؟
    الأوريغانو غني بالمواد المضادة للأكسدة، وهذه المركّبات لا تساعد فقط على تحييد ضرر الجذور الحرّة، بل تساعد أيضاً في الوقاية من السرطان.
    وقد أظهرت بعض الدراسات على أنبوب اختبار أنّ الأوريغانو ومكوّناته قد تساعد في قتل الخلايا السرطانيّة.
    وقد أظهرت إحدى الدراسات الأخرى على أنبوب اختبار، أن كارفاكرول carvacrol وهو أحد المكوّنات الموجودة في الأوريغانو، يساعد في علاج الخلايا السرطانيّة للقولون البشري ويساعد على قتلها.
    ومع ذلك، علينا أن نأخذ في الاعتبار أن هذه كانت دراسات على أنبوب اختبار باستخدام كميات عالية من العشب ومركّباته. وهناك حاجة إلى الدراسات البشريّة باستخدام جرعات نموذجية لتحديد آثاره.
  4. قد يساعد على الحد من العدوى
    بالإضافة إلى محاربة البكتيريا، وجدت بعض الدراسات على أنبوب اختبار أنّ الأوريغانو ومكوّناته يمكن أن تحمي من بعض الفيروسات. على وجه الخصوص، كارفاكرول والثيمول وهما اثنين من المركّبات الموجودة في الزعتر والتي ارتبطت بخصائص مضادّة للفيروسات.
    في دراسة أجريت على أنبوب اختبار، وجد أنّ كارفاكرول يعطّل عمل الفيروس، والعدوى الفيروسيّة التي تسبّب الإسهال والغثيان والآلام في المعدة، في غضون ساعة واحدة من العلاج.
    وجدت دراسة على أنبوب اختبار آخر أن ثيمول وكارفاكرول يعطّل 90٪ من الفيروسات الهربس البسيط (الحلأ البسيط) Herpes simplex virus في غضون ساعة واحدة فقط.
    مع العلم أنّ هذه النتائج واعدة، إلا أنّ هناك حاجة إلى مزيد من البحوث حول كيفيّة تأثير الأوريغانو على العدوى الفيروسيّة لدى البشر.
    كارفاكرول والثيمول هما المركّبات الموجودة في الأوريغانو والتي ثبت أنها تقلّل من نشاط الفيروسات في بعض الدراسات التي أجريت على أنبوب اختبار.
  5. يمكن أن يقلّل الالتهاب
    الالتهاب هو استجابة مناعيّة طبيعيّة تحدث نتيجة المرض أو الإصابة. ومع ذلك، يعتقد أن الالتهاب المزمن يؤدّي إلى تطوّر أمراض مثل أمراض القلب والسكري وظروف المناعة الذاتيّة.
    الأوريغانو غني بالمواد المضادة للأكسدة، والتي يمكن أن تساعد على تحييد الجذور الحرة والحد من الالتهاب.
    كما أنه يحتوي على مركبات مثل كارفاكرول التي ثبت أن لها خصائص مضادة للالتهابات. في دراسة حيوانيّة واحدة، خفض كارفاكرول الالتهاب في كفوف الفئران بنسبة تصل إلى 57٪.
    وأظهرت دراسة حيوانية أخرى أن خليط من زعتر وزيت الأوريغانو خفض عدد علامات التهاب القولون في الفئران.
    تذكر أن هذه الدراسات نظرت في آثار أوريغانو ومكوناته في كميّات مركّزة للغاية. وهناك حاجة إلى دراسات لتحديد الكيفيّة التي يمكن أن تؤثّر بها الجرعة العاديّة على الالتهاب في البشر.
  6. من السهل إضافته إلى النظام الغذائي الخاص بك
    قد تظن أنّ أوريغانو يضاف حصراً للبيتزا وأطباق المعكرونة، بل يمكن استخدامه في نواح كثيرة.حاول خلط أوراق الأوريغانو مع الخضار الأخرى لعمل سلطة مليئة بالمغذّيات. يمكنك أيضاً إضافته لطهي أطباق اللحوم والشوربات.الأوريغانو هو عشبة تتميّز ببعض الفوائد القوية عندما يتعلق الأمر بصحّتك. وهي غنيّة بمضادات الأكسدة، ويمكن أن تساعد في مكافحة البكتيريا والفيروسات، ويحتمل أن تقلّل من نمو الخلايا السرطانيّة وتساعد على تخفيف الالتهاب.ومع ذلك، يقتصر البحث الحالي على دراسة أنبوب اختبار وتطبيقه على الحيوان. ويلزم إجراء مزيد من البحوث لتحديد آثارها المحتملة على البشر.لحسن الحظ، الأوريغانو متعدّد الاستخدامات، وسهل الإضافة إلى النظام الغذائي الخاص بك، ويمكن إدراجه في مجموعة واسعة من الوجبات.
الوسوم

شبكة طبابة تقدم لمتابعيها خدمة الاستشارة الطبية المجانية باللغة العربية وبالتعاون مع كادرها الطبي في ألمانيا.

أبدأ بالإستشارة المجانية

مقالات ذات صلة