fbpx
الحياة الزوجيةالصحة الجنسية

أفضل17 طريقة لزيادة الطاقة الجنسية في حياتك الزوجية

تلعب العلاقة الجنسية الحميمة دوراً هاما في تعزيز الرابط بين الزوجين وتمتاز معظم العلاقات الجديدة أن لديها طاقة جنسية عالية للغاية والتي قد تنخفض مع مرور الوقت إن لم يعمل الشريكان على الحفاظ عليها.
يواجه العديد من الأزواج هذه المشكلة بعد مضي وقت على الارتباط، ولا يعرف الكثيرون ما يجب القيام به لإعادة إشعال الرغبة الجنسية.

في دراسة نشرت في مجلة علم نفس الاسرة عام 2005 أظهرت أن العلاقة الجنسية الحميمية بين الأزواج تجعل الحياة الزوجية سعيدة وعلى كل حال ان إبقاء الطاقة الجنسية في الزواج عمل مستمر ودائم.

أشارت الباحثة (كيرين جونسون Keren Johnson) في كتابها “الزواج: سر إعادة بناء الثقة والحميمية والتواصل في الزواج” أن الزواج لا يمكن أن ينجح إذا لم يقم الزوجان بأداء دورهما على أكمل وجه.

فيما يلي بعض من أفضل الطرق لاستعادة الطاقة الجنسية في زواجك.

قضاء بعض الوقت معاً

موقع طبابة نت - نصائح لتحسين الحياة الجنسية

من الصعب إعادة العلاقة الحميمة لزواجك إذا كان كل منكما يعمل باستمرار من نشاط إلى آخر يومياً حيث أصبح غالبية الناس اليوم في عصر الاتصالات غير قادرين على التخلي عن الهواتف الذكية والأجهزة اللوحية والحواسيب المحمولة، لذلك، إذا كنت ترغب في إشعال الرغبة الجنسية لديك عليك قضاء المزيد من الوقت مع الشريك والاسترخاء قليلا والتمتع برفقته.
في دراسة نشرت في مجلة شؤون الأسرة عام 2003 لوحظ أن الأزواج الذين يعتبرون أنفسهم يقضون وقت ممتعاً معا كانوا أقل عرضة للطلاق.

ممارسة العادات الصحية معا

الدخول في عادات صحية كزوجين هو طريقة أكيدة لتحسين الألفة فيالزواج حيث يعاني الكثير من الأزواج من فتور العلاقة الحميمة نتيجة لأنماط الحياة غير الصحية حيث من الممكن أن يكون لأنماط الحياة غير الصحية آثار جنسية سلبية قوية بما في ذلك خطر الإصابة بالعجز الجنسي. من ناحية أخرى، من المعروف أن العيش بطريقة صحية يعطي القدرة على إحياء الشغف في الزواج.

أكدت دراسة نشرت في مجلة ماتوريتاس عام 2010، أن ممارسة الرياضة واتباع نظام غذائي صحي له تأثير على الرغبة الجنسية للشخص. لذلك على الشريكين اتباع نظام غذائي صحي وممارسة الرياضة والنوم بشكل جيد. علاوة على ذلك يقترح الباحث (أليكس موريس Alexis Morris) في كتابه “الطعام الصحي والجنس” أن الأكل الصحي يمكن أن يؤدي إلى تعزيز الدافع الجنسي.

الانفتاح على التواصل الجنسي

في التواصل اليومي مع زوجك، تأكدي من إدخال بعض التلميحات الجنسية. قد ترغبين في استخدام رسائل نصية أو رسائل بريد إلكتروني مثيرة أو تذكير هامس أو سريع أو التعليق خلال مكالمة هاتفية. هذا الأمر ليس حكراً على المراهقين فقط.  تشير الباحثة (بابرا كيسلينغ) في كتابها “تحدث بطريقة مثيرة مع من تحب Talk Sexy to the One You Love” أن لا شيء يمكن أن يشعل حياتك الجنسية أكثر من التحدث بشكل مثير إلى الشخص الذي تحب ومبادلته بالمثل.
إذا كنت واحدة من هؤلاء النساء التي تسأل كيف أجعل زوجي يريدني بحميمية أكثر فإن الدردشات النصية الجنسية هو ما يمكن أن يعيد العلاقة الحميمة في زواجك. تعلمي كيفية استخدام كلمات أكثر إثارة من المعتاد واستمري بالغزل والفكاهة.
إن بدت هذه الفكرة غير مريحة، فابدأي بشيء خفيف وحوّليه إلى شيء أكثر حميمية مع مرور الوقت. تذكري فقط أن استخدام النص أو البريد الإلكتروني يمكن أن يكون أسهل من الحديث المباشر.

الذهاب إلى السرير معا في نفس الوقت

موقع طبابة نت - نصائح لتحسين الحياة الجنسية

إذا كنت ترغب في إشعال الطاقة الجنسية في زواجك، فمن المهم أن تنهيا اليوم سويا.  ليس عليك أن تنشغل بالأطفال والتكنولوجيا والعديد من المسؤوليات الأخرى التي تشد انتباهك. تأكد من ذهابك للنوم مع شريكة حياتك وقضاء 30 إلى 45 دقيقة من الاسترخاء معاً. الذهاب إلى السرير مع زوجتك يمكن أن يساعدك على إثارة حياتك الجنسية ويمكنك من تعزيز الحميمية في علاقتك بمنحك مزيداً من الوقت للتحدث، للعناق، كما أنها تساعد على الحفاظ على عادات نوم صحية وتضمن الحصول على ما لا يقل عن 6 ساعات من النوم.
وفقا لدراسة نشرت في كتاب” مجلة نوم الإنسان والإدراك” عام 2010 تبين أن الحرمان المزمن من النوم يؤدي إلى فقدان السيطرة وخفض الرغبة الجنسية وخفض الاهتمام بالجنس. لذلك، إذا كنت ترغب في استعادة العلاقة الحميمة في حياتك الزوجية، يجب أن تتعلم أن تذهب إلى السرير مع شريك حياتك.

 إظهار الحميمية علناً

ليس من الضرورة أن تتضمن الحركات المبالغ فيها التي يقوم بها المراهقون ولكنه لأمر جيد للزوجين اظهار بعضالحميمية في المنزل وفي الأماكن العامة.  ولكن كيف يمكنك أن تفعلي ذلك؟ ببساطة من خلال قبلة في المطبخ أو ملامسة أو حتى الجلوس على حضنه، أو وضع يدك في جيبيه الخلفي. لا تقلقي على الاطفال لأنهم سيحبون رؤيتكما متحابين وعلى اتفاق.

كن مخلصاً

لكي تتمكن من استعادة العلاقة الحميمة في زواجك، عليك أن تكون مخلصاً لزوجتك. عليك أن تكون مخلصاً لشريكك من خلال الأفعال الكلمات والأفكار. لا يوجد شيء يؤدي إلى كسر العلاقات مثل سوء فهم زوجتك. لإشعال الطاقة الجنسية في حياتك الزوجية توقف عن الحديث عن المزاج والعادات السيئة الأخرى. تجنب أن تترك عند الأخرين انطباعاً بأن شريكك شخص سيء. ففي النهاية إنها الشخص الذي اخترته أنت ليكون شريك حياتك ولم يجبرك أحد على ذلك. أنت قررت أن تكونا معاً، فكن مخلصاً في أقوالك وأفعالك وحياتك الجنسية.

أظهري مفاتنك

لا تتعري بشكل فاضح بل أظهري أنوثتك أمام زوجك فقط فهذا من شأنه زيادة الطاقة الجنسية في حياتك الزوجية، استخدمي الصور ولكن توخي الحذر والسرية. عند الخروج في موعد مع زوجك، ارتدي ملابس أكثر جاذبية وإثارة من ملابسك العادية اليومية.

أعيدي إحياء الإغراء

يتضمن الغزل إحياء العلاقة الزوجية. لذلك ينبغي على الزوجة استخدام الإغراء من خلال الغمز والابتسام أو حتى اللمس لتظهري أنك على استعدادللعلاقة الحميمة، وكوني متأكدة أنك ستصلين لقلب الشريك.
قد تحتاجين لارتداء ثوب مثير وطلب مساعدته في ارتدائه، باختصار إن ما تقومين به سيسهم في إعادة الحميمية إلى زواجك.

أظهر للشريك أنك تحبه

انه أمر بسيط ولكن يجب أن يتعلمه الأزواج من أجل إنقاذ علاقتهم.يقترح (غاري تشابمان Gary Chapman) في كتابه 5 لغات للحب أنه يمكنك إشعال الحميمية الجنسية من خلال الغزل، تمضية الوقت معاً والهدايا ولمسات الجسد. هذه هي لغات الحب المختلفة التي يجب أن نتحدث بها مع أزواجنا. إذا كنت لا تتحدث بلغة الحب الصحيحة مع زوجتك، فالنتيجة قد تكون الاستياء، العزلة والإحباط عدم المودة، وإساءة الفهم. لذلك إذا كنت تريد الاستمرار بحياة جنسية ملتهبة، تأكد من أنك تتحدث لغة الحب المناسبة.

دعي الجميع يعلم أنك لا تزالي تجدينه مثيراً

عندما تكونين معهبصحبة العائلة والأصدقاء، قفي بالقرب منه، المسيه، اهمسي في أذنه وتحدثي بإيجابية عنه. من الممكن أن تكوني برفقة نساء يطلقون تعليقات جنسية سلبية عن الزواج فلا تهتمي بذلك بل تحدثي بإيجابية عن زوجك، عن زواجك، وعن الزواج بشكل عام.

تجنب المواد الإباحية

المواد إباحية هي كل ما يثير شهوتك الجنسية من صور، مقاطع فيديو، كتب، مجلات وقنوات تلفزيونية أو غيرها من الأشياء التي تسبب الإثارة الجنسية. إن المواد الإباحية ليست حكراً على الرجال فحسب بل بالنساء أيضاً ولها الكثير من الأضرار والآثار السلبية.
في دراسة نشرت في مجلة الادمان والقهر الجنسي عام 2006، أظهرت أن للمواد الإباحية العديد من الآثار السلبية على الجنس في العلاقات الزوجية حيث إنها تؤدي إلى توقعات غير واقعية وغير صحية بشأن الجنس لكلا الجنسين. تسبب المواد الإباحية الإدمان وتجعلك غير قادر على أن تثار بوجود الشريك ومن الممكن أن تسبب الخيانة الاغتصاب والقتل.

تعلم استلام زمام المبادرة

تعتبر معظم النساء أن الرجال هم اللذين عليهم طلب العلاقة الحميمة ولكن المرأة التي تتطلع لتحسين العلاقة الزوجية السعي لاستلام المبادرة وأن تطلب هي العلاقة الجنسية لأن مشاكل الحياة اليومية من الإجهاد في العمل أو حتى البطالة توثر بشكل سلبي على الرغبة الجنسية لدى الرجال.

 التدليك

يعد منح أو تلقي التدليك وسيلة رائعة لتنشيط الطاقة الجنسية الخاصة بك. أولاً، هو طريقة للتفاعل بشكل وثيق مع شريك حياتك من خلال الفرك والضغط اللذين يرفعان مستوى العلاقة الحميمة بين الشريكين.
إن التدليك وسيلة للتخلص من الإجهاد وعلى الأزواج الذين يرغبون بالتخلص من التوتر استعمال زيوت التدليك الشموع المعطرة و الموسيقى الهادئة لتحسين مزاج الشريكين وتحسين الحميمية من خلال اشراك الحواس في اللقاء فروائح الشموع المعطرة تزيد من الرغبة الجنسية عند الشريك وتجعله جاهزاً للذهاب للسرير لأن العلاقة الجنسية تحتاج لتوابل لتعيد إليها ألقها وإذا لم تجد الشموع نفعاً فربما اللجوء للعطور بما تحويه من فيرومونات سيضيف حرارة على الحياة الزوجية.

تجربة الأعشاب

لماذا لا تجدد الطاقة الجنسية في زواجك بطريقة طبيعية. هنالك العديد من الأعشاب التي تزيد من الرغبة الجنسية عند الشريكين وعلى سبيل المثال، من المعروف أن جنكو النفضية Ginkgo biloba يزيد من تدفق الدم للدماغ والأعضاء الجنسية. تعد عشبة العبعب المنوم ashwagandha مثالاً آخر بما لها من تأثير إيجابي في إزالة التوتر وإعطاء طاقة إضافية للجسم مما يفتح المجال أمام علاقة جنسية خالية من التوتر.

الإقلاع عن التدخين

إذا كنت مدخنًا للسجائر، فيجب أن تعرف شيئاً عن الملابس ذات الرائحة الكريهة أو رائحة الفم الكريهة، وجفاف الفم وبالنسبة للأشخاص اللذين يدخنون منذ فترة طويلة فيمكن أن يؤدي التدخين لسرطان الرئة وحتى الموت. من المعروف أن التدخين يؤدي إلى إبطاء تدفق الدم إلى الأعضاء الجنسية وبالتالي خفض مستويات الطاقة مما سيؤثر سلباً على العلاقة الحميمة في الزواج.

مارس الجنس!

موقع طبابة نت - نصائح لحياة جنسية أفضل

حسنًا، إذا كنت تتطلع إلى إعادة تنشيط طاقتك الجنسية، مارس الجنس. تأكد من أنك وشريكك تشبعون رغبات بعضكما البعض، مارس الجنس على نحو منتظم .

استنتاج

العلاقة الحميمة هي تفهم عميق للشريك.

إن مسألة التفهم تتطلب بعض الوقت من الشريكين وتفرض عليهما التفاني، التضحية، التسامح،
الالتزام والمغفرة. إن إشعال الرغبة الجنسية تتطلب الكثير من الوقت فالزواج ليس بالأمر السهل ولكنه يستحق كل الجهد المبذول فعليك المضي قدماً في إعادة تجديد طاقتك الجنسية لزواج سعيد.

الوسوم

شبكة طبابة تقدم لمتابعيها خدمة الاستشارة الطبية المجانية باللغة العربية وبالتعاون مع كادرها الطبي في ألمانيا.

أبدأ بالإستشارة المجانية

مقالات ذات صلة