الصحة الجنسية

نصائح عامة لممارسة الجنس لأول مرة

في مرحلة معينة ،ستبدأ بالتفكير بممارسة الجنس لأول مرة.وستظهر تساؤلات عن ماذا ستشعر و كيفية التعامل مع أي قلق قد يصاحب ذلك ، وكيف يمكن أن يكون الجنس آمن.

ممارسة الجنس لأول مرة: أمور يجب أن تعرفها

فربما يكون هناك الكثير من الأفكار والمخاوف التي تشغل تفكيرك قبل الممارسة الجنسية الأولى . تابع القراءة للحصول على إجابات عن الأسئلة التي قد تتساءل عنها.

ماذا يحدث لجسمك عندما تمارس الجنس؟

لن يتعرض جسدك لعلامات توضح أنك مارست الجنس لأول مرة. الطريقة الوحيدة التي يعلم بها أي شخص أنك مارست الجنس لأول مرة هي بأن تخبره بذلك.

أثناء ممارسة الجنس قد يصبح تنفسك أبطئ وأثقل وتتعرق، وأيضاً قد تتعرض بشرتك للاحمرار. هذه التغييرات ناتجة عن الجهد المبذول أثناء الممارسة الجنسية، وقد يتورم الفرج أيضًا بسبب زيادة تدفق الدم. ولكن بعد ممارسة الجنس سوف يعود جسمك إلى طبيعته تمامًا كما لو كان بعد تمرين رياضي.

معظم النساء يمتلكن غشاء البكارة وهو عبارة عن غشاء على المهبل يمكن أن يتمزق أثناء ممارسة الرياضة أو أثناء ممارسة الجنس لأول مرة ، أو بسبب أنشطة أخرى. ويسبب تمزق غشاء البكارة بعض النزيف والذي يمكن أن يتراوح من بضع قطرات إلى فترة تمتد من يوم إلى 3 أيام من النزيف الشبيه بالنزيف أثناء الدورة الشهرية. ومع ذلك ، يحدث النزيف فقط لحوالي 43 ٪ من الفتيات في المرة الأولى التي يمارسن فيها الجنس. بالإضافة إلى أن العديد من الفتيات يتم تمزق غشاء البكارة لديهن قبل ممارسة الجنس. وإذا كنت قلقةً بشأن النزيف ، فيمكنك وضع منشفة أو قماش داكن اللون للاستلقاء عليها.

هل ممارسة الجنس لأول مرة تسبب ألم؟

معظم القلق حول ممارسة الجنس لأول مرة يتركز حول ما إذا كان سيؤلم . إذا كان هنالك تفاهم وثقة بين الشريكين، فعلى الأغلب بألا يكون هناك أي ألم وما قد يتم الشعور به هو بعض الانزعاج لأن هذه التجربة جديدة.

إذا حدث بعض الألم ، فإنه من المحتمل أن يكون بسبب الاحتكاك أثناء الممارسة الجنسية بحيث لا يكون المهبل مرطب بشكل كاف لتخفيف أثر دخول قضيب الشريك. ومن المفضل القيام بالمداعبة قبل الإيلاج ليتم تحفيز المهبل ليصبح أكثر رطوبة، وينصح باستخدام زيت للترطيب ليجعل عملية الإيلاج ممتعة أكثر وغير مؤلمة

هل ستحدث النشوة الجنسية؟

سيكون لدى الشريكين تصورات عن الممارسة الجنسية لأول مرة بأنها ستكون ممتعة وسحرية كما يتم الحديث عنها في الأفلام الرومانسية ولكن على الأغلب أن ممارسة الجنس لأول مرة لن يكون بهذه السلاسة والمتعة

بالنسبة لكثير من الناس ، فإن ممارسة الجنس لأول مرة هي أمر محرج وغير مريح إلى حد ما. وذلك لأن كل من الشريكين ممكن أن يكونان متوتران وفي هذه الحالة نادراً ما تحقق النشوة الجنسية. ولكن من الممكن أن يكون الجنس حتى بدون الوصول إلى النشوة الجنسية ممتعًا جدًا ووسيلة جيدة لك ولشريكك لمزيد من التواصل.

هل من الممكن حدوث حمل بعد ممارسة الجنس لأول مرة؟

هناك خرافة في بعض المجتمعات مفادها أن المرأة لا تستطيع الحمل عندما تمارس الجنس لأول مرة. هذا غير صحيح. إذا بدأت الدورة الشهرية بالفعل ، فيمكن أن يحدث الحمل إذا مارست الجنس أثناء أيام الخصوبة.

إذا لم يكن الشريكين مستعدين لإنجاب طفل ، فيجب استخدام الاحتياطات اللازمة أثناء ممارسة الجنس.

ممارسة الجنس لأول مرة: طرق للحد من القلق

إذا كنت تمارس الجنس لأول مرة ، فقد تشعر بالقلق لأنك على وشك تجربة ما تشعر بأنه لحظة مهمة في حياتك وهناك الكثير من الأمور التي يمكنك القيام بها للتعامل مع هذا القلق.

  • اختيار الشريك المناسب
    تشير الدراسات إلى أنه عندما يكون هنالك علاقة مستقرة وثقة بين الشريكين فإن ممارسة الجنس تكون مرضية أكثر على المستوى النفسي والفيزيولوجي.
  • مكان دافئ
    إذا كنت ترغب في ممارسة الجنس ولكنك تشعر بالقلق حيال ذلك ، فمن الأفضل إيجاد مكان مريح. لأنه عندما تكون في مكان غير مألوف أوغير مريح ، فسيحدث تشتيت لذهنك ومن الممكن أن يؤدي ذلك إلى صعوبة في التركيز على ما يجري والاستمتاع الكامل.
  • المداعبة
    المداعبة الجنسية بين الشريكين تساعد على تخفيف القلق الناتج حول ممارسة الجنس لأول مرة والذي هو أمر شائع جدا وتتضمن المداعبة الكثير من التقبيل واللمس ويؤدي ذلك إلى الاسترخاء
  • دع الأمر يحدث بعفوية
    يمكن أن يحدث القلق بسبب التفكير الزائد أثناء الممارسة الجنسية. فإذا وجدت نفسك تفكر فيما يجب عليك فعله وما يجب عليك فعله بعد ذلك ، فمن الأفضل التركيز على الاستمتاع باللحظة الحالية وترك الأمور تحدث بشكل طبيعي.
    وبعض الناس يتسابقون لتحقيق النشوة الجنسية. ولكن قضاء وقتك والاستمتاع مع شريكك يجعل ممارسة الجنس تجربة مريحة وممتعة أكثر.
  • حاول مرة أخرى في وقت لاحق
    لم يحظى الكثيرين بتجربة أولى جيدة ومع ذلك هذا لا يعني أن الجنس سيظل سيئ دائماً، فالعديد من الأشياء ممكن أن تساهم في تجربة أولى غير جيدة.
    ومن الممكن دائمًا إعادة المحاولة لاحقًا عندما يشعر الشريكين براحة أكبر. وذلك لايعني الالتزام بوقت محدد، فأفضل وقت لممارسة الجنس هوعندما تتأكد بأنك تريد ذلك ، وليس عندما يريده شريكك .
  • السلامة أولا
    إذا كنت تفكر في ممارسة الجنس لأول مرة ، يجب أن تكون على معرفة بطرق ممارسة الجنس الآمن. حيث أن ممارسة الجنس بدون وقاية يمكن أن ينقل العدوى والأمراض. وكذلك يمكن أن يسبب الحمل غير المرغوب فيه.
  • تجنب الأمراض المنقولة جنسيا
    يكون خطر الإصابة بالعدوى أعلى بكثير إذا كنت لا تستخدم وسائل الحماية عند ممارسة الجنس. بعض الأمراض المنقولة جنسيا  تشمل:
    – المتدثرة (الكلاميديا)
    – فيروس نقص المناعة البشرية (الإيدز)
    الهربس التناسلي
    – مرض الزهري (السفلس)
    – مرض السيلان
    إذا تم تشخيص المرض مبكرًا ، فيمكن علاج العديد من هذه الأمراض باستخدام المضادات الحيوية. ولكن لا يوجد علاج لفيروس نقص المناعة البشرية، وبنفس الوقت هناك أدوية يمكنها إيقاف تأثير الفيروس بشكل شبه كامل. مع العلم بإن استخدام الواقي الذكري عند ممارسة الاتصال الجنسي يمكن أن يقلل بدرجة كبيرة من خطر الإصابة بالأمراض المنقولة جنسياً.
  • منع الحمل
    من الممكن أن يحدث الحمل عند ممارسة الجنس لأول مرة. فإذا لم يكن الشريكين مستعدين لإنجاب طفل ، فيجب استخدام الاحتياطات أثناء ممارسة الجنس. حيث يمكن استخدام طرق الوقاية مثل الواقي الذكري والغشاء الحاجز(غشاء يثنى ويوضع في المهبل) ومانع الحمل الرحمي. حيث تعمل هذه الأساليب على منع الحيوانات المنوية من الوصول إلى البويضة. وهناك طرق أخرى مثل حبوب منع الحمل حيث تعمل على تغيّر الهرمونات لضمان عدم إطلاق البويضة.

إن الشعور بالقلق بسبب ممارسة الجنس لأول مرة هو أمر شائع وطبيعي، ولكن أن تكون مع الشريك المناسب في مكان مريح وأن تسير الأمور بعفوية فإنذلك يساعد على التخفيف من الشعور بالقلق. تأكد من ممارسة الجنس الآمن بحيث يمكنك تجنب حالات الحمل غير امرغوب بها وتجنب الإصابة بالأمراض المنقولة جنسياً.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق