fbpx
التغذية

فيتامين B2 أهميته، مصادره، وأعراض نقصه.

ينتمي فيتامين B2 أو الريبوفلافين إلى عائلة فيتامين Bوالتي تضم ثمانية عناصر وهي ضرورية جدا لكل إنسان يريد الحفاظ على صحته.

يلعب فيتامين دورا هاما في عملية هضم الطعام وامتصاص العناصر الغذائية الأخرى وفي الحفاظ على الأنسجة بصحة جيدة. ويتوافر فيتامينB2 في الحبوب والنباتات والألبان ومشتقاتها.

جميع أنواع الفيتامينات تمتلك خاصية الذوبان في الماء أو في الدهون القابلة للذوبان أما فيتامين B2 ينتمي إلى الزمرة التي تذوب في الماء. ينقل الدم الفيتامينات الذائبة في الماء خلال مساره ليقوم الجسم بامتصاص حاجته منه ثم يقوم بطرح الفائض منه عن طريق البول.
يجب على الإنسان الطبيعي تناول فيتامين B2 بشكل يومي لأن الجسم يقوم بتخزينه بكميات صغيرة فقط، وهذا المخزون يستهلكه الجسم بسرعة.
يتوافر الريبوفلافين في بعض الأطعمة بشكل طبيعي، كما يمكن أن يؤخذ على شكل مكمل غذائي. علما أنه يتم امتصاص الكمية العظمى التي يحتاجها الجسم في الأمعاء الدقيقة.

سنتحدث في هذه المقالة عن:

  1. أهمية فيتامين. B2
  2. مصادر فيتامين B2.
  3. أعرض نقص فيتامين B2.
  4. السلامة الدوائية ومحاذير الاستعمال.

أهمية فيتامين    B2

 يساعد فيتامين B2 على تحطيم البروتينات والدهون والكربوهيدرات. كما يلعب دورا حيويا هاما لتأمين الطاقة اللازمة للجسم. حيث يدخل الريبوفلافين في عملية تحويل الكربوهيدرات إلى أدينوسين ثلاثي الفوسفات (ATP). إذا يقوم الجسم البشري بإنتاج ATP من الغذاء بمساعدة هذا الفيتامين، وال ATPهذا عبارة عن مركب حيوي يقوم بإنتاج الطاقة بالكميات التي يحتاجها الجسم وهو عنصر حيوي أساسي من بين العناصر الضرورية لإتمام عملية تخزين الطاقة في العضلات.

يعمل كلا من فيتامين (أ) وفيتامين (ب) معا ليتم:

  1. الحفاظ على سلامة الأغشية المخاطية للجهاز الهضمي.
  2. المحافظة على صحة الكبد.
  3. تحويل الحمض الأميني تربتوفان إلى النياسين.
  4. ضروريان للمحافظة على سلامة وصحة العيون والأعصاب والجلد.
  5. يساعدان على امتصاص الحديد وحمض الفوليك والفيتامينات B1، B3 وB6 ومن ثم تحويلها إلى أشكالها الفعالة.
  6. تحفيز إفراز هرمون الغدة الكظرية.
  7. منع تطور مرض الساد.
  8. المساهمة في تطور الجنين وخاصة في المناطق التي يكون فيها نقص الفيتامينات شائعا.

مصادر فيتامين B2

نستطيع الحصول على فيتامين B2 من تناول بعض الأطعمة المحددة نذكر منها:

  • القرع والبطاطا الحلوة والمرمية.
  • البيض والسمك والألبان ومشتقاتها
  • نبات الهليون والخرشوف والافوكادو والحريف والكشمش
  • الحبوب المدعمة والخبز الكامل الحبوب والخبز المقوي وخبز نخالة القمح.
  • الأعشاب البحرية والفطر والجوز والبقدونس
  • نبات الليما والفاصوليا البحرية والبازلاء.
  • دبس السكر وخلاصة الخميرة
  • لحوم الأبقار والدواجن، كالديك الرومي والدجاج والكلى والكبد
  • مجموعة الخضروات التي تنتمي للعائلة الصليبية كالقرنبيط، براعم البركولي، السبانخ، الهندباء الخضراء، والجرجير.

عملية طهي الأطعمة قد تتسبب في فقدان فيتامين B كونه قابل للذوبان في الماء فأثناء الطهي سواء كانت الطريق سلقاً أو على البخار أو في الميكروويف فإن الطعام يفقد ما يقلرب نصف محتواه من الفيتامين B.

كمية فيتامين B2 التي يحتاجها الجسم

وفقا لجامعة ولاية أوريغون، فإن المقدار اليومي الموصى به من فيتامين B2 هو 1.3 ملليغرام /يوم بالنسبة للرجال الذين تبلغ أعمارهم 19 سنة وما فوق، و1.1 ملليغرام /يوم بالنسبة للنساء أما أثناء فترة الحمل فينبغي على المرأة الحامل تناول ما يقارب 1.4 ملليغرام /يوم، و1.6 ملليغرام /يوم للمرأة المرضع.

أعراض نقص فيتامين B2

يسبب نقص فيتامين B2 خطراً كبيراً على صحة الإنسان، خاصة عندما يكون النظام الغذائي المتبع فقير بالمواد الغذائية الأساسية، حيث أن لأن الجسم البشري يقوم باستهلاك فيتامين B2 بشكل مستمر وفوري، لذلك لا يتم تخزينه والشخص الذي لديه نقص في فيتامين B2 عادة ما يكون لديه عوز للفيتامينات الأخرى.

أسباب وأنواع أمراض نقص الريبوفلافين:

نقص الريبوفلافين الأولي يحدث هذا النوع من العوز عندما يكون النظام الغذائي المتبع من قبل الشخص فقير بفيتامين B2

  • نقص الريبوفلافين الثانوي ويحدث هذا العوز كنتيجة ثانوية لمرض أخر فقد يكون الخلل من الأمعاء في حال عدم قدرتها على امتصاص الريبوفلافين بشكل صحيح، أو أن الجسم لا يستطيع استخدامه، أو لأنه يفرز بسرعة كبيرة جدا.
    ويعرف نقص الريبوفلافين أيضا باسم أريبوفلافينوسيس.

أعراض نقص فيتامين B2

  • التهاب زوايا الشفاف أو حدوث تشققات في زوايا الفم.
  • تشقق الشفاه واحمرارها.
  • جفاف الجلد.
  • التهاب بطانة الفم واللسان
  • إصابة الفم بتقرحات.
  • التهاب الحلق.
  • التهاب الجلد الصفني.
  • سيلان الأغشية المخاطية.
  • فقر الدم الناجم عن نقص الحديد.
  • قد تصبح العيون حساسة تجاه الضوء الساطع، وقد يشعر المصاب بحكة في العيون مصحوبة بالدموع أو الدم.

ملاحظة: الناس الذين يفرطون في شرب الكحول هم أكثر عرضة من غيرهم للإصابة بعوز فيتامين ب.

السلامة الدوائية ومحاذير الاستعمال

يعتبر فيتامين B2 آمن. بشكل عام ومن النادر حدوث مشاكل نتيجة تعاطي جرعة الزائدة من B2 حيث يستطيع للجسم امتصاص ما يقارب27 ملليغرام من الريبوفلافين، ويتم طرح أي كميات إضافية عن طريق البول.
بالرغم مما سبق ذكره يجب استشارة الطبيب قبل أخذ أي مكملات غذائية، خاصة مع وجود احتمالية حدوث تداخلات دوائية مع الأدوية الأخرى هذا بالإضافة الى أن المكملات الغذائية المدعمة لفيتامين B2قد تؤثر على فعالية بعض الأدوية وفي مقدمتها الأدوية المضادة للكولين والتتراسيكلين.
في بعض الأحيان قد يوصي الطبيب بأخذ مكملات غذائية برفقة بعض أنواع الأدوية التي تؤثر على فعالية امتصاص الدواء.

قد تتداخل بعض الأدوية مع فيتامين B2 مؤثره على تركيزه في الجسم منها:

  • مضادات الاكتئاب ثلاثية الحلقات، مثل إيميبرامين، أو توفرانيل
  • بعض الأدوية المضادة للذهان، مثل الكلوربرومازين، أو ثورازين
  • الميثوتريكسيت التي تستخدم لعلاج أمراض السرطان وأمراض المناعة الذاتية، مثل
  • التهاب المفاصل الروماتويدي
  • الفينيتوين، أو ديلانتين، المستخدمة للسيطرة على النوبات المرضية.
  • بروبينيسيد المستخدم لعلاج لنقرس.
  • مدرات البول الثيازيدية.
  • دوكسوروبيسين، وهو دواء المستخدم في علاج السرطان والتأثير هنا متبادل فقد يؤدي أستخدام دوكسوروبيسين الى استنزاف كمية الريبوفلافين المتوافرة في الجسم، والريبوفلافين يؤثر بدوره على آلية عمل الدوكسوروبيسين.

بحسب المركز الطبي لجامعة ميريلاند إلى أن تعاطي فيتامين B بكميات كبيرة جدا قد تؤدي إلى الشعور بحكة وخدر وحرقة ويتحول لون البول إلى اللون الأصفر أو البرتقالي وكما يعاني المريض من حساسية للضوء. ولمنع حدوث خلل في تركيز فيتامين في الجسم ينصح باستخدام المكملات الغذائية المدعمة بفيتامين B المعقدة منها.

الوسوم

شبكة طبابة تقدم لمتابعيها خدمة الاستشارة الطبية المجانية باللغة العربية وبالتعاون مع كادرها الطبي في ألمانيا.

أبدأ بالإستشارة المجانية

مقالات ذات صلة