fbpx
التغذيةالصحة العامة

الكحول ومعايير إدمانه وخطره على الصحة العامة.

شرب الكثير من الكحول يمكن أن يضر بالصحة. وقد أدى الشرب المفرط للكحول إلى وفاة ما يقرب  88000 حالة في الولايات المتحدة في الفترة مابين 2006 إلى 2010، مما أدى إلى تقصير حياة أولئك الذين ماتوا في المتوسط ​​30 عاما. كان الشرب مسؤولا عن 1 من كل 10 وفيات بين البالغين في سن العمل الذين تتراوح أعمارهم بين 20-64 عاما. وقدرت التكاليف الاقتصادية للإفراط في شرب الكحول في عام 2010 بمبلغ 249 مليار دولار، أو 2.05 دولار للمشروب الوحدة.

ما هو “المشروب الكحولي”؟

في الولايات المتحدة، المشروب المعياري يحتوي على 0.6 أونصة (14.0 غرام أو 1.2 ملعقة كبيرة) من الكحول النقي. عموما، يتم العثور على هذا الكمية من الكحول النقي في:

  •  12 أونصة من البيرة تحتوي (5% كحول).
  •  8 أونصة من خمور الشعير تحتوي (7% كحول).
  •  5 أونصة من النبيذ تحتوي (12% كحول).
  •  1.5 أونصة من الكحول ذو درجة 80 تحتوي (40% كحول) وهي المشروبات المقطرة أو الخمور (على سبيل المثال، الجين gin ، الرّم rum، الفودكا vodka، ويسكي whiskey) .

الإفراط في شرب الكحول

ويشمل الشرب في المناسبات ، والشرب المفرط، و شرب النساء الحوامل أو الأشخاص الذين تقل أعمارهم عن 21 سنة.

الشرب في المناسبات، الشكل الأكثر شيوعا من الإفراط في شرب الكحول، ويعرف بأن تستهلك

  •  للنساء، 4 كؤوس أو أكثر خلال مناسبة واحدة.
  •  للرجال، 5 كؤوس أو أكثر  خلال مناسبة واحدة.

يتم تعريف الشرب المفرط على أن تستهلك

  •  للنساء، 8 كؤوس أو أكثر في الأسبوع.
  •  للرجال، 15 كؤوس أو أكثر في الأسبوع.

معظم الناس الذين يشربون بشكل مفرط ليسوا مدمنين على الكحول

 

ما هو الشرب المعتدل؟

تعرف منظمة (الدليل الغذائي للأمريكيين) الشرب المعتدل إلى ما يصل إلى كأس واحد يوميا للنساء وما يصل إلى كأسين يوميا للرجال. بالإضافة إلى ذلك هذا المنظمة لا تنصح الأشخاص الذين لا يشربون الكحول بالبدأ بالشرب لأي سبب من الأسباب.

وهناك بعض الناس الذين لا ينبغي أن يشربوا أي كحول وهم:

  •  أصغر من 21 عاما.
  •  الحامل أو التي قد تكون حاملا.
  •  السائق، أو المشارك في أنشطة أخرى تتطلب المهارة والتنسيق واليقظة.
  •  الذين يتناولون أدوية يمكن أن تتفاعل مع الكحول.
  •  بعض الحالات الطبية.
  •  الذين يتعافون من إدمان الكحول أو الغير قادرين على التحكم في الكمية التي يشربونها.

المخاطر الصحية على المدى القصير:

الشرب المفرط للكحول له آثار فورية تزيد من خطر العديد من الحالات الصحية الضارة. في معظم الأحيان تكون نتيجة الشرب بنهم  ما يلي:

  •  الإصابات، مثل حوادث السيارات، السقوط، الغرق، والحروق
  •  العنف، بما في ذلك القتل، والانتحار، والاعتداء الجنسي، والعنف الأسري.
  •  التسمم بالكحول، وهو حالة طبية طارئة تنتج عن ارتفاع مستويات الكحول في الدم
  •  السلوكيات الجنسية الخطرة، بما في ذلك الجنس غير المحمي أو الجنس مع شركاء متعددين. هذه السلوكيات يمكن أن تؤدي إلى الحمل غير المقصود أو الأمراض المنقولة عن طريق الاتصال الجنسي، مثل نقص المناعة المكتسبة (الإيدز).
  •  عند النساء الحوامل يسبب الإجهاض وموت الجنين أو اضطرابات طيف الكحول الجنينية (FASDs ).

المخاطر الصحية على المدى الطويل:

مع مرور الوقت، يمكن أن يؤدي الشرب المفرط للكحول إلى تطور الأمراض المزمنة وغيرها من المشاكل الخطيرة بما في ذلك:

  •  ارتفاع ضغط الدم، أمراض القلب، السكتة الدماغية، أمراض الكبد، ومشاكل في الجهاز الهضمي.
  •  سرطان الثدي والفم والحلق والمريء والكبد والقولون .
  •  مشاكل التعلم والذاكرة، بما في ذلك الخرف وضعف الأداء المدرسي.
  •  مشاكل الصحة العقلية، بما في ذلك الاكتئاب والقلق
  •  المشاكل الاجتماعية، بما في ذلك فقدان الإنتاجية والمشاكل العائلية، والبطالة.
  •  الإدمان على الكحول.

عدم شرب الكثير، يمكنك تقليل هذه المخاطر الصحية على المدى القصير والطويل.

 

الوسوم

شبكة طبابة تقدم لمتابعيها خدمة الاستشارة الطبية المجانية باللغة العربية وبالتعاون مع كادرها الطبي في ألمانيا.

أبدأ بالإستشارة المجانية

مقالات ذات صلة