fbpx
الأمراض وعلاجها

مساعدة القلب من خلال الإقلاع عن التدخين

فيما إذا كنت حديث العهد بالتدخين او كنت تدخن منذ وقت طويل بإمكانك ان تسدي لقلبك وصحتك خدمة كبيرة من خلال الإقلاع عن التدخين. ولا يعتبر الوقت متأخر ابدا لو كنت مدخن منذ سنوات حيث يبدأ جسمك بالتعافي بالوقت الذي سوف تترك فيه التدخين.

هناك عدة أسباب تؤثر على القلب تدفعك لترك التدخين ففي كل مرة تستنشق فيها الدخان يرتفع معدل ضربات القلب وضغط الدم مؤقتا وبالتالي فان هذا يزيد من العبء على قلبك ويجعله ينجز وظائفه بصعوبة. وبمرور الوقت يضر التدخين صحتك ويدمرها بعدة طرق منها:

  • انسداد الشرايين
  • زيادة التخثر
  • يملئ رئتيك بالقطران
  • يزيد من لزوجة الدم
  • يضعف العظام
  • يزيد من الالتهابات
  • يضعف من جهازك المناعي

اقلع عن التدخين في الحال وسوف تلاحظ النتائج الفورية في الحال. فقط بعد عشرون دقيقة من توقفك عن التدخين سينخفض معدل ضربات القلب وضغط الدم لديك، ومن أسبوعين لثلاثة أسابيع سيصبح تدفق الدم لديك أفضل بكثير وستنخفض لديك مخاطر الإصابة بأمراض القلب.

كيف يؤذي التدخين قلبك؟

تحتوي السجائر على الكثير من المواد السامه التي تؤثر على الجسم بشكل سلبي وتدمره وتكون السبب بالكثير من الامراض الخطيرة المميتة. فالسجائر مليئة بالغازات السامه واول أكسيد الكربون اللذان يدخلان الى رئتيك وعلى المجاري الدموية وتسرق الأوكسجين من خلايا الدم الحمراء وهذا يؤدي الى انخفاض نسبة الاوكسجين في الدم وبالتالي يؤثر على أعضاء الجسم ووظائفه. كما انها تجعل جدران الشرايين قاسية ومتصلبة والتي يمكن ان تعرضك لخطر الإصابة بالجلطات القلبية.

ولا تنسى ان النيكوتين هو ماده كيماوية مسببه للإدمان وموجودة في كلا من السجائر والتبغ معا والذي يجعل الأوعية الدموية ضيقة ويرفع من ضغط الدم ومعدل ضربات القلب وبالتالي يصعب على قلبك العمل بشكل صحيح حيث يصبح يضخ الدم بطريقة أصعب وأسرع من المعدل الطبيعي.

كما يمكن ان يسبب التدخين تغيرات كيميائية في جسمك حيث ان الخلايا في المجاري الدموية والتي تسمى الصفائح الدموية تلتحم مع بعضها البعض عندما تتفاعل مع المكونات السامه الموجودة في السجائر والذي يجعل الدم اسمك والزج وفي هذه الحالة يصعب على القلب ان يدفع ويضخ الدم عبر الأوعية الدموية. إضافة الى ان مستويات الكوليسترول تتجاوز الحدود الطبيعية حيث ان تدخين السجائر يرفع من مستويات الكوليسترول السيئ والمؤذي للصحة إضافة الى ارتفاع نسبة الشحوم بالدم والتي تسمى الشحوم الثلاثية وكل هذا يؤدي الى استفحال وزيادة الترسبات الشحمية في الشرايين.

كما ان التدخين يقلل من نسبة الكوليسترول الجيد في الجسم وهو الذي يمنع تشكل الترسبات حيث تصبح بطانة الشرايين ضعيفة ومتضررة وبالتالي تسمح للترسبات بالتزايد والتجمع مع خلايا الدم اللزجة وكل هذه الأمور تؤدي الى الجلطات القلبية والتي يمكن ان تمنع من تدفق الدم للقلب او الأعضاء الأخرى فبتالي تحدث السكتات الدماغية والجلطات القلبية.

ان التدخين يدمر الرئتين ويجعلها تقوم بعملها بصعوبة بالغة وهذا الذي يجعلك تعاني من التعب حلال ممارستك للرياضة او أي نشاط حركي، وخصوصا انه ينبغي على كل شخص ان يمارس الرياضة لمدة 15 دقيقة كل أسبوع لتحافظ على لياقتك وقوتك الجسدية.

فوائد الإقلاع عن التدخين

ولحسن الحظ ان الاثار المدمرة لتبغ والسجائر تزول في حال الإقلاع عن التدخين، حيث ان مخاطر تجلط الدم تنخفض كثيرا إضافة الى انخفاض مستويات الكوليسترول السيئ LDL وارتفاع مستويات الكوليسترول HDL وبالتالي هذا سوف يساعد كثيرا في تبطيء وتخفيف استفحال الرواسب الجديدة.

خلال أسبوعين فقط يمكن ان تلاحظ ان ممارسة التمارين الرياضية أصبحت أسهل وبدون الشعور بضيق في التنفس.

وخلال الأشهر القليلة القادمة ستكون قادر على التنفس بشكل عميق ثانية وان السعال الجاف الذي كنت تعاني منه خلال فترة التدخين قد اختفى أيضا.

لا تقلق إذا كسبت القليل من الوزن في بداية مرحلة الإقلاع ع التدخين فالكثير من الأشخاص يستعيضون عن التدخين بأنواع مختلفة من الطعام.  وعندما تمارس التمارين الرياضية وتحسن من نظامك الغذائي اليومي وتنظمه سيصبح وزنك تحت السيطرة. وبعد فترة قليلة من الزمن ستتعود انت وجسمك على الحياة الخالية من التدخين.

وإذا كنت تعاني من امراض القلب فالوقت ليس متأخر ابدا لأحداث الفرق.  وإذا قمت بالإقلاع عن التدخين بعد تعرضك لجلطة قلبية فان ذلك سوف بحميك ممن خطر التعرض لجلطة ثانية وسوف يجعل شرايينك اقوى وأكثر صحة وسيساعدك في منع الكثير من الجلطات والامراض

الوسوم

شبكة طبابة تقدم لمتابعيها خدمة الاستشارة الطبية المجانية باللغة العربية وبالتعاون مع كادرها الطبي في ألمانيا.

أبدأ بالإستشارة المجانية

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق