الأمراض وعلاجها

علاج بعض أنواع ألم الرأس

وجع الرّأس العنقودي (cluster headache)

أنواع وجع الرأس، أسبابها وطرق علاجها

ويحدث فجأةً ويكون مؤلماً جدّاً، ويكون في جهةٍ واحدةٍ من الرّأس وغالباً خلف الأذن. وعادةً ما يحدث في نفس الوقت من اليوم ولعدّة أسابيع. وتزداد حدّة الألم بعد خمس إلى عشر دقائق من بدايته، وقد يستمرّ لثلاث ساعات. ومن المحتمل أن يتورّم ويصبح لون عينك وأنفك أحمراً في الجهة التي تشعر بها بالألم. وكما قد تصبح حسّاساً للضّوء والصّوت والرّوائح؛ أو قد تصاب بالأورة كما في الشّقيقة وتشعر بالغثيان قبلها.

أسبابه

يعتقد الأطبّاء أن سببها يرجع للنّوم غير المنتظم كونها أكثر ما تحدث ليلاً. وقد يثيرها شرب الكحول وخاصّةً النبيذ، والتّدخين قد يكون سبباً أيضاً. وتزداد فرصتك بالإصابة به إن كان متوارثاً في العائلة أو تعرّضت لإصابةٍ في الرّأس. وأكثر ما تحدث في الخريف والرّبيع ويتمّ تشخيصها خطأً على أنّها حساسيّة.

العلاج

قد يصف لك الطّبيب علاجاً بتنفّس الأكسجين النّقي فقط لتخفيف جريان الدّم للدّماغ؛ ورغم عدم إيجاد الباحثين السّبب إلا أنّ الدّراسات قد أكّدت فعاليّة هذه الطريقة في مساعدة معظم المصابين بوجع الرّأس العنقودي. وربما يصف لك الطّبيب عقار triptan الذي يوصف أيضاً في علاج الشّقيقة؛ فهو يضيّق الأوعية الدّمويّة ويخفّف من الألم. وفي الحالات الشّديدة يعطى عقارٌ وقائي مثل verapamil.

وجع الرّأس الجيبي (sinus headache) 

إنّ معظم النّاس الذين يعتقدون أنّهم مصابون به هم في الحقيقة لديهم شقيقة. فبكلى الحالتين يصيبك ألمٌ في الوجه واحتقانٌ في الأنف وتدميعٌ في العينين، كما أنّ كلاهما يزدادان سوءاً عند الانحناء. إضافةً إلى أن التهاب الجيوب الذي يسبِّب وجع الرّأس الجيبي يكون مصحوباً بمخاط سميكٍ أصفر، وقد تصيبك الحمّى ومشاكل في الشّم. ولكنّ هذه الأعراض لا تشمل الشّقيقة.

العلاج

عادةً ما يتماثل المصاب بالتهاب الجيوب الأنفية للشّفاء في غضون أسبوعٍ أو أكثر، وبالتّالي يتمّ شفاء وجع الرّأس الجيبي. أما إن استمرّ لفترةٍ أطول فمن المحتمل إصابتك بعدوى بكتيريّة ويتوجّب أخذ المضادّات الحيويّة. كما قد يقترح الطّبيب تنقية الجيوب باستخدام مصلٍ ملحيّ أو ستيرويد قشري corticosteroids لعلاج الالتهاب.

وجع الرّأس الثّانوي

ويحدث نتيجة الإصابة بمرضٍ أو حالةٍ تؤثّر على الدّماغ؛ ووجع الرّأس الجيبي خير مثالٍ على ذلك إذ يحدث نتيجة الالتهاب. وكما قد تسبّبه اسبابٌ أخرى ومنها ارتجاج الدّماغ والاختلاج والمشاكل في الأوعية الدّمويّة والورم الدّماغي.

علاجه 

يجدر بالطّبيب العمل معك لمعرفة أسباب وجع الرّأس وكيفيّة علاجه؛ وحالما تتم علاج المشاكل المسّببة يتحسّن وجع الرّأس.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق