الأمراض وعلاجها

أسباب زيادة حالات الإصابة بالقوباء المنطقيّة (2)

اقرأ أيضاً: أسباب زيادة حالات الإصابة بالقوباء المنطقيّة (1)

كيف تحمي نفسك؟

يعتبر مرض القوباء المنطقيّة أكثر من مُجرّد طفح جلدي بشع المنظر؛ إذ أنه بعد التخلص من النتوءات المتورمة يمكن أن تحدث بعض المضاعفات المؤلمة طويلة الأمد والتي تسمى الألم العصبي الذي يلي الهِربس.

يقول الدكتور مونتيرو: “يمكن أن يكون هذا الألم مُنهكاً لدى بعض الأشخاص؛ حتى أن الأحاسيس الخفيفة, مثل فرك ورقة على الجلد, يمكن أن يسبب الكثير من الألم.”

بالنسبة للمريضة أوتشوا Ochoa  فقد حذرها طبيبها من أن هناك احتمال قوي بأن القوباء المنطقيّة سوف تؤثر عليها طوال حياتها؛ ولكن تلاشى الطفح الجلدي الذي عانت منه في غضون 6 أسابيع؛ وتقول “لحسن الحظ، لم يظهر لدي أيّةُ آثارٍ جانبية”.

تعرّضت كريستال فبريك للإصابة بالقوباء المنطقيّة وظهر الطفح على جسمها عندما كانت في الثانية والثلاثين من عمرها؛ ولقد كانت فيريك محظوظة أيضاً باختفاء ألم القوباء المنطقيّة مع زوال الطفح الجلدي من جسمها؛ لقد كانت كريستال فيريك تبلغ 12 عاماً فقط، أي أنها كانت في الصف السادس، عندما تفشّى المرض وظهرت النتوءات الحُماميّة على جانبها وظهرها. لكن حظها تغير عندما بلغت سن 32 حيث تعّرضت للإصابة مجدداً بمرض القوباء المنطقيّة ولكن في هذه المرة كان الطفح على الجانب الآخر من جسدها؛ وتقول كريستال: “لقد قال الأطباء بأن الإصابة بالقوباء المنطقيّة مرتين يعتبر أمراً نادر الحدوث, ولكن يمكن أن يحدث هذا الأمر”. ومرةً أخرى تلاشى الطفح الجلدي وتخلصت منه بسرعة رغم أنها لا تزال تعاني من بعض الألم الناتج عن المرض.

يمكن أن يُقلّل تلقِّي اللُقاح من احتمالات الإصابة بمرض القوباء المنطقيّة ومضاعفاته بشكلٍ كبير؛ إذ يمتاز اللقاح الجديد شينغريكس Shingrix بأن فعاليته تصل لأكثر من 90% في الوقاية من المرض؛ ويُنصح به للأشخاص الذين تبلغ أعمارهم 50 عاماً وأكثر.

وسوف يحتاج الشخص إلى أخذ اللقاح على جرعتين، تفصل بينهما فترة تتراوح بين 2 و 6 أشهر، من أجل الحصول على الحماية الكاملة.

ماذا لو كان عمرك أقل من 50 عاماً؟

يمكنك أن تطلب من طبيبك أن يعطيك اللقاح.

يقول الدكتور هارباز: “المشكلة هي أنه لن تتم تغطية تكلفة اللقاح من خلال التأمين الصحي وعلى الأرجح سيضطرون إلى دفع ثمنها من جيوبهم”. حيث أن معظم شركات التأمين الصحي  ستغطي تكلفة سلسلة لُقاحي شينغريكس Shingrix والبالغة 280 دولاراً فقط إذا تم أخذ اللُقاح  في العمر الموصى به.

لقد طلبت فيريك من طبيبها الحصول على اللقاح ولكنه أجابها بالنفي وقال لها: “التأمين لن يغطي تكاليف اللقاح وهو لقاحٌ مكلف”.

قد يكون اللقاح أكثر أهميةً بالنسبة للأشخاص الذين تم إضعاف نظامهم المناعي نتيجةً للإصابة بمرض ما مثل السرطان أو فيروس نقص المناعة البشرية أو بسبب بعض الأدوية التي يتناولونها.

يقول الدكتور مونتيرو: “هؤلاء هم المرضى الذين يقلقون فعلياً من الإصابة بمضاعفات أكثر خطورة”.

يمكن في بعض الحالات النادرة أن تنتقل الإصابة بالقوباء المنطقيّة إلى الدماغ أو الحبل الشوكي وتسبب الإصابة بالسكتة الدماغيّة أو التهاب السحايا. في الوقت الحالي لا يوصى بلقاح شينغريكس Shingrix  للأشخاص الذين يعانون من ضعف جهاز المناعة مع أنه يُدرس ضمن هذه المجموعة.

تم طرح لُقاح Shingrix منذ أواخر عام 2017 فقط ولذلك فإنه من السابق لأوانه معرفة تأثيراته على معدلات الإصابة بالقوباء المنطقيّة؛ ولكن مع التبنّي الواسع النطاق لكلٍّ من لقاح جدري الماء ولُقاح القوباء المنطقيّة الجديد، يجب أن يبدأ انعكاس اتجاه تفشّي المرض في نهاية المطاف وكما يقول الدكتور هارباز: “يجب أن تنخفض معدلات الإصابة بالقوباء المنطقيّة في النهاية إلى مستويات منخفضة.”

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق