fbpx
الأمراض وعلاجها

تعرف على داء كرون، أعراضه، وطرق علاجه.

ما هو داء كرون؟

داء كرون هو مرض التهاب الأمعاء مدى الحياة. يسبّب تورّم وتقرّح أجزاء من الجهاز الهضمي وتسمّى هذه الحالة بالقرحة. عادةً ما يوجد داء كرون في الجزء الأخير من الأمعاء الدقيقة والجزء الأول من الأمعاء الغليظة. ولكن يمكن أن يتطوّر في أي مكان في الجهاز الهضمي، من الفم إلى فتحة الشرج.

ما الذي يسبّب داء كرون؟

لا يعرف الأطبّاء ما الذي يسبّب داء كرون. قد تصاب به عند استجابة الجهاز المناعي في الجسم بشكل غير طبيعي للبكتيريا العاديّة في الأمعاء. وقد تلعب أنواع أخرى من البكتيريا والفيروسات دوراً في التسبّب بالمرض أيضاً.

يمكن أن يعمل داء كرون في الأسر. فتكون فرصتك في الإصابة به أعلى إذا كان أحد أفراد عائلتك المقرّبين مصاباً به. كما أنّ الناس من أوروبّا الشرقيّة (أشكنازي) ومن خلفيّة يهوديّة لديهم فرصة أكبر في الحصول على داء كرون. يعرّضك التدخين أيضاً لخطر الإصابة بهذا المرض.

ما هي الأعراض؟

الأعراض الرئيسيّة لداء كرون هي آلام البطن والإسهال (وأحياناً مع دم). قد يعاني بعض الناس من الإسهال 10 إلى 20 مرّة في اليوم. فقدان الوزن دون محاولة هو من الأعراض أيضاً. وتشمل الأعراض الأقل شيوعاً تقرّحات الفم، انسداد الأمعاء، الجروح الشرجيّة (الشقوق)، والفتحات (الناسور) بين الأعضاء.

يمكن أن تزيد العدوى، والتغيّرات الهرمونيّة، والتدخين من الأعراض الخاصّة بك. قد يكون لديك أعراض خفيفة فقط أو تقضي فترات طويلة من الزمن دون أيّة أعراض. يوجد عدد قليل من الناس لديهم أعراض حادّة مستمرّة.

من المهم أن تكون على بيّنة من أنّ علامات داء كرون قد تزداد سوءاً. اتصل بطبيبك على الفور إذا كان لديك أي من هذه العلامات:

  • كنت تشعر بالضعف أو لديك نبض سريع وضعيف.
  • لديك ألم شديد في البطن.
  • لديك حمّى أو قشعريرة.
  • كنت تتقيّأ مراراً وتكراراً.

كيف يتم تشخيص داء كرون؟

سوف يسألك طبيبك عن الأعراض الخاصّة بك وسيقوم بإجراء فحصٍ بدنيّ لك. قد يطلب منك أيضاً صورة بالأشعّة السينيّة وفحوصات مخبريّة لمعرفة ما إذا كنت مصاباً بداء كرون أم لا.

وتشمل الاختبارات التي يمكن إجراؤها لتشخيص داء كرون ما يلي:

  • الباريوم مع الأشعّة السينيّة للأمعاء الدقيقة أو القولون.
  • تنظير القولون أو التنظير السيني المرن. في هذه الاختبارات، يستخدم الطبيب أنبوب رقيق، مضاء للنظر داخل القولون.
  • خزعة، يأخذ الطبيب عيّنة من الأنسجة ويختبرها لمعرفة ما إذا كنت مصاباً بداء كرون أو مرض آخر، مثل السرطان.
  • تحليل البراز، وهو اختبار للبحث عن وجود دم وعلامات عدوى في عيّنة من البراز الخاص بك.
  • واحد أو أكثر من اختبارات التصوير، مثل التصوير المقطعي أو التصوير بالرنين المغناطيسي.

كيف يتم علاجه؟

سوف يعتمد علاجك على نوع الأعراض لديك ومدى سوئها.

يوجد بعض الخطوات التي يمكنك اتّخاذها لمساعدة نفسك على الشعور بالتحسّن. تناول الدواء كما يخبرك الطبيب، تناول وجبات صحيّة، لا تدخّن فالتدخين يجعل داء كرون أسوأ.

إنّ العلاج الأكثر شيوعاً لداء كرون هو الطب. ويمكن معالجة أعراض داء كرون الخفيفة بالأدوية دون وصفة طبيّة لوقف الإسهال. ولكن تحدّث مع طبيبك قبل أخذها، لأنّها قد تسبّب آثاراً جانبيّة.

يمكنك أیضاً استخدام أدویة الوصفات الطبیّة. فهي تساعد في السيطرة على التهاب الأمعاء وتحد من الأعراض. (أنت بمغفرة إذا لم يكن لديك أعراض) تساعد هذه الأدوية أيضاً على شفاء الأنسجة التالفة، ويمكن أن تأجّل الحاجة لإجراء عمليّة جراحيّة.

يسبّب داء كرون صعوبة في امتصاص المغذّيات من الطعام. اعتمد على الوجبات التي تركّز على الأطعمة ذات السعرات الحراريّة العالية، والأغذية الغنيّة بالبروتين فهي قد تساعدك في الحصول على المواد الغذائيّة التي تحتاج إليها. تناول الطعام بهذه الطريقة جيّد إذا كان لديك وجبات منتظمة بالإضافة إلى اثنين أو ثلاث وجبات خفيفة كل يوم.

كيف تتعامل مع داء كرون؟

يمكن أن يكون داء كرون مرهقاً. يؤثّر هذا المرض على كل جزء من حياتك. التمس الدعم من العائلة والأصدقاء لمساعدتك على التعامل معه. اطلب المشورة إذا كنت بحاجة إليها.

يعتمد الكثير من الناس المصابون بأمراض الأمعاء الالتهابيّة على العلاجات البديلة لتحسين حالتهم. إلّا أنّ هذه العلاجات لم تثبت فعاليتها لداء كرون، لكنّها قد تساعدك في العلاج. وتشمل التدليك، والمكمَلات الغذائيّة مثل الفيتامينات D و B12، والأعشاب مثل الجينسنغ.

الوسوم

شبكة طبابة تقدم لمتابعيها خدمة الاستشارة الطبية المجانية باللغة العربية وبالتعاون مع كادرها الطبي في ألمانيا.

أبدأ بالإستشارة المجانية

مقالات ذات صلة