الجمال

حقائق عن البوتوكس (2)

لقراءة الجزء الأول من حقائق عن البوتوكس (1)

يوجد أشياء معينة لا يمكنك القيام بها بعد أخذ حقن البوتوكس

لم أكن أخطط للمشاركة في سباق للجري بعد ظهر يوم الخميس بعد موعدي عند طبيب الجلدية؛ ولكنني تمنيت لو علمت بأن بعض الأنشطة لا ينصح بها بعد البوتوكس مباشرة؛ حيث أكدت تعليمات الطبيب بأنه لا يجب أن أتدرب أو أستلقي أو أتناول الإيبوبروفين (أو أي أدوية أخرى لتمييع الدم) خلال الساعات الست التالية لأن ذلك يمكن أن يزيد من ظهور الكدمات في مواقع الحقن.

تؤكد الدكتورة ويليامز على هذه الإرشادات وتضيف قائلةً: “يجب عليك بعد حقن البوتوكس مباشرةً أن تحافظ على مستوى رأسك ولا تحني رأسك إلى الأمام لمدة ساعتين؛ وتجنبوا التمارين الرياضية المجدة حتى اليوم التالي”.

لا يقتصر العلاج بحقن البوتوكس على المشاهير فقط

إذا أردتم الحكم من خلال منظر الجبين المسطح لمعظم ممثلي الدرجة الأولى في هوليوود فإن البوتوكس هو منتشر بين المشاهير.

وخلال تفكيري لأتخذ القرار بشأن خضوعي لهذا الإجراء فقد حاولت مناقشة الأمر بشكل عرضي في محادثة في الوسط الاجتماعية الذي أنتمي إليه؛ وبعد القيام بمناقشته فوجئت لمعرفة كم هو كثير عدد أصدقائي ومعارفي الذين قاموا مسبقاً بالخضوع لعلاج حقن البوتوكس؛ إذ تبين أن الأمر شائع حقاً وبشكل واضح (على الأقل لدى نفس فئة عمري وأشخاص بنفس مستواي المالي).

بالرغم من أن تكلفة حقن البوتوكس مرتفعة بشكل أكيد ولكنها ليست بنفس التكلفة العالية المتعلقة بتسعير الجراحة التجميلية أو حتى الحشوات القابلة للحقن (التي تستفيد من حمض الهليورونيك) مثل الجوفيديرم Juvederm أو الريستيلين Restylane .

بتكلفة تبلغ حوالي من 10 إلى 15 دولاراً للجرعة الواحدة يمكنكم أن تتوقعوا أن يصل المبلغ المدفوع بشكل متوسط ما بين 200 -300 دولار من أجل الحصول على 8 -20 حقنة علاجية بالبوتوكس بالنسبة لعلاج الجبين؛ لقد دفعت 260 دولاراً مقابل حقن البوتوكس في جبهتي وبين حواجبي؛ إنه غالي بالتأكيد ولكنه ليس باهظ الثمن وخاص فقط بالمشاهير.

لا يعتبر العلاج التجميلي بحقن البوتوكس أمراً لا أخلاقي.

بسبب آرائي السابقة حول البوتوكس شعرتُ بشكل جزئي بأن تجربة العلاج بحقن البوتوكس سوف تعني بأنني أتخلى عن مبادئي؛ بالإضافة إلى ما سبق ونظراً لكوني امرأةً متدينة بشكلٍ كبير كنت دائماً مؤيدةً للاعتقاد بأن الاهتمام بأمور الأناقة التافهة هي خطيئة؛ لكنني أصبحت أؤمن بأن الرغبة في أن أبدو جذابة (أو على الأقل لا تبدو غاضبة) هي أمرٌ طبيعي وجيد.

فإذا تمكنت من منع نفسي من تقطيب حواجبي والعبوس بشكل إرادي فسوف أفعل ذلك ولا يزعجني اللجوء إلى القليل من المساعدة الطبية من أجل تحقيق ذلك.

الشعور “بتجمد ملامح الوجه” يمكن أن يجعلك تشعر بشعور جيد

في الواقع إذا كان هناك شيء معين يبدو أن الجميع يخشونه فيما يتعلق بالحقن بالبوتوكس فهو ذلك المظهر الذي يجعل الشخص يبدو وكأنه شخص آلي بدون أية تعابير.

ألا يعتبر أمراً غريباً عدم التمكن من تحريك أجزاء معينة من وجهك؟ وفقاً لتجربتي فإن الإجابة هي لا؛ فلقد كانت عدم المقدرة على تقطيب حواجبي معاً عندما يقوم زوجي بتعليق غير مريح أو عندما يطحن أطفالي الكُسكُس (أكلة مشهورة في المغرب العربي) على السجادة تمنحني نوعاً من الارتياح؛ إذ أن ملامح الوجوه التي نقوم بإظهارها تحمل حملاً عاطفياً وتؤثر فينا؛ ربما سمعتم سابقاً بأن مجرد الابتسام بشكل أكثر يمكن أن يجعلكم تشعرون بالسعادة – وتبين أن عدم العبوس يمكن أن يكون له نفس التأثير.

وجدت دراسة تم نشرها عام 2009 في مجلة  Journal of Cosmetic Dermatology  أنه الأشخاص الذين تلقوا علاج الحقن بالبوتوكس والذي يمنع التجهم والعبوس فقد ساعدهم ذلك في التخفيف من المشاعر النفسية السلبية وبالتالي تحسن مزاجهم؛ بالنسبة لي حالياً عندما أنظر إلى ملامح وجهي في المرآة أرى أنني أبدو أكثر سعادة مما كنت أبدو عليه في السابق وبما أنني أنظر لنفسي بهذه الطريقة فأنا أتصور أن عائلتي وأصدقائي ينظرون إلى بهذه الطريقة أيضاً؛ وهذا الأمر يعتبر كافياً بالنسبة لي كي أقول أنني سعيدة بالبوتوكس.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق