الصحة العامة

من أين ابدأ في تعلم اليوغا؟

يوجد مجموعة واسعة من أنماط اليوغا لمارستها وهناك العديد من المختصين والمدربين الذين يقدمون دروس خصوصية عن اليوغا حيث يمكنك باتباع تعليماتهم تعلم اليوغا بسهولة ويعد من المهم العثور كذلك على صالات التدريب العملي التي من السهل الوصول إليها والتي تقدم الفصول التي تناسب جدولك الزمني. ويمكنك ممارسة اليوغا في الأماكن التالية:

  • صالات اليوغا الموجودة في حييك السكني.
  • الصالات والنوادي الرياضية.
  • العيادات الصحية مثل عيادات العلاج الطبيعي وعيادات علاج العمود الفقري، الخ.
  • وجود أماكن للممارسة اليوغا في أماكن العمل والشركات.
  • برامج وتطبيقات اليوغا الموجودة على الانترنت والمواقع الخاصة بمدربي اليوغا.
  • مدربي اليوغا الخصوصيين.
  • فعاليات اليوغا الموسمية التي تتم في الهواء الطلق.

ينصح في البداية بتحديد هدفك وذلك لممارسة دروس اليوغا لمرة أو اثنتين في الأسبوع في الأشهر الأولى من التمارين وبهذا ستصبح ممارسة اليوغا جزءاً من نمط حياتك اليومي وستلاحظ الفوائد الجسدية والعقلية التي ستعود بها عليك هذه الدروس بعد الشهور الأولى.

كيفية التعامل والاندماج مع فصول تعلم اليوغا كطالب جديد

يوجد في العديد من استديوهات والنوادي الخاصة لتعلم اليوغا دروس خصوصية للمبتدئين وورش عمل لتعليم المبادئ الأساسية لليوغا وتعد هذه العروض رائعة للمبتدئين وللمتقدمين على حد سواء إذ أنها غالباً ما تتم بوتيرة ابطئ ويتم فيها التركيز والاهتمام بشكل أكبر على الانتظام وضبط النفس وكيفية التطبيق الصحيح والآمن لوضعيات اليوغا المختلفة.

ويتطلب في هذه المرحلة من المتعلم إحضار حصيرة اليوغا وعبوة من المياه بالإضافة لمنشفة في الدروس التي تتم في حرارة مرتفعة وغالباً ما يتم تجهيز النوادي الخاصة باليوغا بالمواد اللازمة لممارستها مثل الوسادات والحصائر والأشرطة والدعامات ولكن ينصح بالاستفسار المسبق حول تواجد هذه الأمور قبل التسجيل سواء بالاتصال أو بالدخول على موقع الانترنت للتأكد.

يمكن للشخص المبتدئ أن يشعر بالقلق عند القيام بالتمارين الجماعية لما تحمله من مخاطر وإصابات قد تحدث مع الشخص نتيجة عدم الإلمام التام بوضعيات اليوغا الجديدة لذلك ينصح هؤلاء الأشخاص بالعمل مع مدربين خصوصيين في المرحلة الأولى لبضعة دروس قبل الدخول في دروس اليوغا الجماعية إذ أن هذه الدروس الخصوصية يمكنها أن توفر الأساس والثقة التي يحتاجها عند تجربته لوضعيات اليوغا الجديدة وتلافي الإصابات الممكنة ولا تصبح عائقاً لمتابعة المراحل التالية من تعلم اليوغا.

ماذا يمكنك توقعه من دروس اليوغا؟

تدوم دروس تعلم اليوغا الجماعية النموذجية بين 60 أو 75 أو 90 دقيقة وخلال هذه المدة سيرشدك مدرب اليوغا المختص على كيفية القيام بالتنفس وتحريك جسمك بمختلف الوضعيات. قد يقوم بعض المدربين بتمثيل الوضعيات بشكل صحيح على الرغم من أن الفصول التعليمية الجماعية الأكبر تميل إلى الاعتماد على التوجيهات اللفظية فقط.

تنتهي عادةً دروس اليوغا بالقيام بالاستلقاء لعدة دقائق على الظهر مع إغلاق العينين في وضع يسمى سافاسانا – Savasana وهذه الوضعية تسمح لجسمك ونفسك بالاسترخاء التام إذ تعتبر السافاسانا فرصة للشعور بالآثار الجسدية لهذه الممارسة وكيف أنها تتكامل مع جسمك.

بعد نهاية وضعية السافاسانا – Savasana يقول المدرب كلمة “namaste” ويكرر الطلاب من بعده Namaste وهي تعني كلمة شكر وإيماءة لتوجيه الشكر للمدرب والطلاب على قدومهم إلى التدريب.

ينصح دائماً بعدم التردد في التحدث مع المدرب بعد انتهاء الجلسة التدريبية في حال كان لديك اسئلة محددة حول مواقف ووضعيات معينة وكيف يمكن لجسمك تطبيقها بشكل صحيح.

كيفية تحسين الأداء بعد تخطي المرحلة الأولى من تعلم اليوغا

يعد تكرار التمارين والتماسك أحد أهم مفاتيح تحسين الأداء والمضي قدماً في تعلم اليوغا وبعد العثور على نمط و أسلوب اليوغا والمدرب المناسب ننصحك بتجريب هذه الأفكار:

  • بدء ممارسة اليوغا في المنزل بمجرد أن تشعر بالراحة في تجاوز واستيعاب المبادئ الأساسية لليوغا.
  • ينصح بحضور ورش العمل والتدريبات الجماعية التي تهدف إلى التركيز على جوانب معينة من ممارسة اليوغا بمزيد من التفصيل.
  • لاحظ الآثار الناتجة عن ممارسة اليوغا بشكل متواصل وذلك من خلال مراقبة كيف ينعكس ذلك على جسمك ومقارنتها مع الممارسات الأخرى التي تقوم بها في حياتك.
  • لاحظ كيف تشعر خلال الأوقات التي لا تمارس فيها اليوغا وهذا يمكن أن يساعدك على التعرف على فوائد اليوغا أكثر.
  • ستساعدك التأثيرات الإيجابية لليوغا على استيعاب قيمة هذه التمرينات وما تعود عليك بالفائدة وستكون بمثابة حافز للاستمرار ومتابعة ممارسة اليوغا.

ونصيحة أخيرة للمبدئين:

إذا كنت أحد الأشخاص المبتدئين الذين يمارسون اليوغا من فترة قصيرة فسيكون من المثالي أخذ بضع فصول تدريبية قبل البدء بممارستها في المنزل حيث يمكن للمدرب أن يساعدك في التأكد من ممارسة اليوغا بشكل صحيح وعدم بناء شكل سيء للجسم وفي فترة قصيرة بمجرد أن تشعر بالراحة يمكنك بعد ذلك الانتقال إلى مرحلة ممارسة اليوغا في المنزل.

الانتقال إلى المرحلة المتوسطة في تعلم اليوغا

في هذه المرحلة قد تكون الأشياء التي بدت مستحيلة في المراحل الأولى لممارستك لليوغا سهلة التنفيذ وسيصبح لديك فكرة عن فوائد اليوغا المختلفة ولحظات الهدوء والاسترخاء التي يمكن أن توفرها لك.

وللمضي قدماً إليك بعض النصائح والعوامل المهم تواجدها لديك لمواصلة ممارسة اليوغا بالشكل الصحيح والتي ستساعدك على المضي قدماً في هذه الرحلة الشيقة.

يجب أن تتحلى بالتفاني.

واحدة من الصفات المهمة التي تختلف بين ممارسي اليوغا في المرحلة المتوسطة والمبتدئين منهم هي ممارستهم لليوغا بطريقة متناغمة ومتفانية حيث اثنين من المفاهيم الأساسية لفلسفة اليوغا تعزز هذا المنطق:

  • Tapas : يعني هذا المصطلح التوهج والتألق والتطهير ويعتقد الكثير من ممارسي اليوغا أن الحماس الذي تقدمه مرحلة ال تاباس – Tapas والتي يصل لها الأشخاص من خلال ممارسة اليوغا المنضبطة ولها دور مهم في التخلص من الخمول والشوائب المضرة وترتقي بالإنسان لدرجة أعلى وأفضل روحياً وجسدياً.
  • Abhyāsa : وتعني هذه الكلمة الممارسة المنتظمة والدؤوبة على المدى الطويل. وهي تشبه إلى حد كبير الطريقة التي يتدرب بها الرياضيون لمواجهة التحديات المختلفة وللفوز بالجوائز أما عند الأشخاص اللذين يمارسون اليوغا فتنعي لهم مواصلة تدريباتهم وتمارينهم بانضباط.

يجب عليك أن تتحلى بالدقة والبراعة وحدة الذهن.

في هذه المرحلة قد حان الوقت وعلى ممارسي اليوغا التفكير والنظر إلى ما وراء أساسيات الوضعيات وفي الإشارات الدقيقة التي تحملها على سبيل المثال:

  • “ارفع القدمين واجعلهم بشكل متقوس.”
  • “قم بتمديد المنطقة الموجودة عند عظم العجز”.
  • “استخدم طريقة مولا باندها – Mula Bandha “.

وفي هذه المرحلة تصبح جاهزاً لاكتشاف التعليمات التي لم تكن منطقية ومفهومة بالنسبة لك كمبتدئ. وللتقدم في ممارسة اليوغا الخاصة بك يجب عليك السعي لزيادة الوعي الجسدي حيث يتوجب عليك بدلاً من نسخ حركات ووضعيات مدربك والتطبيق الحرفي لها في المقابل عليك تطوير إحساسك الداخلي الخاص والسعي لمحاولة إدراك بكيفية ومكان وجود جسمك في العالم. يمكن أن تساعدك في دراسة التفاصيل كل من طريقة التأمل والبراناياما المعروفة ب (breath work) وكذلك mudra (إيماءات اليد) و mantra (الأصوات المقدسة).

نصيحة من المختصين باليوغا

يجب عليك أن تنظر إلى ما وراء تجربة اليوغا الجسدية البحتة لاستكشاف أدق تفاصيلها وآثارها العقلية والعاطفية والنفسية.

يجب عليك أن تتحلى بالتركيز

تصبح في هذه المرحلة على دراية كاملة بجوانب التمرينات والوضعيات حيث يمكنك البدء في تطوير ما يطلق عليه ممارسوا اليوغا اسم “Drishti” أو ما يعرف بالتركيز والتصميم والعزم المركز ومن خلال محاولتك بالقيام بالتركيز المستمر سوف يمر عليك المزيد من الوقت بين فترات الارتباك والسهو وستبدأ ممارستك لليوغا بتوليد شعور بالوضوح والهدوء والاسترخاء.

نصيحة من المختصين باليوغا

يجب عليك الانتباه على التفاصيل الدقيقة لتمارينك والوضعيات المختلفة التي تقوم بها وحاول ربط الوضعيات بعملية التنفس الذي تقوم بها أي مع الشهيق والزفير التي تقوم به.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق