صحة العائلةصحة المراهقين

هل عليك البحث في تاريخ المتصفح الالكتروني الخاص بابنك المراهق؟

دراسة صادمة جديدة ستعطيك سبباً لإلقاء نظرة على تاريخ المتصفح الالكتروني الخاص بابنك المراهق.

عندما عرض مسلسل ثلاثة عشر سبباً (13 Reasons Why) في موقع نتفليكس Netflix في آذار الماضي، أوقد آلاف المقالات والجدل حول ما إذا كان أسلوب المسلسل في التوصيف التصويري للانتحار يمكن أن يؤدي إلى محاولات تقليده من قبل فئة من المراهقين الضعفاء نفسياً.

وصدرت دراسة جديدة في مجلة جاما للطب الباطني ” JAMA Internal Medicine ”  قُدمت فيها المزيد من الأسباب التي تثير قلق واهتمام الوالدين : فوجد الباحثون أن بعد عرض المسلسل بأسبوع ازداد البحث على الانترنت حول معلومات تتعلق بالانتحار بنسبة 19%  ويتضمن البحث جملاً ” كطرق الإنتحار” (بزيادة قدرها 26 بالمئة ) “الإقدام على الانتحار” (بزيادة قدرها حتى18 بالمئة ) و “كيف تقتل نفسك” ( 9 بالمئة)، أما في الجانب المشرق فقد ازداد البحث أيضاً عن ” طرق منع الانتحار ” و “الخط الساخن لمنع الانتحار”.

سينبهك هذا إلى التساؤل عن إمكانية وجود ولو احتمال ضئيل لاستخدام ابنك للانترنت كوسيلة للبحث عن دليل أذية الذات خطوة بخطوة أو حتى للبحث عن طرق تساعده للتغلب على أفكاره السلبية المسببة للإكتئاب، أفليس من الواجب أن تفعل كل ما في وسعك لاكتشاف ذلك ؟ أم بتصرفك هذا ستصبح جاسوساً؟

يقول سكوت شتاينبرغ “”Scott Steinberg وهو خبير تكنولوجيا الأسرة ومؤلف كتاب دليل الوالدين الحديث للفيسبوك ومواقع التواصل الاجتماعي”The Modern Parent’s Guide to Facebook and Social Networks.“: “إن أمن ابنك هو العامل الحاسم لهذا السؤال فيجب ألا تتخطى حدودك وتراقب كل شيء يفعله أبنائك، ولكن واجبك كأب أو أم أن تبقى على إطلاع على نشاطاتهم عبر الانترنت”، فوضح لهم أنه كما من واجبك الإطمئنان عليهم بين الحين والآخر عندما يذهبون إلى حفلة تستمر حتى الثالثة فجراً، فأيضاً من الواجب عليك أن تتطمئن على سلامتهم عبر الانترنت.

أبسط طريقة لمعرفة ما يفعله ولدك هي مراقبة تاريخ متصفحه الالكتروني لترى ماهي المواقع التي يزورها وما هي العبارات التي يُجري البحث عنها وما هي الكتب والمدونات الالكترونية التي يقرأها، فكل متصفح الكتروني مزود  بتعليمات بسيطة لكيفية فعل ذلك، ولكن العقبة الوحيدة التي ستواجهها هي أنه يوجد أيضاً طرقاً بسيطة لحذف تاريخ المواقع الالكترونية التي قام بزيارتها، فإذا كنت قلقاً من أن ابنك يقوم بحذف تاريخ متصفحة بعد كل بحث يجريه، فيشير شتاينبرغ لوجود خطوات مجدية أخرى يمكنك اتباعها، ومنها تنصيب برنامج على الحاسوب يسمح لك بحفظ كل شيء أُدخل وحُمّل و شُوهد عبر الانترنت، بالإضافة لحفظ المواقع التي تم الدخول إليها أيضاً، ويمكن لهذه البرامج أن تأخذ صوراً دورية للشاشة أو أن تشير لكلمات معينة تهمك ككلمة “انتحار”.

لكن أشار شتاينبرغ إلى أنه من المستحيل تقريباً أن تبقى مواكباً لكل حركة الكترونية يقوم بها ولدك، ويقول شتاينبرغ : “المراهقون أذكياء، والولد الفطن سيحتال لنفسه”، وفي هذه الحالة فإن نصيحة شتاينبرغ لا تتعلق بالتكنولوجبا فيقول: “يجب عليك أن تكون متطلعاً باهتمام على ما يجري في حياتهم اليومية بعيداً عن الانترنت”، فتحدث إليهم دائماً وابحث عن أي علامة للاكتئاب كالعزلة الاجتماعية والعدوانية والتراجع في التحصيل العلمي وفقدان الاهتمام بالنشاطات التي اعتادوا الاستمتاع بها وازدياد الاضطراب النفسي.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق