الصحة العامة

العلاج بالليزر واستخداماته

ما هو العلاج بالليزر؟

إن المعالجة بالليزر عبارة عن علاجات طبية يستخدم فيها الضوء المركّز؛ وبشكل مخالف لمعظم مصادر الإضاءة يتم ضبط الضوء الصادر عن الليزر (والذي يتم ضبطه عبر تضخيم الضوء بواسطة إصدار محفز للإشعاع) إلى أطوال موجية محددة؛ هذا يسمح بأن يتم تركيز الضوء ضمن حزم قوية؛ إذ أن ضوء الليزر شديد الكثافة بحيث يمكن استخدامه لإعطاء الألماس الشكل المطلوب أو في قطع الفولاذ.

في مجال الطب يسمح الليزر للجراحين بالوصول إلى مستويات عالية من الدقة في العمل من خلال التركيز على مساحة صغيرة وبالتالي يؤدي إلى إتلاف كمية أقل من الأنسجة المحيطة؛ من المحتمل أن يكون الألم أقل إذا كنت ستخضع للعلاج بالليزر وكذلك سيكون التورم والتندب أقل مقارنة بالجراحة التقليدية؛ ومع ذلك يمكن أن يكون العلاج بالليزر مكلفاً ويتطلب إعادة تكرار العلاج.

لماذا يُستخدم العلاج بالليزر؟

قد يتم استخدام العلاج من أجل:

  • تقليص أو تدمير الأورام أو الأورام الحميدة أو النمو التي يحتمل أن تصبح سرطانية.
  • يخفف من أعراض السرطان.
  • يزيل الحصيات في الكلى.
  • يزيل جزءاً من إصلاح البروستاتا.
  • إصلاح انفصال شبكية العين.
  • تحسين الرؤية.
  • لعلاج فقدان الشعر الناتج عن الثعلبة أو التقدم بالعمر.
  • لتخفيف الآلام بما في ذلك ألم العصب الخلفي في الظهر.

يمكن أن يستخدم في العلاج بالكي والختم لمعالجة:

  • النهايات العصبية لتخفيف الألم بعد إجراء العمليات الجراحية.
  • في علاج الأوعية الدموية من أجل إيقاف النزيف الدموي.
  • للمساعدة في علاج الأوعية الليمفاوية لتقليل التورم والحد من انتشار خلايا الورم.

يمكن أن يستخدم لعلاج المراحل المبكرة لبعض أنواع السرطان منها:

بالنسبة لعلاج السرطان يستخدم العلاج بالليزر عادةً بجانب علاجات أخرى مثل الجراحة أو العلاج الكيميائي أو الإشعاع.

يستخدم العلاج أيضاً بشكل تجميلي من أجل:

  • إزالة الثآليل والشامات والوحمات وإزالة البقع الشمسية.
  • إزالة الشعر.
  • التخفيف من ظهور التجاعيد وإزالة اللطخات أو الندوب.
  • إزالة الوشم.

متى يجب تجنب اللجوء إلى العلاج بالليزر؟

تعتبر بعض العمليات الجراحية التي يتم إجراؤها بالليزر مثل جراحات الجلد التجميلية وجراحات العيون من العمليات الجراحية الاختيارية؛ حيث يقرر بعض الأشخاص أن المخاطر المحتملة يمكن أن تتخطى الفوائد في هذه الأنواع من العمليات الجراحية وعلى سبيل المثال يمكن أن تزداد الحالة الصحية سوءاً وكذلك حالة الجلد بسبب العمليات الجراحية باستعمال الليزر تماماً مثل عمليات الجراحة التقليدية حيث تسوء الحالة الصحة إجمالاً ويزداد أيضاً خطر حدوث مضاعفات.

تحدث إلى طبيبك قبل أن تقرر الخضوع لجراحة الليزر بالنسبة لأي نوع من العمليات؛ يمكن أن يوصي الطبيب باختيار الأساليب الجراحية التقليدية مستنداً على معطيات العمر والصحة العامة وخطة الرعاية الصحية وتكلفة جراحة الليزر على سبيل المثال إذا كان العمر أقل من 18 عاماً فلا يجب الخضوع لعملية جراحية باستخدام الليزك Lasik.

كيفية الاستعداد عند الرغبة بالخضوع للعلاج بالليزر؟

يجب التخطيط مسبقاً من أجل ضمان الحصول على الوقت الضروري للتعافي بعد إجراء العملية كما يجب أن تحرص أيضاً على وجود شخص معك يصطحبك إلى المنزل بعد إجراء العمل الجراحي لأنه من المحتمل أنك ستظل تحت تأثير التخدير أو الأدوية؛ وقبل بضعة أيام من الجراحة يمكن أن ينصحك الطبيب باتخاذ احتياطات مثل إيقاف أي أدوية يمكن أن تؤثر على تخثر الدم مثل مميعات الدم.

كيف يتم العلاج بالليزر؟

تختلف تقنيات العلاج بالليزر بناء علىً الإجراء المتبع؛ فإذا كان الغرض علاج الورم يمكن استخدام منظار داخلي (أنبوب رقيق ومضاء ومرن) لتوجيه الليزر ورؤية الأنسجة داخل الجسم؛ حيث يتم إدخال المنظار الداخلي من خلال فتحة في الجسم مثل الفم وبعد ذلك يوجه الجراح الليزر من أجل تقليص أو تدمير الورم أما في العمليات التجميلية يتم تطبيق الليزر عادةً بشكل مباشر على الجلد.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق