صحة كبار السن

هل الزهايمر مرتبط بوجود نوع من البكتيريا في الدماغ؟

الأشخاص الذين يعانون من مرض الزهايمر قد يكون لديهم مستويات أعلى من البكتيريا في أدمغتهم مقارنة بالأشخاص الأصحاء، وفقاً لهذه الدراسة الجديدة.

على الرغم من أن هناك حاجة إلى مزيد من البحث لتأكيد النتائج، إلا أن هذه الدراسة قد توفر أدلة لدعم فرضية أن الالتهابات -بما في ذلك الالتهابات الناتجة عن العدوى البكتيرية – تسهم في مرض الزهايمر، وفقا لما ذكره باحثو الدراسة.

مرض الزهايمر هو مرض دماغي تقدمي تتضرر فيه خلايا الدماغ وتموت، مما يؤدي إلى انكماش الدماغ. إن السبب الذي يؤدي إلى موت الخلايا العصبية لايزال غير معروف، ولكن يعتقد أن تراكم غير طبيعي لبروتين يسمى بيتا اميلوئيد (beta-amyloid) يلعب دوراً في ذلك.

ومع ذلك، يعتقد بعض الباحثين الآن أن الالتهاب في الدماغ قد يساهم أيضا في مرض الزهايمر.

المؤلف ديفيد إيمري الذي شارك في تأليف الدراسة -وهو باحث من جامعة بريستول في المملكة المتحدة- يقول: “إن أدمغة مرضى الزهايمر عادة ما تحتوي على أدلة على التهاب الخلايا العصبية (neuroinflammation)، ويعتقد الباحثون على نحو متزايد أن هذا يمكن أن يكون محركاً محتملاً للمرض، عن طريق التسبب في تحلل الخلايا العصبية في الدماغ”.

وفي الدراسة الجديدة، قام الباحثون بتحليل عينات أنسجة المخ بعد الوفاة من ثمانية أشخاص أصيبوا بمرض الزهايمر وستة أشخاص لم يكن لديهم الحالة. ووجد العلماء أن أدمغة مرضى الزهايمر لديها سلاسل وراثية بكتيرية أكثر سبعة مرات من أدمغة الناس الذين لم يكن لديهم المرض.

وكان معظم هذا الاختلاف يرجع إلى امتلاك مرضى الزهايمر مستويات أعلى من البكتيريا التي تنتمي إلى عائلة تسمى أكتينوبكتيريا (Actinobacteria). وعلى وجه التحديد، وجد الباحثون مستويات أعلى من البكتيريا تسمى بروبيونيباكتريوم أكنيس (Propionibacterium acnes)، التي ترتبط بظهور حب الشباب، ويمكن أن تسبب التهاب في الجسم.

وقال العلماء ان الدراسة الجديدة لا تثبت ان البكتيريا تلعب دورا في تطوير مرض الزهايمر. وقال الباحثون إن هناك حاجة إلى مزيد من الدراسات لتحديد كمية البكتيريا الموجودة في دماغ شخص حامل وغير حامل للمرض بشكل أفضل، وما إذا كانت هذه البكتيريا من مسببات أمراض المخ.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق