fbpx
الأمراض وعلاجها

الحمى التيفية والحمى نظيرة التيفية

أسئلة وأجوبة

ما هي حمى التيفوئيد؟

حمى التيفوئيد مرض يهدد حياة الإنسان تسببه بكتيريا السالمونيلا التيفية. حمى التيفوئيد غير شائعة في الولايات المتحدة أو كندا أو أوروبا الغربية أو أستراليا أو اليابان، إلا انها منتشرة في العديد من البلدان الأخرى. وتؤثر على ما يقدر بنحو 22 مليون شخص في جميع أنحاء العالم كل عام. يتم تشخيص حوالي 350 حالة إصابة بالحمى التيفية في الولايات المتحدة كل عام، غالباً ما تحدث الإصابة بعد سفر الأشخاص الى دول خارج الولايات المتحدة مثل الهند وبنغلادش وباكستان. لا تشمل هذه الحالات الأشخاص الذين لا يسعون للحصول على الرعاية الطبية، والذين لم تجرى عليهم أي اختبارات مرضية، أو الذين لا لم يتم إبلاغ مراكز مكافحة الأمراض والوقاية منها بمرضهم.

ما هي الحمى نظيرة التيفية؟

الحمى نظيرة التيفية هي مرض يهدد حياة الإنسان تسببه بكتيريا Salmonella Paratyphi. الحمى نظيرة التيفية غير شائعة في الولايات المتحدة أو كندا أو أوروبا الغربية أو أستراليا أو اليابان، إلا أنها شائعة في العديد من البلدان الأخرى. يؤثر هذا المرض على ما يقدر بنحو 5 ملايين شخص في جميع أنحاء العالم كل عام. يتم تشخيص حوالي 90 حالة إصابة بالحمى نظيرة التيفية في الولايات المتحدة كل عام، غالباً ما تحدث الإصابة بعد سفر الأشخاص الى دول خارج الولايات المتحدة. لا تشمل هذه الحالات الأشخاص الذين لا يسعون للحصول على الرعاية الطبية، والذين لم تجرى عليهم أي اختبارات مرضية، أو الذين لا لم يتم إبلاغ مراكز مكافحة الأمراض والوقاية منها بمرضهم.

كيف تنتشر كل من حمى التيفوئيد والحمى نظيرة التيفية؟

يمكن للأشخاص الذين يعانون من مرض الحمى نظيرة التيفية أو حمى التيفوئيد، والأشخاص الحاملين لبكتيريا السالمونيلا التيفية أو السالمونيلا باراتيفي، أن ينقلوا البكتريا الممرضة إلى أشخاص آخرين. الناقلون هم الأشخاص الذين تعافوا من حمى نظيرة التيفية أو حمى التيفوئيد ولكنهم ما زالوا يحملون البكتيريا الممرضة. فمن بين كل 20 شخص كان مصاب وتعافى يبقى شخص واحد حاملا للبكتيريا وقادراَ على نقلها. فكلتا المجموعتين السابقتين تطلق (excrete) السالمونيلا التيفية أو السالمونيلا paratyphi عن طريق البراز.

ومن الجدير بالذكر أن حمى التيفوئيد والحمى نظيرة التيفية تنتشر بكثرة في مناطق العالم التي تكون فيها المياه أكثر عرضة للتلوث بمياه الصرف الصحي.

إذا قد يصاب الإنسان بمرض حمى التيفوئيد أو الحمى نظيرة التيفية عن طريق مشاركة الطعام أو شرب المشروبات التي لمسها شخص مصاب ينشر السالمونيلا التيفية أو السالمونيلا باراتيفي ولم يغسل يديه بعد دخول الحمام.

تداخل مياه الصرف الصحي الملوثة بـ Salmonella Typhi أو Salmonella Paratyphi مع ماء الشرب.

وصول مياه الصرف الصحي الملوثة بالسالمونيلا التيفية أو السالمونيلا باراتيفية إلى الماء الذي يستخدم لغسل الأطعمة والخضروات والفاكهة التي تؤكل نيئة.

هل يمكن الوقاية من حمى التيفوئيد والحمى نظيرة التيفية؟

نعم فعلا. يمكن الوقاية من حمى التيفوئيد والحمى نظيرة التيفية. إذا كنت تخطط للسفر خارج الولايات المتحدة، فعليك بالسعي الى الحصول على لقاح ضد حمى التيفوئيد (لا يوجد لقاح ضد نظيرة التيفية).

تعرف على طريقة تجنب الإصابة عبر الطعام والشراب.

هل يمكن أن تقوم الحيوانات بنشر حمى التيفوئيد أو حمى نظيرة نظيرة التيفية؟

طبابة نت - حمى التيفوئيد

كلا نوعي البكتيريا سواء كانت السالمونيلا التيفية أو السالمونيلا باراتي تعيش في البشر فقط، إلا أن الحيوانات يمكنها نشر أنواع أخرى من السالمونيلا ونقلها إلى البشر، لذلك من المهم جدا أن تقوم بغسل يديك بعد الاقتراب أو لمس الحيوانات أو برازها أو بعد زيارة الأماكن التي تعيش فيها الحيوانات أو الأماكن التي تتغذى أو تتجول بها.

ماذا يحدث عندما يبتلع شخص ما السالمونيلا التيفية أو الباراتيفية؟

عندما يستهلك شخص ما طعامًا أو شرابًا ملوثًا بالسالمونيلا التيفية أو الباراتيفية، يمكن للبكتيريا أن تتكاثر وتنتشر في مجرى الدم، مسببة حمى التيفوئيد أو حمى نظيرة التيفية.

نصائح وقائية للمسافرين

تعتبر حمى التيفوئيد والحمى نظيرة التيفية شائعة في أجزاء كثيرة من العالم، وهذا لا يشمل المناطق الصناعية الموجودة مثل الولايات المتحدة وكندا وأوروبا الغربية وأستراليا واليابان. تتوضّع المناطق الأكثر عرضة للخطر ضمن أجزاء من شرق وجنوب شرق آسيا، وأفريقيا، ومنطقة البحر الكاريبي، وأمريكا الوسطى والجنوبية.

يمكن أن يحميك من الإصابة بالمرض إجراءان أساسيان:

  • الحصول على لقاح مضاد لحمى التيفوئيد.
  • اكتشاف كيف يمكنك المحافظة صحتك عندما يتعلق الأمر بالأطعمة والمشروبات.

عملية اختيار نوعية الطعام والشراب الذي ستتناوله أمر في غاية الأهمية، هذا لأن لقاحات حمى التيفوئيد لا تعمل لمدة 100٪ من الوقت، أضف الى ذلك عدم وجود لقاح للحمى نظيرة التيفية. فتجنب الأطعمة الخطرة يساعد أيضا على الحماية من الإصابة بأمراض أخرى، بما في ذلك الإسهال والكوليرا والزحار والتهاب الكبد A.

عند العطش عليك بشراء الماء في زجاجات أو قم بغليه لمدة دقيقة واحدة قبل شربه. المياه الغازية المعبأة في زجاجات تُعدّ أكثر أمانا من المياه غير المعالجة.

أطلب المشروبات التي تقدم من دون الثلج، إلا في حال صنع الثلج من المياه المعبأة في زجاجات أو من الماء المغلي. تجنب المصاصات والمثلجات المنهكة التي قد تكون مصنوعة من المياه الملوثة.

تناول الأطعمة التي طهيت جيدا ولا تزال ساخنة ورائحتها جميلة.

تجنب الخضار والفواكه النيئة التي لا يمكن تقشيرها. فالخس مثلا قد يبقى ملوثاً حتى بعد غسله.

عندما تأكل الفاكهة أو الخضروات النيئة التي يمكن تقشيرها، قشرها بنفسك. (اغسل يديك بالصابون أولاً.)

تجنب شراء الأطعمة والمشروبات من الباعة المتجولين.

الأعراض والعلاج

ما هي علامات وأعراض حمى التيفوئيد والحمى نظيرة التيفية؟

تتشابه أعراض حمى التيفوئيد مع أعراض الحمى نظيرة التيفوئيد. عادة ما يكون لدى الأشخاص حمى مستديمة (حمى لا تأتي وتذهب) يمكن أن تصل إلى 103–104 فهرنهايت (39-40 درجة مئوية).

تشمل الأعراض الأخرى لحمى التيفوئيد والحمى نظيرة التيفية

بعض الناس الذين يعانون من حمى التيفوئيد أو حمى نظيرة التيفية يصابون بطفح جلدي من البقع المسطحة ذات اللون الوردي.

ماذا تفعل إذا كنت تعتقد أنك تعاني من حمى التيفوئيد أو حمى نظيرة التيفية؟

الطريقة الوحيدة لمعرفة ما إذا كان المرض هو حمى التيفوئيد أو حمى نظيرة التيفوئيد هو اجراء اختبار عينة من الدم أو البراز (البراز) لفحص السالمونيلا التيفية أو السالمونيلا الباراتيفية.

إذا كنت تعاني من ارتفاع في درجة الحرارة وشعرت بمرض شديد، فعليك مراجعة الطبيب على الفور.

كيف يتم علاج حمى التيفوئيد والحمى نظيرة التيفية؟

تعالج حمى التيفوئيد بالمضادات الحيوية.

تقاوم البكتيريا التي تتسبب في حمى التيفوئيد والحمى التيفية المضادات الحيوية في بعض الحالات. وعندما تكون البكتيريا مقاومة للمضادات الحيوية، لا تُقتل البكتيريا ولا يتوقف نموها. قد يطلب الطبيب إجراء اختبارات خاصة للمساعدة في توجيه العلاج، لمعرفة ما إذا كان نوع السالمونيلا مقاوماً للمضادات الحيوية.

يمكن للأشخاص الذين لا يتلقون العلاج أن يستمروا في الشعور بالحمى لأسابيع أو شهور، ويمكن أن تتطور لديهم المضاعفات. يموت ما يقرب من 30 ٪ من الناس الذين لا يحصلون على علاج متأثرين بمضاعفات العدوى.

لا ينتهي الخطر من حمى التيفوئيد أو حمى التيفية حتى عندما تختفي الأعراض.

من الممكن ان يبقى الشخص حاملاً للسالمونيلا التيفية أو السالمونيلا باراتيفي حتى عند اختفاء اعراض المرض.

إذا كان الأمر كذلك، يمكن أن يعود المرض الى المصاب مرة ثانية، أو قد يقوم بنقل البكتيريا إلى أشخاص آخرين. وغالباً عندما يكون المريض يعمل في مجال الرعاية الصحية أو في وظيفة يتعامل فيها مع الطعام أو رعاية الأطفال الصغار، فقد يمنع قانونياً من العودة إلى العمل حتى يقرر الطبيب أنه لم يعد يحمل البكتيريا.

إذا كنت تعاني من حمى التيفوئيد أو حمى نظيرة التيفية، فمن المهم القيام بما يلي:

  • استمر في تناول المضادات الحيوية لطالما أوصى الطبيب بذلك.
  • اغسل يديك بحرص بالماء والصابون بعد استخدام الحمام، ولا تعد أو تقدم الطعام لأشخاص آخرين، سيقلل ذلك من احتمال انتقال البكتيريا إلى شخص آخر.
  • اطلب من طبيبك اجراء اختبار البراز الخاص بك للتأكد من عدم بقاء بكتيريا Salmonella Typhi أو Salmonella Paratyphi في جسمك.
الوسوم

شبكة طبابة تقدم لمتابعيها خدمة الاستشارة الطبية المجانية باللغة العربية وبالتعاون مع كادرها الطبي في ألمانيا.

أبدأ بالإستشارة المجانية

مقالات ذات صلة