دليل الإسعافات الأولية

الإسعافات الأولية لحالات الغرق أو الاختناق بالماء

تعلَّم الطريقة الصحيحة لإسعاف ضحايا الغرق

أولاً: إذا اشتبهت بتعرُّض أحدهم لحادث غرق، فلا تضيع الوقت، بل أسرع في طلب المساعدة وإخبار المُنقذ.

نجدة الغريق غير كافية، بل يتوجب عليك تقديم الإسعافات الأولية له، فهي بنفس درجة الأهمية عندما يتعلَّق الأمر بإنقاذ حياة شخصٍ ما.

إذا قمت بسحب غريقٍ إلى اليابسة، فإنَّ الخطوة الثانية التي عليك تنفيذها هي إنعاشه فماً لفم. وكالعادة دائماً، اطلب المساعدة قبل البدء بالإجراءات الإسعافية المهمة.

يجب التقيُّد قدر الإمكان بقواعد السلامة العامة، فإذا كنت تمتلك قناع الإنعاش ضمن عدة الإسعافات الأولية، احرص على استخدامه لأنه سيضمن السلامة أثناء تنفيذ الإنعاش الفموي، فهو يقي من فيروس العوز المناعيّ البشريّ وغيره من أنواع العدوى.

خطوات الإنعاش فماً لفم:

  1. أدر رأس الغريق إلى الجهة الجانبية من أجل تصريف الماء من الفم أو الأنف، ثم أعد إدارة رأسه إلى الوسط.
  2. ابدأ بالإنعاش الفموي على اليابسة، إذا كان ذلك ممكناً، أو في الماء في حال احتاج الغريق لإجراءاتٍ إسعافية فورية.
  3. تنفس بقوة أربع مرات في فم الغريق مع إغلاق أنفه بإصبعيك، فهذا سيساعد الهواء على المرور واختراق الماء الذي يسدُّ المجاري التنفسية والرئتين.
  4. بعد أربعة أنفاس قوية ضع أذنك قرب فمه، وراقب حركة الصدر الدَّالة على التنفس.
  5. تفحَّص النبض لتتأكد من أنَّ الشخص لا يزال على قيد الحياة.
  6. كرِّر الخطوات السابقة.

ما الأمور التي يجب الانتباه لها؟

إنَّ بدء الغريق بالتنفس لا يعني أنَّ مهمتك قد انتهت، بل في الواقع، تُعتبر الثماني والأربعين ساعة التالية لحادث الغرق بأنَّها قد تكون أشدَّ خطورة على حياة المصاب، فالمضاعفات الناتجة عن التعرُّض للماء، كالالتهاب الرئوي والإصابة بالعدوى وفشل القلب، من الممكن أن تحدث كلها خلال هذا الوقت، ولهذا السبب يجب الحرص دائماً على أخذ المصاب بحادث الغرق إلى المستشفى.

الأطفال والغرق

إنَّ الأطفال معرضون بشكلٍ خاص لحوادث الغرق حتى في الأحواض المخصَّصة لهم، لأنهم أحياناً لا يمتلكون القوة الكافية لرفع رؤوسهم وإخراجها من الماء.

إذا وجب عليك تنفيذ الإنعاش الفموي لطفلٍ ما، لا تلجأ إلى الأنفاس القوية، وبدلاً من ذلك تنفس من خلال نفخ الهواء بلطفٍ أربع مرات في فم وأنف الطفل.

إذا امتلكت حوضاً للسباحة في المنزل أو حوضاً للاستحمام، فإنَّ منظمة الصليب الأحمر تنصح بالالتحاق بدوراتٍ خاصة لتعلُّم تطبيق الإسعافات الأولية، والتنفس الاصطناعي، واستخدام مزيل الرجفان الخارجي الآلي، وكيفية الحفاظ على السلامة بالقرب من الماء أو الحوض، لكي تكون قادراً على منع الحوادث الطارئة والاستجابة لها.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق