صحة الطفل

الأخطاء الدوائية التي يرتكبها الأبوين (1)

من السهل جداً ارتكاب هذه الأخطاء جميعها حتى بالنسبة للأمهات الأكثر يقظةً وانتباهاً؛ كم من هذه الأخطاء تنتبه له؟

عندما استيقظت كادينس Kadence البالغة من العمر عامين وهي مصابة بالحمى والاحتقان في منتصف الليل أعطتها والدتها مارينا تيغ Marena Teague جرعة من الإيبوبروفين وأدوية لمعالجة نزلات البرد تماماً كما اقترح طبيب الأطفال؛ ولكن ساءت حالة كادينس مرة أخرى بعد ذلك بفترة وجيزة وقامت والدتها وهي نصف نائمة بإعطائها الدواء مرة أخرى.

وفقاً ﻠ Summerville في جورجيا تقول الأم: “لقد أدركت على الفور تقريباً أنني قد قمت بمضاعفة الجرعة المخصصة للطفلة من كلتا علبتي الدواء”؛ وفي حالة من الذعر اتصلت الأم Teague بقسم مراقبة السموم؛ وتضيف قائلةً: “لقد أخبروني بأنه يتوجب علي أن أبقي كادينز مستيقظةً لبضع ساعات للتأكد من أنها لم تُصب بمشاكل في التنفس أو لكي لا تفقد الوعي “أبقيت الهاتف في يدي في حال اضطررت إلى الاتصال بـالطوارئ بسرعة.”

لحسن الحظ تعافى كادينس البالغ من العمر الآن 5 سنوات وهو الآن على ما يرام؛ لكن يوجد الكثير من الأطفال الآخرين لم يكونوا محظوظين مثله.

يتم علاج ما يقدر بـ 71000 طفل في غرف طوارئ حالات التسمم بالأدوية في كل عام، ويشير الخبراء الطبيون إلى قيام العديد من الآباء والأمهات بارتكاب أخطاء غير مقصودة عند إعطاء الأطفال الدواء؛ يمكن أن تؤدي مثل هذه الأخطاء إلى إصابة الطفل بالمرض لفترة طويلة بالإضافة إلى الآثار الجانبية الخطيرة ولا سيما عند الرضع والأطفال الصغار في أول مشيهم؛ ويعتبر ما سبق أحد الأسباب التي تجعل الأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال (AAP) توقف توصيتها بشأن استخدام أدوية نزلات البرد والسعال للأطفال دون سن الرابعة بدون وصفة طبية.

لقد وقعت حادثة ابنة مارينا تيغ  Marena Teague في عام 2008 قبل أن تغير الأكاديمية الأميركية لطب الأطفال AAP  من توصياتها).

يوضح دانييل فراتاريلي Daniel Frattarelli رئيس لجنة العقاقير في الأكاديمية الأميركية لطب الأطفال وطبيب أطفال في ديربورن في ولاية ميشيغان “إن حجم الطفل الصغير ونظام الاستقلاب غير المكتمل لديه يجعله أكثر عرضة للأخطاء الدوائية”. لذلك ساعد طفلك المريض على الشعور بالأمان عن طريق تجنب الأخطاء الفادحة التالية في الوصفات الطبية.

الأخطاء الفادحة التي يرتكبها الوالدين في الوصفات الطبية

المبالغة في تناول الدواء

تحتوي العديد من الأدوية التي لا تحتاج إلى وصفة طبية على نفس المكونات النشطة على الرغم من اختلاف الأعراض التي تستخدم لعلاجها؛ على سبيل المثال تحتوي الكثير من الصيغ أدوية نزلات البرد متعددة الأعراض على أسيتامينوفين Acetaminophen وهو دواء يخفف من الألم ويخفف من الحمى ويوجد في التيلينول Tylenol.

إذا قمت بمعالجة احتقان لدى طفلك بدواء لعلاج العديد من الأعراض ثم عالجت إصابته بالحمى باستخدام التيلينول فستضاعف الكمية الموصى بها من أسيتامينوفين.

الوصفة الأفضل :

يتم علاج الأطفال الأكبر من 4 سنوات فقط من خلال معالجة أعراضهم الرئيسية وفقاً لما يقوله الدكتور فراتاريلي Frattarelli.

يمكنك تفحص قائمة التعليمات الملصقة على الأدوية “بيانات الدواء” الخاصة بمنتجات الأدوية التي لاتحتاج إلى وصفة طبية للتأكد من أنها الأنسب لعلاج أعراض طفلك (انظر في الأسفل حول المكونات الفعالة للدواء فيما يخص “الهدف” و “الاستعمالات”؛ لا تقم بإعطاء الطفل دوائين في وقت واحد بدون توجيهات واضحة من طبيب الأطفال.

نسيان إخبار الطبيب بما يتناوله الطفل من المكملات الغذائية

أكثر من ثلث الأطفال في الولايات المتحدة يتناولون فيتامين معين أو مكمل غذائي آخر بشكل يومي أو  ومع ذلك فإن أقل من 40 في المئة من آباء هؤلاء الأطفال يخبرون أطباء أطفالهم بهذه المكملات؛ يقول راينو كوشال  Rainu Kaushalمدير الجودة والسلامة فيما يتعلق بطب الأطفال في مركز كومانسكي لصحة الأطفال بمستشفى نيويورك – بريسبتيريان بمستشفى كومانسكي في نيويورك: “يحتاج الأطباء إلى الاطلاع على أي شيء يدخل في نظام الطفل الغذائي إذ يمكن أن يتفاعل مع الدواء أو يقلل من فعاليته”.

الوصفة الأفضل:

احتفظ بقائمة محدثة تتضمن ما يتناوله طفلك من أنواع وكمية الجرعات الخاصة بكل دواء أو فيتامين أو مكمل غذائي بالإضافة إلى قائمة بأسماء المواد التي تسبب له الحساسية (ستكون سعيداً بوجود هذه القائمة معك إذا تعرض الطفل لحالة طوارئ طبية مفاجئة) تأكد من تسليم نسخة منها إلى طبيب الأطفال في كل زيارة.

تجاهل تعليمات الطبيب

يمكن أن يكون التوقف عن إعطاء المضادات الحيوية للطفل أمراً مغرياً عندما يبدو أن الطفل قد أصبح بحالٍ أفضل وخاصة عندما تضطر إلى إجبار الطفل لكي يتناولها؛ يقول الدكتور كوشال Kaushal: يمكن أن تصمد البكتيريا وتصبح مقاومة للدواء إذا لم تلتزم بالخطة الكاملة للعلاج، وفي حال عاد المرض سيتوجب على الطفل البدء من جديد بمجموعة كاملة من المضادات الحيوية المختلفة التي يمكن أن يكون لها آثار جانبية أكثر حدة.

الوصفة الأفضل:

اسأل الطبيب والصيدلي فيما يتعلق بإضافة نكهة ما إلى الدواء أو عند مزج الدواء مع الطعام.

إعطاء الدواء لأغراض “غير مذكورة في قائمة تعليمات الدواء”

يقوم الكثير من الآباء بإعطاء البنادريل Benadryl لأطفالهم لمساعدتهم على النوم عند السفر بالطائرة ولكن تبين أن 10 في المئة من الأطفال يصبحون أكثر حماسة ونشاطاً – وليس هادئين- بعد تناول الدواء.

عندما قام بعض الباحثين في المركز الطبي لجامعة جورج تاون بدراسة طريقة تأثير البينادريل وكيف يتسبب في النعاس اكتشفوا حقيقة أنه تسبب في جعل الأطفال أكثر نشاطاً وعلى نحو مفرط.

الوصفة الأفضل:

أحضر الكثير من الألعاب الممتعة والوجبات الخفيفة الصحية والأهم من ذلك كله اجعل الطفل يتعود على الصبر خلال رحلتك الطويلة القادمة.

اقرأ الجزء الثاني من الأخطاء الدوائية التي يرتكبها الأبوين

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق