fbpx
الصحة العامة

ارتفاع مستويات الكالسيوم يثير مخاطر الإصابة بالنوبات القلبية

يشكل ارتفاع مستويات الكالسيوم خطراً على الشريان التاجي مسبباً النوبات القلبية.

دراسة حديثة أجرتها الدكتورة سوزانا لارسون وزملاؤها من معهد كارولينسكا في ستوكهولم في السويد، تشير إلى أن ارتفاع مستويات الكالسيوم في مجرى الدم يحدد احتمال زيادة خطر الإصابة بمرض الشريان التاجي والنوبات القلبية.

مرض الشريان التاجي، والمعروف بـ CAD، هو السبب الأكثر شيوعاً للوفاة على المستوى العالمي، لأنه غالباً ما يؤدي إلى نوبة قلبية. ووفقاً لمركز السيطرة على الأمراض والوقاية منها فإن ما يقارب الـ 735000 شخصاً يعانون من أزمة قلبية كل عام في الولايات المتحدة الأمريكية.

وتؤكد الدراسة الجديدة أن الاستعداد الوراثي قد يكون عاملاً محتملاً لمرض الشريان التاجي والنوبات القلبية، وقد نشرت النتائج في العدد الحالي من جاما.

حيث أنه في المقال، يسلط الباحثون الضوء على أهمية الكالسيوم في نظام جسم الإنسان، مشيرين إلى دوره في تخثر الدم، وتنظيم ضغط الدم، وتقلص العضلات. ويصرحون بأن دراستهم قد حفزتها دراسات سابقة اقترحت وجود علاقة بين مستويات الكالسيوم ومرض الشريان التاجي، لكن الطبيعة الرصدية للدراسات السابقة تعني أن نتائجها كانت غير حاسمة بهذا الخصوص، لذلك اختارت الدكتورة لارسون نهجاً مختلفاً. حيث أنهم استخدموا تقنية تسمى العشوائية المندلية، وهي طريقة تستخدم الاختلافات الجينية التي تسمح بالتعرف على مدى قابلية الجسم لظروف وأمراض معينة – لاختبار الروابط السببية بين مستويات الكالسيوم والـ CAD.

أجريت الدراسة على بيانات متاحة للجمهور جمعت من 184305 أفراد. ومن بين هؤلاء، تم تشخيص 60801 من مرضى الـ CAD. و70% منهم يعانون أيضاً من أزمة قلبية.

في التحليل، أخذ الباحثون بعين الاعتبار ستة متغيرات جينية تتعلق بمستويات الكالسيوم في الجسم.

وكما كان متوقعاً، وجدوا أن ارتفاع خطر الإصابة بالنوبات القلبية يرتبط بالاستعداد الوراثي لارتفاع تركيز الكالسيوم في الدم، كما اهتم الباحثون بتأثير مكملات الكالسيوم على الأفراد المعرضين بالفعل لمستويات أعلى من الكالسيوم.

ومع ذلك، لم يتمكنوا من تأكيد ما إذا كان تناول كمية إضافية من شأنه أن يؤثر أيضاً أو يزيد خطر الـ CAD أو النوبات القلبية عند هذه الحالات.

تسلط د. لارسون وزملاؤها الضوء على الحاجة إلى مزيد من التحقيق والدراسة في هذا الموضوع.

الوسوم

شبكة طبابة تقدم لمتابعيها خدمة الاستشارة الطبية المجانية باللغة العربية وبالتعاون مع كادرها الطبي في ألمانيا.

أبدأ بالإستشارة المجانية

مقالات ذات صلة