fbpx
الأمراض وعلاجها

أنواع الجلطات الدموية

جلطات الدم عبارة عن كتل دموية متخثرة تشبه الهلام. يمكن أن تحدث في شرايين أو أوردة القلب والدماغ والرئتين والبطن والذراعين والساقين.

تخثر الدم أمر ضروري ولازم لشفاء الجروح. فالتخثر يساعد على وقف النزيف. غالباً ما يعمل الجسم على تحليل جلطة الدم المتخثرة على الجرح بعد شفاءه. إلا أن هذه التخثرات قد لا تحلل من تلقاء نفسها في بعض الأحيان. ومن المحتمل أن تتشكل جلطات داخل الأوعية الدموية من دون سبب، وهذا ما قد يتسبب بحدوث مشاكل صحية خطيرة.

هناك نوعان رئيسيان من الجلطات:

الخثرة: يمكن أن تكون جلطات الدم ثابتة. أي غير متحركة، وقد يؤدي هذا النوع من التخثرات الى منع تدفق الدم في نفس نقطة تواجده. يطلق الأطباء على هذا النوع من الجلطات مصطلح خثرة.

الصمة: يمكن للجلطات الدموية أن تتكتل بدورها مشكلة صمة. يصف الأطباء على هذا النوع من التخثرات بمصطلح انسداد وعائي دموي. ويعد هذا النوع من الجلطات خطير كونها قادرة على الانتقال الى أجزاء أخرى من الجسم.

كما تصنف الجلطات من حيث مكان نشوئها الى:

جلطات الشريانية

تحدث الجلطات الشريانية في الشرايين -الأوعية الدموية التي تحمل الدم بعيداً عن القلب. تمنع هذه الأشكال من الجلطات الدم والأكسجين من الوصول إلى الأعضاء الحيوية. وبالتالي يمكن أن تؤدي إلى تلف الأنسجة.

الأعراض

قد لا تظهر أعراض الإصابة بجلطة في بداية الأمر. يبدأ المريض بملاحظة الأعراض التالية عندما يزداد حجم الجلطة أو منعها لتدفق الدم:

  • برودة الذراع أو الساق.
  • الشعور ببرودة في الأصابع أو الأيدي عند لمسها.
  • ألم عضلي أو تشنج في المنطقة المصابة.
  • خدر أو وخز في الذراع أو الساق.
  • ضعف الطرف المصاب.
  • فقدان اللون الطبيعي في الطرف المصاب.

الجلطات الوريدية

تحدث هذه الأشكال من الجلطات في الأوردة. يميل هذا النوع الى التطور ببطء. لهذا السبب قد لا يعرف المصاب بوجودها الا بعد احداثها مشكلات صحية واضحة.

أنواع الجلطات الوريدية

توجد ثلاثة أنواع من الجلطات الدموية التي تتشكل في الأوردة الا وهي:

  1. تخثر وريدي سطحي:
    تتكون هذه جلطة في الأوردة القريبة من سطح الجلد. عادة ما تكون ثابته غير قادرة على الحركة والسفر عبر مجرى الدم. إلا أنها قد تكون مؤلمة وتحتاج إلى علاج.
  2. الجلطات الوريدية العميقة، أو الخثار الوريدي العميق (DVT):
     وتدعى أيضاً “الجلطة الوريدية”. وهي عبارة عن جلطة دموية تتكون في أحد أوردة الجسم الرئيسية. وغالباً ما تحدث في أسفل الساق أو الفخذ أو الحوض. كما يمكن أن تتكون في أجزاء أخرى من الجسم، مثل الذراع أو الدماغ أو الأمعاء أو الكبد أو الكلية.
  3. الانسداد الرئوي PE:
    يعد هذا النوع من الجلطات الدموية حالة طبية طارئة. وقد تنفصل خثرة وريدية عميقة عن مكان نشوئها وتنتقل في الساق إلى لتصل الى الرئتين، مسببة توقف عملها مما يجعلها قاتلة في بعض الحالات.

الأعراض

تلاحظ الاعراض التالية في حال الإصابة بخثرة وريدية سطحية (خثار وريدي سطحي):

  • يصبح الجلد الموجود على سطح الوريد المصاب مؤلم ومتورم وملتهب.
  • يشعر المصاب بألم وتصلب الوريد عند لمسه.
  • احمرار الجلد الذي يغطي الوريد المتضرر.
  • أما في حال كان الشخص مصاب بجلطة في الأوردة العميقة، فقد يلاحظ ما يلي:
  • تورم في الساق المصابة (تتورم الأرجال في بعض الأحيان).
  • ألم وتشنج في الساق أو ألم في ربلة (بطة) الساق، قد يصبح الألم أسوأ عند ثني القدم نحو الركبة.
  • شعور بثقل وألم في الساق المصابة.
  • دفء أو احمرار الجلد في منطقة الجلطة.

تخثر الأوردة العميقة حالة طبية طارئة. راجع الطبيب على الفور إذا لاحظت هذه الأعراض.

يمكن أن تتحول الإصابة بجلطات الأوردة العميقة إلى انسداد رئوي، إذا ما تُركت دون علاج. اتصل بالرقم 911 إذا كان لديك ألم أو تورم أو احمرار في ساقك وشعرت ب:

  • بعدم قدرتك على التنفس.
  • ألم في صدرك.
الوسوم

شبكة طبابة تقدم لمتابعيها خدمة الاستشارة الطبية المجانية باللغة العربية وبالتعاون مع كادرها الطبي في ألمانيا.

أبدأ بالإستشارة المجانية

مقالات ذات صلة