fbpx
الأمراض وعلاجها

أعراض التهاب الملتحمة (العين الوردية)، الأسباب، والعلاج

التهاب الملتحمة ( العين الورديَّة ) هو حالةٌ شائعةٌ تنتشر بسهولةٍ، وتستلزم في بعض الأحيان التدخُّل الطبي. تعرَّف أكثر على الأعراض ومتى عليك التماس العلاج وكيفية الوقاية منها.

التهاب الملتحمة هو حالةٌ شائعة

التهاب الملتحمة هو أحد أشهر الحالات المرضية العينية القابلة للعلاج في العالم. يمكن أن يُصيب كلاً من الأطفال والبالغين، وهو عبارةٌ عن التهاب النسيج الرَّقيق والشفاف الذي يُبطِّن الجزء الدَّاخلي لجفن العين (الملتحمة)، والجزء الأبيض من كرة العين. هذا الالتهاب يجعل الأوعية الدَّموية أكثر وضوحاً ويُعطي العين لوناً وردياً أو مُحمرَّاً.

أعراض العين الورديَّة

يمكن أن تتنوَّع الأعراض، ولكنها تشتمل عادةً على ما يلي:

  • احمرار أو تورُّم بياض العين أو الجزء الدَّاخلي من الجفنين
  • زيادة إفراز الدموع
  • إفرازاتٌ عينية تكون إمَّا شفافة أو صفراء أو بيضاء أو خضراء
  • الشعور بحكةٍ وهيجانٍ و/أو حرقانٍ في العينين
  • الاحساس بوجود رملٍ في العين
  • اكتساء الجفون أو الرموش بقشرة
  • العدسات اللاصقة التي تُشعِر صاحبها بالإنزعاج و/أو التي لا تثبت في مكانها داخل العين

هنالك أربعة أسباب رئيسية للعين الورديَّة

  • الفيروسات
  • البكتيريا
  • مثيرات الحساسية (كوبر الحيوانات أو عُثّ الغبار)
  • المهيجات، (كالضباب والدُّخان أو الكلور الموجود في المسابح)، التي تُلوث أو تُهيِّج العين وبطانة الجفن

قد يكون من الصَّعب تحديد المُسبِّب الدَّقيق للعين الورديَّة، لأنَّها من الممكن أن تُبدي نفس الدلائل والأعراض مهما كان نوع المُسبِّب.

اغسل يديك وساعد الأطفال على غسل أيديهم لتمنع انتشار التهاب الملتحمة.

اتَّخذ الخطوات اللازمة لمنع العين الورديَّة من الانتشار

إذا كان سبب التهاب الملتحمة فيروسي أو بكتيري، فعندئذٍ يكون مُعدياً للغاية، إذ يمكن أن ينتشر بسهولةٍ وبسرعةٍ من شخصٍ لآخر. أمَّا العين الورديَّة النَّاتجة عن مُثيرات الحساسيَّة أو المُهيِّجات فهي ليست مُعدية. اتبع خطوات العناية الذَّاتية هذه لتقلِّل من خطر الإصابة أو نشر مرض التهاب الملتحمة:

  • اغسل يديك مراراً بالصابون والماء الدَّافئ لمدة عشرين ثانية على الأقل
  • تجنَّب لمس أو فرك العينين
  • تجنَّب مشاركة مواد التَّجميل والعدسات اللاصقة والأوعية والنظارات

يتوجَّب على بعض المصابين بالتهاب الملتحمة الذهاب إلى الطبيب

في بعض الحالات سيتوجب عليك زيارة الطبيب لتلقي العلاج الطبي اللازم و/أو لمتابعة حالتك. يجب عليك زيارة الطبيب إذ أُصبت بالتهاب الملتحمة المُترافق بأيٍّ من الحالات التَّالية:

  • ألمٌ في العين تتراوح شدَّته من المتوسطة إلى الحادَّة
  • الحساسية تجاه الضَّوء أو عدم وضوح الرُّؤية
  • احمرارٌ شديدٌ في عينٍ واحدة أو في الاثنتين
  • ضعفٌ في جهاز المناعة، كالإصابة مثلاً بمرض ضعف المناعة المكتسبة اّيدز، أو بسبب الخضوع لعلاجٍ للسَّرطان
  • الأعراض التي تتفاقم أو التي لا تتحسَّن حالتها، بما فيها التهاب الملتحمة البكتيري الذي لا تتحسَّن حالته بعد 24 ساعة من استخدام المضاد الحيوي
  • أمراضٌ عينيةٌ موجودة مسبقاً، والتي يمكن أن تُعرِّضك لخطر المضاعفات أو العدوى الحادَّة
  • يجب أخذ الأطفال الصغار أو حديثي الولادة الذين يعانون من أعراض التهاب الملتحمة إلى الطبيب فوراً

سيُعاني الطفل حديث الولادة من نفس الأعراض التي يُعاني منها الأشخاص الآخرين، ولكن يتوجَّب دائماً أخذه إلى الطبيب.

الأطفال حديثو الولادة المصابون بالعين الورديَّة يحتاجون دائماً لفحصٍ طبيّ

يمكن أن تنجم العين الورديَّة لدى حديثي الولادة بسبب عدوى أو تهيُّج أو انسداد في مجرى الدَّمع. يجب أخذ حديثي الولادة إلى الطبيب في حال أُصيبوا بأعراض التهاب الملتحمة بعد ولادتهم بأسبوعين.

العين الورديَّة التي تُصيب حديثي الولادة بسبب أنواع العدوى المنقولة جنسياً، كداءُ السَّيَلان أو المُتَدَثِّرَة، يمكن أن تكون خطرة جداً. اذهبي للطبيب لإجراء الفحوصات اللازمة، وتلقي العلاج  في حال كنت امرأة حامل وتعتقدين بأنَّك مصابة بعدوى منقولة جنسياً. إذا كنت تجهلين إصابتك بعدوى منقولة جنسياً، ولكنك أنجبت مؤخراً طفلاً  تبدو عليه علامات التهاب الملتحمة، فيجب عليك الذهاب فوراً إلى الطبيب.

معظم المستشفيات ملزمة قانونياً بوضع القطرات أو المرهم داخل عيون الأطفال حديثي الولادة لمنع إصابتهم بالتهاب الملتحمة.

الوسوم

شبكة طبابة تقدم لمتابعيها خدمة الاستشارة الطبية المجانية باللغة العربية وبالتعاون مع كادرها الطبي في ألمانيا.

أبدأ بالإستشارة المجانية

مقالات ذات صلة