fbpx
التغذية

أطعمة تحمي من الإصابة بالزكام ونزلات البرد

تكثر في فصل الشتاء امراض الزكام والرشح ونزلات البرد لذلك من المهم ان نقوي جهازنا المناعي ونبقيه في حالة الاستعداد لمواجهة الامراض الناتجة عن الطقس البارد.  وان الانظمة الغذائية الصحية وأسلوب الحياة اليومية لهم دور كبير في ذلك. فهناك العديد من العناصر الغذائية الضرورية لجهاز مناعي قوي وسليم كالحديد والزنك وفيتامين C ومركبات الفلافونيوئيد الموجودة في الشاي والتفاح والبروكلي وبعض الأطعمة الأخرى التي تقوي الجهاز المناعي وتزوده بالعناصر الغذائية اللازمة.

الأطعمة التي تساعدك في تحصين جهازك المناعي وتقويته في فصل الزكام والرشح:

التوت

أظهرت الدراسات ان التوت من الفواكه التي تحتوي على مستويات عالية من مضادات الأكسدة التي تحارب الامراض مقارنة بغيره من الفواكه. فحبات التوت الصغيرة هذه تحتوي على كيرستين   quercetin ومركبات الفلافونيوئيد التي تعمل كمضادات التهاب ومضادات الهيستامين. ويمكن للتوت أيضا ان يحمي من امراض القلب والسرطان. كما وجد الباحثون ايضا ان التوت يقلل من الاعراض المرتبطة بالحساسيات كالرشح وسيلان الانف والعيون الدامعة.

وإذا كنت تعيش في منطقة لا يوجد فيها توت طازج يمكن الاستعاضة عنه بالتوت المفرز فهو أيضا غني بالعناصر الغذائية اللازمة. ويمكنك ان تضيف التوت للعصير او اللبن

الثوم

من النباتات الهامة التي تقوي جهاز المناعة. فهذه الحبات الصغيرة ذات الطعم اللاذع تحتوي على الأليسين allicin    والكبريت مع المضادات الأكسدة القوية.

وجدت دراسة أجريت في عام 2001 ونشرت في صحيفة journal Advance Therapy   وجدت ان الأشخاص الذين يتناولون مكملات الثوم لمدة 12 أسبوع يكونون اقل عرضة للإصابة بالزكام ونزلات البرد من الأشخاص الذين يأخذون ادوية الوقاية من الإصابة بالرشح والزكام. كما أظهرت الدراسة أيضا ان الأشخاص المصابون بالزكام ونزلات البرد يتعافون بسرعة أكبر في حال تناولوا الثوم خلال فترة مرضهم ويشعرون بتحسن كبير أكثر من المرضى الذين لا يتناولون الثوم.

والسؤال الذي يطرحه الكثير هنا كيف يمكن ان نتخلص من رائحة الثوم؟ يمكن الاستعاضة عن الثوم بأخذ مكملات الثوم كحبوب الثوم المجفف حيث تحتوي الجرعة الواحدة من 600 الى 1200 مل غرام يمكن تقسيمها الى جرعات صغيرة على مدار اليوم.

البروكلي

أطعمة تحمي من الإصابة بالزكام ونزلات البرد

من النباتات الغنية بفيتامين C الذي يلعب دور كبير ومهم في صحة الجهاز المناعي واستجابته السليمة.  حيث ان كمية فيتامين C الموجودة في كوب واحد من البروكلي أكثر من الكمية الموجودة في البرتقالة. علاوة على ذلك فهو مصدر غني بالكالسيوم والألياف. يمكن ان تضيف اليه القليل من الزنجبيل لتحصل على كل الفوائد الصحية الرائعة.

سمك السلمون

هذا السمك الغني ب ا الأوميجا 3 لا يساعد فقط في تقلل مخاطر الإصابة بأمراض القلب ولكنه أيضا يشجع على انتاج وحركة الخلايا اللمفاوية والتي تساعد في دعم الاستجابة المناعية. إضافة الى ان السلمون مصدر غني بفيتامين D والذي أثبت انه يلعب دور هام في صحة الوظائف المناعية.

البطاطا الحلوة

أطعمة تحمي من الإصابة بالزكام ونزلات البرد

هذه الخضروات المليئة بالبيتا-كاروتين beta-carotene   هذا المركب الذي يلعب دور مهم في الحصول على خصلات شعر فاتنه وبشرة ومشرقة. حيث ان أجسامنا تقوم بتحويل البيتا كاروتين الى فيتامين Aو الذي يعتبر من العناصر الأساسية والضرورية للمحافظة على جهاز مناعي قوي وصحي كما ان فيتامين A يحافظ على الأغشية المخاطية التي تغطي الانف والحلق وتحافظ علية صحيا فعالا.  ومن الطرق المفضلة في تحضير البطاطا الحلوة لدى الكثير من الناس هي تقشير البطاطا وتقطيها الى شرائح ووضعها بالفرن ويمكن ان تضيف لها القليل من القرفة وزيت الزيتون وطيها على درجة حرارة 400 درجة لمدة 15 الى 20 دقيقة حتى تصبح ذهبية وبنية اللون ثم نقوم بقلبه على الجهة الأخرى.

اللبن

من الوجبات الواسعة الانتشار في الكثير من المجتمعات والثقافات. حيث ان اللبن يغذي الجهاز المناعي ويعوض النقص فيه من خلال البكتيرية الصحية. فتناول كوب واحد من اللبن الغني بالكالسيوم يذود تقريبا ب 20 بالمئة من الحاجات اليومية اللازمة من الزنك والمعادن الأساسية. ابدأ صباحك يوميا بكوب من اللبن او حاول ان تضيفه الى وجباتك الصباحية او الى اطباق الحلوى.

ختاماً

بالإضافة الى تناولك لهذه الأطعمة الصحية ينبغي عليك ان تحافظ على نسبة السوائل في جسمك وتحصل على القدر الكافي من الراحة لتقوية الجهاز المناعي بشكل أفضل ولتمضي فصل شتاء صحي وسعيد.

الوسوم

شبكة طبابة تقدم لمتابعيها خدمة الاستشارة الطبية المجانية باللغة العربية وبالتعاون مع كادرها الطبي في ألمانيا.

أبدأ بالإستشارة المجانية

مقالات ذات صلة