الصحة العامة

آلام الفيبرومالغيا أو الالتهاب الليفيّ العضليّ المتفشّي

يُعد الألم السمة المميزة لأعراض الإصابة بالألم الليفيّ العضليّ؛ وسيشعر به المريض في مختلف العضلات والأنسجة الرخوة الأخرى في الجسم. يمكن أن يتراوح الألم من ألم خفيف إلى شعور قوي بعدم الراحة على نحو لا يطاق. يمكن أن تؤثر شدة الألم في قدرة المريض على التعامل معه بشكل يومي.

يبدو أن الألم العضليّ الليفيّ ينتج عن استجابة غير طبيعية للجهاز العصبي؛ حيث يبالغ الجسم بردة فعله تجاه الأشياء التي لا يُفترض أن تكون مؤلمة. وقد يشعر المريض  بالألم في أكثر من منطقة من الجسم.

وبالرغم من كل ما سبق ذكره، لا تحدد الأبحاث المتوافرة بشكل دقيق أسباب حدوث الألم الليفيّ العضليّ؛ ويستمر العمل البحثي من أجل تطوير فهم أفضل لهذه الحالة وسبب نشوئها.

 ألم الصدر

عندما يكون الألم الناتج عن “متلازمة الفيبرومالغيا” متركزاً في الصدر، يمكن أن يبدو مشابهاً وعلى نحوٍ مخيف لألم النوبة القلبية. يتركز ألم الصدر عن الإصابة بمتلازمة الألم الليفيّ العضليّ في الغضروف الذي يربط الأضلاع بعظم الصدر؛ ومن الممكن أن يمتد الألم إلى الكتفين والذراعين. قد يكون إحساس الألم الذي تسببه حالة الألم الليفيّ العضليّ في الصدر:

  • ألم حاد.
  • شعور مشابه لتلقّي الطعنات.
  • إحساس بالحرقان.

وكما يحدث عند التعرُّض لنوبة قلبية، يمكن للإصابة بالفيبرومالغيا أن تجعل المريض يكافح لالتقاط أنفاسه.

 آلام الظهر

طبابة نت - ألم الظهر

يعتبر الظهر هو أحد أكثر مناطق الجسم شيوعاً للشعور بالألم؛ حيث يعاني حوالي 80 بالمئة من الأمريكيين من آلام في منطقة أسفل الظهر خلال مرحلة معينة من حياتهم. إذا كان ظهرك يؤلمك، فقد لا يكون السبب واضحاً وقد يكون السبب إصابة بالألم العضليّ الليفيّ المتفشي، أو حالة أخرى مثل التهاب المفاصل أو شد العضلات.

يمكن أن تساعد الأعراض الأخرى مثل ضبابيّة الدماغ والإرهاق في تحديد وجود حالة الالتهاب الليفيّ العضليّ كمسبب للأعراض. من الممكن أيضاً أن يكون لدى المريض مزيج مركب من الألم العضليّ الليفيّ والتهاب المفاصل.

وكذلك يمكن أن تساعد نفس الأدوية، التي يتم أخذها لعلاج وتخفيف أعراض متلازمة الألم العضليّ الليفيّ الأخرى، في علاج آلام الظهر. يمكن أن تساعد تمارين التمدد والتقوية في دعم العضلات والأنسجة الرخوة الأخرى في الظهر.

ألم الساق

طبابة نت - تشنجات الساق ليلاً

يمكن أن يشعر المريض أيضاً بألم الالتهاب الليفيّ العضليّ في العضلات والأنسجة الرخوة في الساقين. يمكن أن يكون الألم في الساق مشابهاً لآلام تشنج العضلة أو تصلب التهاب المفاصل؛ يمكن أن يتصف هذا الألم بما يلي:

  • ألم عميق.
  • ألم حارق.
  • نابض يشبه الارتجاف.

في بعض الأحيان تبدو أعراض متلازمة الفيبرومالغيا في الساقين وكأنها خدر أو وخز. قد يكون لدى المريض إحساس بأن شيئاً ما يزحف على الساق؛ مع وجود رغبة شديدة غير قابلة للسيطرة لتحريك ساقيك هي علامة على متلازمة تململ الساقين، الأمر الذي يمكن أن يتداخل مع أعراض الألم الليفيّ العضليّ. يمكن أن يظهر التعب أحياناً في الساقين. يمكن أن يشعر المريض بتثاقل أطرافه، كما لو كانت مُحمّلة بالأوزان.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق