fbpx
الصحة الذهنيهصحة الطفل

7 أنشطة مقوية لدماغ الطفل

لا يحتاج الوالدان إلى إنفاق أموالٍ طائلة، ولا لدروسٍ خاصة لتعزيز نمو دماغ طفلهم، فهنالك العديد من الطُّرق البسيطة التي تسمح لهم بالتَّفاعل مع طفلهم ومساعدته تنموياً.

إذا كنت تبحث عن أفكارٍ لبعض الأنشطة التي يمكنك تجربتها مع طفلك، فإليك هذه الأنشطة السَّبعة التي يمكن للوالدين تطبيقها بسهولة.

مدُّ اللسان

تقول إليزابيث كريسويل “Elizabeth Criswell”، وهي مطوِّرةٌ للمناهج التَّعليمية الخاصَّة بمرحلة الطُّفولة المُبكِّرة في معهد تنمية الطفل في جامعة مينيسوتا: “إنَّ أحد الأنشطة السَّهلة التَّنفيذ والتي يمكن ممارستها بسهولةٍ في معظم النَّشاطات اليومية هي مدُّ اللسان“، وتضيف: “يمكنك تنفيذ نشاط مد اللسان من زوايا مختلفة أثناء تغيير الحفاض أو في وقت اللعب، وامنح طفلك المجال والوقت ليقلِّدك ويُعيد تنفيذه”.

هذه الحركة هي طريقةٌ مفيدةٌ لتشجيع الأطفال البالغين من العمر 3 أشهر للتدرُّب على السَّيطرة على اللسان، فذللك سيساعدهم في تنمية قدرات الأكل والكلام، كما سيُمكِّن الآباء من البدء في التَّواصل مع أطفالهم.

الاستلقاء على البطن

طبابة نت - أنشطة مقوية لدماغ الطفل

إنَّ تمرين البطن مهمٌّ للأطفال الذين تصل أعمارهم إلى ستة 6 أشهر، فهو لا يُساهم فقط في تحسين القوة البدنية وتناسق الحركة، بل يُعتبر أيضاً طريقةً رائعة للتَّفاعل مع الطفل، إذ يمكنك الاستلقاء إلى جانبه أو بمواجهته.

تقول ريبيكا بارلاكيان “Rebecca Parlakian”، مديرة البرامج في منظمة “Zero to Three” التي تُعنى بمرحلة الطفولة المبكرة: ” إروي له القصص أو دعه ينظر في المرآة، أو اجلب له بعض الألعاب ليلعب بها”.

 إثارة الحواس

اجمع بعض القصاصات القماشية المختلفة الملمس، ولتكن أبعادها لا تقلُّ عن 6 إنشاتٍ بستة إنشاتٍ، وراقب طفلك أثناء تفحُّصه لها، وبما أنَّ الأطفال يتعلمون من خلال حواسهم، ابدأ بوصف الأقمشة له، فاستخدامك للغةٍ وصفيةٍ غنيةٍ أمامه، سيُكسبه مخزوناً من المفردات تُساعده في المستقبل على امتلاك قدرة أفضل في التَّعبير.

تصنيف الأحجام

سيحبُّ الأطفال الصغار الذين تتراوح أعمارهم بين سنتين وثلاث سنوات، تصنيف مختلف الأشياء الموجودة في المنزل حسب أحجامها إلى مجموعتين: مجموعة الأشياء الكبيرة ومجموعة الأشياء الصَّغيرة.

هذه اللعبة ستُعلِّم الأطفال الكلمات والمفاهيم المتعلقة بالأحجام الكبيرة والصَّغيرة، وتُساعدهم على التَّفكير في حجم الأشياء، كما أنها ستقوي مهاراتهم الحسابية المبكرة، كمراحل فهم القياس المبكرة.

الاستماع للموسيقى

يتطوَّر يومياً لدى الأطفال ملايين المسارات العصبية، التي يستخدمونها طوال حياتهم لتلقي المعلومات، والموسيقى تُساهم في تحفيز تلك المسارات.

تقول معلمة الموسيقى بريندا بيردوغو ليمالدي “Brenda Berdugo Limaldi: ” إنَّ المسارات العصبية تُعزِّز تطور القدرات اللغوية والمعرفية والاجتماعية والعاطفية لدى الطفل “، وتنصح بريندا الآباء بجعل أطفالهم يستمعون لألحانٍ موسيقية مختلفة في أنماطها ونغماتها.

الغناء مع الطفل

عندما تُغني مع الطفل، احرص على الإمساك به، وبالغ في حركات فمك -خاصَّة عند غناء الألحان بدون الكلمات – وعليك أيضاً تشجيعه على الغناء من خلال تقليد استجاباته، إذ أنَّ هذا التَّشجيع الإيجابي سيُحفِّزه على إصدار المزيد من الأصوات والحركات العفوية، هذا لأنَّ الأطفال يتعلمون بهذه الطَّريقة.

تنصح بيردوغو ليمالدي بالتَّنويع في الألحان، والاستماع للأغاني السَّريعة والبطيئة ذات النغمات العالية والمنخفضة، والغناء بصوتٍ مرتفع وناعم، والتَّمايل والرَّقص على إيقاع الأغنية.

لعبة الغميضة

تُساعد هذه اللعبة الأطفال على تطوير مفهوم ديمومة الأشياء، والمقصود بديمومة الأشياء هو إدراك أنَّ الأشياء تبقى موجودة حتى لو تعذرت رؤيتها. العمر المناسب للبدء بلعب هذه اللعبة هو عند بلوغ الطفل التسعة أشهر، ولكن يمكن للرضَّع الأصغر سناً الاستمتاع بها أيضاً.

قوة اللعب

إنَّ التَّفاعل مع الطفل هو مفتاح تنمية التطور الإيجابي لدماغه، وتقول بارلاكيان: “إنَّ القيمة الحقيقية للعب مع الأطفال، هي أنَّه يساعدهم على إتقان مهمتهم الأولى والأهم في سنوات عمرهم الأولى، ألا وهي: بناء علاقة قوية مع آبائهم”، وتُضيف: “هذه الرَّابطة القوية والمتينة هي التي سيحملها الأطفال طوال حياتهم كنموذجٍ للعلاقات، وستُساعدهم على بناء الصَّداقات والتَّعاون مع الآخرين، والعمل في فريقٍ وإقامة علاقاتٍ رومانسية قوية في وقتٍ لاحق”.

وأضافت: ” إنَّ جميع الأنشطة السَّابقة مجانية ومن السهل إدخالها في روتينك اليومي، ويُعتبر أيضاً الوقت الذي يقضيه الأب والأم في اللعب مع طفلهما شديد الأهمية، فتلك اللحظات تمنح الأطفال فرصاً للتدرُّب على المهارات المعرفية والعاطفية الاجتماعية، ومهارات التَّواصل التي يحتاجونها للنَّجاح في المدرسة والحياة “.

الوسوم

شبكة طبابة تقدم لمتابعيها خدمة الاستشارة الطبية المجانية باللغة العربية وبالتعاون مع كادرها الطبي في ألمانيا.

أبدأ بالإستشارة المجانية

مقالات ذات صلة