الصحة العامة

ما هو تضيق القناة الشوكية (Spinal Stenosis)؟ الأسباب والأعراض والعلاج

يمتلك الغالبية من الناس فكرة تقريبية عن ماهية العمود الفقري. يدل مصطلح العمود الفقري ” Spinal ” على عظام الظهر التي تمكّن الشخص من المشي على قدميه فوظيفتها دعم الجزء العلوي من الجسم. أما الجزء الآخر ” Stenosis ” فهو عبارة عن مصطلح طبي غير شائع خارج المهنة الصحية. يعود أصل كلمة ” Stenosis ” الى اليونانية القديمة، وهي تشير إلى تضيّق أو ضيق. لذا فإن التضيق الشوكي يشير إلى ضيق في القناة الشوكية.

سواء كنت أنت أو أي شخص تعرفه يعاني من هذه الحالة في الوقت الحالي، فمن المحتمل جداً أنك ستعلم أن شخصاً آخر  تعرفه يعاني من تضيق في العمود الفقري في المستقبل، نظراً لكون هذه الحالة تصبح أكثر شيوعاً مع التقدم في السن.

اقرأ المزيد للحصول على ثروة من المعلومات حول تضيق العمود الفقري. سوف تتعلم أنواعها المختلفة، أسبابها، ما الذي يؤثر عليها، وما الذي يمكنك فعله حيال ذلك.

ما هي أسباب تضيق القناة الشوكية؟

لا أحد يولد مع تضيق في القناة الشوكية. تعد هذه الحالة جزء طبيعي من عملية الشيخوخة الطبيعية وذلك بالنسبة لحوالي 90 ٪ من المصابين بها.

تتخلخل عظام الجسد مع التقدم في السن ، وتمر بعملية تنكس. وهذا ما يسمى داء الفقار “Spondylosis”. تتفاقم هذه العملية بسبب فصال عظمي (Osteoarthritis). يتسبب هذا المرض بتقلص المساحة الفاصلة بين كل فقرة والفقلرة التي تليها، بالتزامن مع حدوث فقدان في كتلة العظام، هذا ما يعزز الشعور بوجود وخز في العظام.

تبدأ مفاصل الفقرات في النمو كرد فعل على الضغط الإضافي الذي يضعه الظهر تحت هذه العملية، مما يقلل المساحة الخاصة بالجذور العصبية التي تتدفق من الحبل الشوكي والعمود الفقري.

كما من المحتمل أن تضاف الى هذه العمليات عملية نمو الأربطة الرباطية – أربطة العمود الفقري – والتي يمكن أن تؤثر على العمود الفقري وتسبب تضيق جزئي أو شديد في القناة الشوكة. تبدأ القنوات اللبية”الديسك”  المملوءة بالسوائل والموجودة بين فقرات العمود الفقري بالجفاف والتقلص مع التقدم في السن. قد تنفتق أيضا على شكل (بروز أو تمزق بشكل غير طبيعي) مما يولد ضغط على الأعصاب الشوكية أوعلى جذورها.

يكتسب معظم الناس تضيق العمود الفقري بهذه الطرق. بالنسبة للآخرين قد يكون السبب هو التعرض لإصابة مؤلمة ، والتي يمكن أن تحدث في أي عمر.

أحياناً تتسبب حالات أخرى في حدوث التضيق الشوكي، مثل التعرض للفلوريد الزائد، ومرض باجيت (Paget’s disease)، وظهور الأورام في العمود الفقري، والالتهابات أو التهاب الفقار اللاصق (ankylosing spondylitis) أو بسبب إنزلاق الفقرات.

من المحتمل أن يولد بعض الأشخاص مع هذه الحالة. بالنسبة للبعض تبدأ القناة الشوكية بالتضيق بسرعة منذ ساعة الولادة. هذا هو الحال في كثير من الأحيان عندما يتم تشخيص وجود هذا الاضطراب لدى أحد اليافعين.

من هم الذين يصابون بتضيق القناة الشوكية (Spinal Stenosis) ؟

بما أن تضيق القناة الشوكية يميل إلى أن يكون ناجماً عن الآثار التنكسية للشيخوخة، فليس من المستغرب أن تزداد احتمالية إصابة الشخص بالمرض كلما تقدم في السن. علماً أن النساء أكثر عرضة له مقارنة مع الرجال؛ تحديد لدى الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 55 و 80 ، وجدت إحدى الدراسات الكبيرة أن 1 من بين كل 4 نساء يواجهن تضيقات القناة الشوكية، بالمقابل وجد أن واحد من بين كل 10 رجال يُصاب بهذه الحالة. وكنتيجة لارتفاع عدد السكان المسنين في الولايات المتحدة، يتوقع أن يتضاعف عدد المرضى الذين يحتاجون الى إنقاذ من هذه الحالة بمساعدة العاملين في مجال الصحة.

ما هي أعراض تضيق القناة الشوكية؟

عندما يتعلق الأمر بالتضيق الشوكي، فإن الأعراض الفردية  تختلف تبعاً لشدة الحالة ونوعها.

تميل أعراض التضيق الشوكي إلى التفاقم تدريجياً بالتزامن مع تدهور العظام. في حين أن العلامات تختلف إلى حد ما، إليك بعض هذه الأعراض التي تظهر في حال وجود هذا الاضطراب. علماً أننا سنناقش النوعين الرئيسيين لحالة التضيق الشوكي،( تضيق أسفل الظهر)،ها هي أعراضهما:

  • تضيق أسفل الظهر.
  • ألم في أسفل الظهر.
  • ألم ، خدر أو ضعف في الساقين / أو الأرداف.
  • الوخز أو الألم أو الضعف في أحد أو كلا الساقين. يصبح هذا الانزعاج أكثر شدة بعد المشي أو الوقوف لبعض الوقت. المصطلح الطبي لهذا الألم هو العرج العصبي (neurogenic claudication)، وهو شائع جدا عند اكتشاف تضيق العمود الفقري القطني. كما يكتشف المصاب في كثير من الأحيان بأن هذا الاحساس يتضاءل بمجرد الميل إلى الأمام (مثل دفع عربة التسوق) أو الجلوس.
  • متلازمة كاودا إيكوينا (Cauda Equina Syndrome) (فقدان وظيفة الجذور العصبية القطنية في القناة الشوكية التي يمكن أن تؤدي إلى فقدان السيطرة على المثانة والأمعاء؛ وهي حالة طبية طارئة، على الرغم من أنها تحدث بشكل غير منتظم).
  • التضيق العنقي.
  • ضعف في الذراعين أو اليدين. قد يكون من الصعب ربط الأقواس والقمصان والبلوزات وما إلى ذلك.
  • خدر اليد.
  • صعوبة في التوازن.
  • سلس البول أو البراز.
  • تضيق أسفل الظهر.

تضيق أسفل الظهر

يعاني معظم الأشخاص الذين يعانون من التضيق الشوكي من تضيق في أسفل الظهر. وهذا ما يسمى تضيق القناة الشوكية القطنية، وعادة ما يحدث عند قاعدة العمود الفقري أو بالقرب منها بجانب كل من الوركين. يتوقف الحبل الشوكي على طول هذا الجزء من العمود الفقري ،بينما تستمر أعصابه أسفل العمود الفقري. وهذا يعني افتقار الأعصاب إلى حماية الحبل الشوكي على طول منطقة العمود الفقري الأكثر عرضة للتضيق.

تلك الأعصاب الضعيفة معرضة للضغط داخل القناة الشوكية المتضيقة. عندما يحدث ذلك تظهر الأعراض المألوفة لتضيق أسفل الظهر التي هي على الأرجح – خدر وألم في الأطراف السفلية، ألم في أسفل الظهر الذي غالباً ما يخف عندما يجلس الشخص أو ينحني للأمام عند الخصر.

التضيق العنقي

تضيق العنقي ينطوي على حدوث تضيق في القناة الشوكية. هو أقل شيوعاً من التضيق في أسفل الظهر. تختلف مواقع جذور الأعصاب المصابة، تختلف الأعراض تبعاً لاختلافها. منها اسقاط الأشياء بسبب فقدان التنسيق، والتعثر، السقوط، والخدر في الأطراف العلوية.

التشابه مع متلازمة ذنب الفرس (الجزء النهائي من الحبل الشوكي) Caudia Equina

يحدث في بعض الأحيان خلط بين التضيق العنقي وبين اضطراب أكثر خطورة وربما يكون قاتلًا يسمى متلازمة فروسية caudia. كلاهما يمكن أن يسبب سلس البول (فقدان السيطرة على الأمعاء والمثانة)، وضعف شديد في الساق. لذلك إذا كان لديك أي من هذه الأعراض، فمن الأفضل الشروع بالبحث عن علاج طبي طارئ.

ألم في الظهر خلال ممارسة أنشطة الحياة اليومية

طبابة نت - ألم الظهر

قد يسبب التعايش مع تضيق العمود الفقري صعوبة في الحفاظ على المستوى المعتاد من النشاط. المشاكل الشائعة مثل الشعور بالألم والوخز في الساقين تجعل المشي وممارسة الرياضة أكثر صعوبة. نتيجة هذا قد تصبح رحلة التسوق محنة مروعة. إلا أن الأعراض تظهر بشكل تدريجي بالنسبة للكثيرين، مما يجعل من الصعب فهم أين الخلل في نمط حياتك المعتاد.

إذا كنت تظن أنك قد تكون مصاباً بهذا الاضطراب، توجد طريقة يمكنك بواسطتها توضيح ذلك ألا وهي إعارة انتباهك لكيف تتصرف خلال يومك العادي. هل تجد نفسك تميل إلى الأمام لتخفيف الألم في ظهرك أو ساقيك؟ جرب النظر إلى الصور الفوتوغرافية منذ بضع سنوات. هل تغير شكل جسمك بشكل ملحوظ؟ هل تنحرف بشكل معتاد إلى الأمام؟ هل يسوء الألم عند الجلوس أو الاستلقاء؟

تضيق القناة الشوكية مقابل مرض الشريان المحيطي (peripheral artery disease)

هل التضيق موجود فعلاً في العمود الفقري، أم أن التضيق الرئيسي يحدث في الشرايين التي تؤدي إلى الساقين؟ يعاني بعض الأشخاص من ألم ف الساق مع التشنج وصعوبة المشي، هذه الأعراض غالباً ما ترتبط بتضيق الشرايين في القدمين، الناجم عن مرض الشريان المحيطي (PAD). عادة ما تظهر هذه الحالة نتيجة ظهور سدادة حول الجدران الداخلية للشريان، مما يحد من تدفق الدم خلالها.

يمكن للطبيب فقط تحديد أي من الاثنين يسبب لك الانزعاج. يوجد اختلافان مهمان بين أعراض كل من الحالتين السابقتين. تسوء أعراض ساق مرض الشريان المحيطي PAD عندما تتحرك صعوداً، وخلافاً للأعصاب الشوكية المقطوعة ، لا يقدم الانحناء للأمام أي ارتياح من ازعاج مرض الشريان المحيطي PAD.

متى يجب عليك زيارة الطبيب؟

عادة ما تظهر أعراض هذا الاضطراب تدريجياً، مما قد يجعل من الصعب تحديد متى يكون الوقت المناسب للتحدث مع طبيبك. إذا ظهرت الأعراض فجأة ، فلا تنتظر – اتصل بالطبيب. عندما يصبح ضعفك أو ألمك نموذجياً في بعض الأحيان ، فهذا هو الوقت المناسب أيضًا لرؤية طبيبك. علامة أخرى على أن الوقت قد حان لطب الرعاية المهنية ذلك عندما يترافق ألم الظهر أي قيء أو حمى أوعند استمرار آلام الظهر لأكثر من أسبوعين وألم في الساق دون تحسن بعد أسبوع – بالرغم من أنك تحاول معالجتها باهتمام. عندما يفقد المريض السيطرة على الأمعاء أو المثانة بشكل مفاجىء، فهذه حالة طبية طارئة وتحتاج إلى طبيب على الفور.

كيف سيقوم الطبيب بتقييم هذه الحالة

عند مواجهة الأعراض السابقة، فإن الخطوة الأولى هي زيارة الطبيب.

سيقوم الطبيب العام بمراجعة تاريخك الطبي، ويناقش الأعراض معك، ويتحدث عن عاداتك اليومية لمحاولة استبعاد الأسباب الأخرى. ففي حال كنت مريضاً بمرض آخر أو تعرضت لمشاكل صحية أخرى ، ستؤخذ في عين الاعتبار أيضاً.

ثم يتم إجراء فحص بدني لتحديد ما اذا كان هناك ضعف أو خدر في العضلات. إذا كان هناك شك في وجود تضيق في العمود الفقري ، فإن الخطوة التالية ستكون المزيد من الاختبارات، والتي يمكن أن تأخذ شكل مجموعة متنوعة من دراسات التصوير التشخيصي الشعاعي.

ما هي الآلات التي تساعد في التشخيص؟

يمكن استخدام العديد من تقنيات التشخيص المختلفة للبحث عن سبب ألم الظهر، ضعف الساق والأمراض الأخرى المتعلقة بتضيق العمود الفقري. قد يطلب طبيبك اتخاذ أجراء أو عدة أجراءات منها:

الأشعة السينية: يمكن للأشعة السينية القياسية أن تظهر مناطق العظام لكنها لا تظهر الأنسجة الرخوة مثل الأعصاب والأربطة الرفيعة flavum والحبل الشوكي.

يمكن بهذه الطريقة رصد العظام المتأثرة التي تسبب تضيق العمود الفقري، كما يمكن أن يحصل ذلك عند حدوث خلع في العمود الفقري وأي تشوهات في تقوس العمود الفقري.

التصوير بالرنين المغناطيسي: يلتقط التصوير بالرنين المغناطيسي (MRI) صور للأنسجة الرخوة التي لا تستطيع أجهزة الأشعة السينية التقاطها. يمكن من خلال هذا النوع من الصور اكتشاف موقع الإصابة الدقيق حيث يتم ضغط الأعصاب. يمكن للرنين المغناطيسي إعطاء الأطباء رؤية ثلاثية الأبعاد للعمود الفقري. كما يمكن أيضا تحديد الأورام والدمامل والخراجات بهذه الطريقة.

الأشعة المقطعية CT: تقوم الأشعة المقطعية باستخدام الأشعة السينية لفحص العمود الفقري بحثاً عن أي تغييرات هيكلية في العظام. وتقوم بذلك عن طريق تقديم “شرائح” ثنائية الأبعاد لكل جزء من العظم، مما يسمح للأطباء بتحديد موقع المشكلة في الظهر.

أشعة سينية للحبل الشوكي Myelogram: يستخدم هذا الشكل المتقدم من الأشعة السينية مع صبغة يتم حقنها في القناة الشوكية. هذه الصبغة يمكن رؤيتها من قبل myelogram. يمكن أن تضيء مناطق الأعصاب المضررة، ويمكن أيضا تحديد خراجات العمود الفقري وأورام الحبل الشوكي.

الأمواج فوق الصوتية الدوبلرية Doppler Ultrasound: يقوم هذا الاختبار بمسح تدفق الدم باستخدام الموجات الصوتية. عادة ما يتم استخدام مثل هذا الاختبار لتحديد ما إذا كان مرض الشريان المحيطي هو المسبب للأعراض.

العلاجات غير الجراحية

طبابة نت - تضيق القناة الشوكية

من بينها اتخاذ وضعيات حركية جيدة. حفظ العمود الفقري الخاص بك مستقيماً بشكل صحيح أمر بالغ الأهمية، سواء أكان في وضعية الجلوس أوالوقوف، أوالاستلقاء. يمكن أن يساعد تعلم الانكماش أثناء المشي في تخفيف الضغط، وقد يكون من الأسهل استخدام المشاية أو عربة التسوق للحصول على الدعم. يمكن أيضا رفع و ثني الركبتين في وضع الجنين لتخفيف الضغط.

يعد فقدان الوزن طريقة اخرى لتخفيف ألم الظهر. هذا لأنه كلما زاد الوزن زاد معه الوزن المطبق على الظهر، وهذا يؤدي الى ازدياد الضغط على الجزء المتضيق من العمود الفقري مما يتسبب في حدوث مشاكل.

إن تعلم تحقيق التوازن بين الراحة والنشاط يمكن أن يؤدي أيضًا إلى الارتياح. إعطاء الجسم الراحة التي يحتاجها عند الشعور بالألم أمر مهم، ولكن يمكن تخفيض تكرار حالات الألم بطرق صحية عن طريق زيادة النشاط الهوائي. يمكن أن يساعدك أخصائي طبي مدرّب في إيجاد التوازن الصحيح. قد يشمل ذلك العلاج الطبيعي، حيث ستتعلم ممارسة تمرينات الظهر والساق والعضلات الأساسية بطرق صحية. التمدد مهم أيضاً لهذه العملية، يمكن أن يوفر التمدد مرونة أكبر للظهر ولأطرافه مع مرور الوقت.

في حال أن المريض يعاني من ضعف في عضلات المعدة أو لديه عدة نقاط متأذية على طول العمود الفقري وتؤثر سلباً على الأعصاب، قد يوصي طبيبك بدعم الظهر. يمكن أن تدعم الأقواس الخلفية للظهر كما ستساعد على جعل الجسم يستعيد نشاطه الحركي.

يجد بعض المرضى أيضاً نصائح أخرى لتخفيف الآلام والعلاج من خلال اتباع علاجات شاملة. منها الوخز بالإبر، الارتجاع البيولوجي واستخدام المكملات الغذائية.

الأدوية

غالبًا ما تأتي الدورة الأولى من العلاج على شكل مسكنات ألم. يمكن أن تكون هذه الأدوية فموية أو على شكل حقن ، ويتم استخدامها بحسب موقع الأعصاب المتضررة وشدة الألم.

الأدوية المضادة للالتهابات

أحيانًا يكون سبب الألم والعجز الناشئ عن هذا الاضطراب نتيجة حدوث التهاب  يؤثر على الأعصاب التي تتدفق من أسفل العمود الفقري. ينصح هنا اسعافياً بأخذ بعض الأدوية المضادة للالتهاب غير الستيرويدية (NSAIDs) مثل البروفين Profin. ومع ذلك ، فإن عقار الأسيتامينوفين ليس له أي تأثير على الالتهاب ، لذلك لا ينصح به عادة. وبالمثل لا ينصح بالاسبرين لأنه يتطلب أخذ جرعات عالية منه للحصول على الحد الأقصى من معالجة الالتهاب، وعند هذه الجرعة يمكن أن يكون الدواء ضاراً بالمعدة.

مرخي عضلي

إذا كان الاضطراب يُصعّب النوم، قد يصف طبيبك مرخيات عضلية. تسبب مرخيات العضلات الشعور بالنعاس، لذا عادة ما يتم أخذ هذا النوع من الأدوية في المساء. يمكن أن تساعد المرخيات العضلية على زيادة مفعول مضادات الالتهاب غير الستيروئيدية للتخفيف من الألم.

مضادات الاختلاج

ويمكن علاج أشكال معينة من الاضطراب بواسطة جابابنتين ، كاربامازيبين ومضادات الاختلاج الأخرى، والتي توفر النوم وتخفف الألم المزمن. تستغرق هذه الأدوية بضعة أسابيع حتى تظهر مفعولها ، لذلك فهي غير مناسبة للألم الحاد.

منشطات

قد تؤخذ المنشطات عن طريق الفم أو على شكل حقن. المنشطات الفموية لديها ميزة تخفيف الألم في غضون 24 ساعة. يتم استخدام الحقن للسيطرة على الألم شديد. يمكن استخدام الحقن فوق الجافية (حقنة في المنطقة المحيطة بالحبل الشوكي Epidural) بحدود ثلاث مرات في السنة للحد من الالتهاب والتورم، على الرغم من أن آثارها عادة ما تكون مؤقتة.

مضادات الاكتئاب

مضادات الاكتئاب يمكن أن تكون مفيدة للتغلب على الألم العصبي، ولكنها قد تكون خياراً سيئاً بالنسبة للمرضى الأكبر سنا بسبب آثارها الجانبية. وتشمل هذه على جفاف الفم، جفاف العين، والإمساك، والنعاس.

المواد الأفيونية

يمكن وصف جرعة قصير ةالمدى من المواد الأفيونية في حالات الألم الشديد. ذلك بسبب خصائصها الإدمانية.

الجراحة التقليدية

بحسب طبيعة التضيق الشوكي يتم اختيار واحدة من عدة جراحات. الغرض من الجراحة هو تخفيف الضغط على جذور الأعصاب، وكذلك لجعل العمود الفقري مستقرا إذا يصبح غير مستقر نتيجة التحول الناجم عن هذا الاضطراب. تختلف الإجراءات الجراحية في عدة نقاط بحسب نوع المشكلة؛ فيما يلي وصف للأنواع الرئيسية للإجراءات الجراحية.

استئصال القرص / استئصال القرص الجزئي (Discectomy/Partial Discectomy)

الهدف من هذه الجراحة هو إيقاف ضغط القرص على الأعصاب الشوكية / أو الجذور العصبية عن طريق إزالة القرص الغضروفي أو جزء منه.

استئصال الصفيحة الفقرية

شكل من أشكال إزالة الضغط الشوكي، يشير استئصال الصفيحة إلى إزالة القسم المقوس من العمود الفقري الذي يسمى الصفيحة. وفي حال ترافق ذلك مع انزلاق غضروفي انفتاق، فمن الممكن إزالة القرص أثناء هذه العملية. تبلغ نسبة نجاح هذه الجراحة حوالي 80٪ بالنسبة لتضيق العمود الفقري القطني.

الالتحام الشوكي

أحيانًا تحتك الفقرات غير المستقرة مع بعضها البعض، مما يسبب ألماً في الساقين والظهر والذراعين. يمكن إجراء عمل جراحي لعلاج هذه هي الحالة يتم خلالها مزج العظام مع بعضها البعض، مما يجعلها أكثر استقراراً وتمنع بذلك تلف المزيد من الأعصاب.

يمكن أن يتخذ الاندماج أشكالًا متعددة. يمكن دمج العمود الفقري الخاص بك مع أجهزة معدنية ،أو بعظام من بنك العظام، أومع عظام من مكان آخر في جسمك. بمجرد حدوث الاجندم ، تأمن المنطقة بواسطة براغي أو خطافات أو صفائح معدنية أو قضبان أو أقفاص. ثم يبدأ العمود الفقري في الشفاء، وهي عملية تستغرق مدة ثلاثة إلى ستة أشهر.

اجراءات جراحية أقل خطورة (Less-Invasive)

قد تكون مؤهلاً للخضوع الى علاج جراحي أقل ضرراً، بحسب تقييم أطبائك.

بضع الثقبة (Foraminotomy)

الثقبة هي الفتحات موجودة بين كل زوج من الفقرات الممتدة من العنق وصولاً إلى قاعدة العمود الفقري. تقع هذه الفتحات في مكان خروج الجذور العصبية من الحبل الشوكي تعمل على نقل المعلومات من جميع أنحاء الجسم إلى الدماغ. يمكن في بعض الحالات أن تصبح إحدى الثقبات صغيرة جداً، مما قد يؤدي إلى تولد ضغط على الحبل الشوكي و الأعصاب. هذا قد يتطلب اجراء جراحة لتوسيعها.

عملية اجراء فواصل بداخل العمود الفقري (Interspinous Process Distraction)

تعد هذه جراحة جديدة نسبياً تستخدم الفواصل لجعل العمود الفقري يحاكي وضع الجلوس حتى أثناء الوقوف. بينما يميل الجلوس لتخفيف الألم الناتج عن هذا الاضطراب، يمكن أن يكون هذا الإجراء فعالاً لتخفيف الضغط المطبق على الأعصاب.

يمكن إجراء هذا الإجراء باستخدام مخدر موضعي فقط. بالرغم من أن هذه العملية تنطوي على مخاطر أقل من الجراحة الكبرى، إلا أنها جديدة ، لذا فإن النتائج غير معروفة على المدى الطويل.

الرعاية الصحية ما بعد الجراحة

يجب أن يبقى الشق الجراحي نظيفاً وجافاً لمدة أسبوع بعد إجراء العملية. يوصى باستخدام حمامات الأسفنج أو الدش بحيث تحفظ منطقة الجراحة جافة. يجد بعض المرضى أن تغطية المنطقة بغلاف بلاستيكي يساعد على تحقيق ذلك.

عادة ما يتم تحديد موعد لرؤية طبيبك بعد أسبوع أو أسبوعين من الجراحة. سيقوم الطبيب خلال هذا الموعد بإزالة أي خيوط أو دبابيس متبقية من الإجراء. ويعد هذا الوقت المناسب لك لطرح الأسئلة على الطبيب أو الممرضة لتعلم أفضل طريقة ممكنه لرعاية الضماد الخاص بك. بما أن العمليات الجراحية الفردية تختلف، فإن النصيحة المقدمة تعتمد على نوعية الجراحة والحالة الطبية للمريض.

يوجد هناك عدد قليل من علامات التحذير تظهر بعد الجراحة لتدل على وجود خلل ما. يجب استدعاء الإسعاف على الفور في حال واجه المريض ارتفاع في درجة الحرارة، عند الشعور بألم شديد ولم يساعد الدواء في التخفيف منه، إذا ظهر أي نوع جديد من الخدر في القدمين أو اليدين، في حال أصبح مكان العمل الجراحي أحمر أو منتفخاً، أو لوحظ تغير في مظهر أو رائحة أو كمية الصرف من الجرح. عموماً يجب الاتصال بالطبيب عندما يراودك أي سؤال حول الجراحة.

العودة إلى النشاط اليومي بعد العلاج

ستحتاج إلى توخي الحذر بشكل خاص عند التفكير بالعودة إلى النشاط الطبيبعي في الشهر الأول بعد الجراحة. ينصح بحد النشاط في الجلوس وركوب السيارة والمشي السهل خلال الأسبوع الأول. يجب ألا يثني المريض جسده عند الخصر، ولا يجب أن ينحني . إذا كان بحاجة إلى الانحناء ، فيجب أن يقوم  بذلك عن طريق الاثناء عند الركبتين بدلاً من الظهر. يجب الجلوس على كرسي صلب وثابت بحيث لا يسمح للظهر بالانحناء أو الاسترخاء. تجنب رفع حتى الأشياء الصغيرة، وعند الضرورة القصوى، ارفع المواد بالقرب من جسمك. في الشهر الأول سيتم إبلاغك بعدم القيام بالأعمال البستانية أوالمنزلية. الركض ممنوع. يجب على الطبيب أو الممرضة شرح طريقة الخروج من السرير بحيث يوضع الحد الأدنى من الضغط على العمود الفقري.

وبمجرد أن يمنحك طبيبك كل التعليمات بوضوح، يجب عليك العودة إلى النشاط تدريجيا في وقت قصير. على سبيل المثال ، يمكنك أن تمشي مسافة قصيرة مع الكثير من الراحة. افعل هذا كل يوم ويمكنك تمديد المسافة يوماً بعد يوم.

ماذا بالنسبة للذين يتعايشون مع تضيق العمود الفقري دون جراحة

هناك العديد من الأسباب تجعل الجراحة ليست الخيار الأفضل بالنسبة للكثير من الأشخاص. قد تكون لدى المريض حالة موجودة مسبقاً تجعل الجراحة أكثر خطورة من المعتاد، فربما لا يتطلب الاضطراب لديه عملية جراحية ، أو قد تكون نوع الحالة  أو مستوى شدتها قابل للعلاج من دون عمل جراحي. مهما كان السبب ، من المهم أن يعرف المريض أن هناك طرق لتخفيف الألم والخلل الوظيفي دون جراحة.

التحرك والوقوف بشكل صحيح فكرة جيدة، ولكن مع تضيق العمود الفقري القطني يأخذ أهمية جديدة اضافية. للحصول على وضع جيد اثناء أداء النشاطات اليومية يجب التركيز على الحفاظ على العمود الفقري مستقيماً، سواء كان الشخص واقفاً أو جالساً أو مستلقياً. هذا سيساعد الظهر على ابقاء ثقل الشخص أكثر توازنا، ويمكن أن يساعد في منع حدوث الإصابات المختلفة في الفقرات. كما يجب على الشخص أن يعلم كيفية الانحناء والرفع بحيث لا يتجاوز الحد الأدنى من الإجهاد الخلفي للظهر لتجنب تفاقم الإصابة.

بالإضافة إلى الاهتمام بوضعيات الجسم، يمكن أن يساعدك العلاج الطبيعي على التحرك بنشاط مرة أخرى. يمكن للمعالج الفيزيائي المؤهل تقديم فكرة مفصلة عن أفضل الطرق لرفع الأشياء، المشي،و كما يمكنه أيضاً تعليم الشخص كيف يقوي ظهره وعضلاته المقابلة له حتى تتمكن من العيش مع ألم أقل.

تخفض المخاطر

يسبب الفصال العظمي تضيق العمود الفقري القطني، ويصاب تقريباً جميع المصابين به بالتهاب المفاصل، عندما  يبلغون  50 عاماً. لذا، فإن منع هذا الاضطراب ليس خياراً حقيقياً، لأنه ناتج عن عملية الشيخوخة الطبيعية التنكسية.

ومع ذلك، هناك خطوات يمكنك اتخاذها والتي قد تساعد في تقليل المخاطر. قد تكون هذه النصائح العامة مفيده للحفاظ على فقرات الظهر في حالة عمل جيدة مما يقلل خطر حدوث تضيق العمود الفقري القطني:

  • اعتماد وضعيات جسد صحيحة.
  • تجنب اكتساب الوزن الزائد.
  • جعل التمرينات الرياضية جزءاً من الروتين المعتاد.

باتباع هذه النصائح ، ستعطي لنفسك قاعدة أقوى تحمل عبئاً أخف وزناً وأفضل توزيعاً. وهذا يمكن أن يساعد في الحفاظ على صحتك في المستقبل.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق